لنتضامن مع الشخصيات الوطنية ونشجب بشدة ممارسات النظام

ألجمعية ألعراقية لحقوق ألانسان – كندا

2002 / 6 / 27

 


تصريح صحفي


مرة اخرى يؤكد النظام العراقي ، انه في طليعة الانظمة السياسية بألنسبة الى غياب الحريات وعدم سيادة ألقانون .
فالممارسات اليومية للنظام تتنافى ليس فقط مع ألاعلان العالمي لحقوق ألانسان وألمواثيق الدولية ألاخرى ، بل حتى مع دستوره المؤقت بأعتباره ألقانون ألاساسي للدولة .
فقد قامت سلطات ألنظام ألعراقي مؤخرا بمصادرة ألاموال المنقولة وغير المنقولة للدكتور منذر ألفضل – ألشخصية ألحقوقية والوطنية العراقية المعروفة وألمقيم في ألسويد حاليا . كما واسقطت جنسيته ألعراقية بسبب دفاعه المستميت عن شعبه ألعراقي وكتاباته ألجريئة في فضح ألانتهاكات ألفظة لحقوق ألانسان في ألعراق .
أننا في ألجمعية ألعراقية لحقوق ألانسان – كندا ، في ألوقت الذي نعلن فيه تضامننا مع ألدكتور منذر ألفضل ونشجب بشدة ممارسات النظام التعسفية ضد الغيارى والمخلصين من ابناء وبنات شعبنا العراقي ، نناشد المنظمات والجمعيات الحقوقية ألعراقية في أرجاء ألعالم لفضح تسلكات النظام وشجب ممارساته الترهيبية ومحاولاته لكتم الاصوات ألشريفة التي تنادي بمتسع من الحقوق المدنية والسياسية لشعبنا ألذي ما يزال يئن تحت وطأة الحصارألظالم و يكتوي بسياسات النظام ألجائرة .

أللجنة ألتنفيذية
تورنتو – كندا
26 حزيران ‏2002‏‏
Ishr_Canada@canada.com



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن