اهجريني : قال لي البحرُ..قالت الأسماك

جبار حمادي
jabbarmj@yahoo.com

2009 / 11 / 1


بَحرٌ مِنَ الخِرَقِ

تُغَلفُ الجسدَ المُعتقَ بالنبيذ

تُحيكُ من لألآءهِ أرصفةً

للسمكِ الطائشِ عن حوض القبيلة

ماطلَ الاشراكَ ،أتعبهُ

الخروج من الفتوق

فآستخدمَ ,, الفيتو ,, لكي يستقرأُ

الحالات خلفَ الساحةِ التعبى

من البحثِ الطويلِ

في عورةِ الإرشيفِ

عن صوتٍ جديدٍ

يرتقي الرفَّ وينتظرُ الأوامر

هذا أوانُ القطفِ.. ايتها الزعانف

إخلعِ غُرَتكِ السوداءِ

من أثرِ السجود

وباشري التحليقَ فوقَ الإلتهاب

فالزجاجات التي أثملتِ الباعةُ

بالأمسِ ..إستقرت

فوقَ عنق المعضلة

وطالبتها بالمسيرِ الى الحدود

بحرنا المكنونُ في فوضى الحقائب

.قالتِ السمكة : رايتُهُ

ويداهُ داميتان من رفعِ النِخاب

فإلى متى باللهِ أيتها السمك ..؟

تبقى تُجرجِرُ ذيلكَ الذهبي

إن كانت الأبوابُ مُقفلةً ..ببابْ


جبار حمادي



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن