عندما يحكمك القميص!

ريم الربيعي
r_gorgeous.girl@yahoo.com

2009 / 9 / 5

عندما يحكمك القميص !
يعرف الكثيرون من الناس إن التعامل مع الفرد هو الأساس في الحكم عليه و على طبيعته الأخلاقية و حتى الفكرية و من خلال الاحتكاك اليومي معه ، حيث تبرز بالتأكيد نزعاته و ردود أفعاله و إن ماطل كثيرا أو أخفى جزءً منها لكنه بطبيعة الحال يعود للظهور على حقيقته من جديد لأنه لا يقوى على الأداء أو التمثيل أو التخفي دائما . و لما كان التعامل الإنساني على درجة عالية من التعقيد ، فكان من غير المعقول إصدار الحكم السريع و المجحف أحيانا على الآخرين من جراء كلمة أو تصرف يتيم أو ملبس . جميعنا يعلم أهمية الملبس للشعوب و الأوطان كونه يمثل احد أوجه تراثها ( الفلكلور مثلا ) ، و يعكس طبيعة القيم السائدة هناك ، لكنه لا يعكس بالضرورة طبيعة الفرد أو ما يحمله من اعتقادات ، و إلا لما توقعنا هكذا انحراف عن العرف السائد و خاصة بالعراق بان يلبس احدهم ( العقال ) و ينتهك حرمات غيره و يسرق و ينهب و هو متشبث بهذا الثوب ، فالثوب هنا عادة و ليس انعكاسا لإيمان أو لعقيدة فكرية يؤمن بها ، كما هو الحال مع الكثيرات ( و ليس الكل ) من النساء اللواتي يلبسن الثوب الإسلامي فقد أصبح عادة و ليس عبادة ، و جاء تطرقي لهذا الموضوع من كاريكاتير نُشِر في إحدى الصحف ( المُقدسة ) في العراق تُسيء للمرأة من دون سبب أو مبرر ، يظهر الرسم امرأة تضع الحجاب و تضع الماكياج أيضا و هو ظاهرة متناقضة طبعا لكن التفسير الملحق بها غير صحيح ، إذ يعلّق رجل مار بقربها ( لا انتي محجبة حتى نحترمج ، و لا من إيّاهم حتى نحتقرج ) !!! و هنا السؤال لصاحب الرسم : يا ترى التي تضع مساحيق التجميل هي المحتقرة و لا تحتقر المحجبة و كأنها امرأة معصومة حتى لو تصرفت بسلوك مشين مثلا ً؟ كتأخير معاملة و هي مشاهدات متكررة للمواطن العراقي أو اخذ رشوة و هي ترتدي حجاباً ، و هو ليس تهجماً على هذا الرداء الديني لكن امتعاضاً من سوء فهم هذا الرداء و أحكامه و استغلاله للتهجّم على المرأة ، فهل أصبحت مفاهيمنا تقتصر على الملبس فقط دون أي جوهر ؟ أيجوز احتقار المرأة لكونها لا تلبس حجابا ؟ أترى يُقاس و يُحكم على الفرد من ملبسه فقط أم الأهم سلوكه و أفعاله و ما يقّدمه للناس ؟ لماذا أصبحنا نستخف بالعقول هكذا؟ أين مجتمع العراق و أين خريجوه ؟ ما هو دورهم ؟ لماذا بدأت علامات الانهيار لهذا البناء الطيب للعراق ؟ كل شيء عندهم باسم الديـن و حتى الدين الإسلامي لا يحتقر المرأة التي لا تلبس هذا الرداء ، فهناك نصوص أهم يركّز عليها و يشجعنا للابتعاد عنها ، فهو على الأقل لم يلعنها لكنه لعن السارقين و المنافقين و القاتلين و ما أكثرهم في هذا المجتمع رغم تخفيهم تحت بنود (....) فهل الأفضل لي أن ارتدي ما يعجبهم و أقوم تحت الخفاء بما يعجبني ؟ مهما كان هذا الفعل ؟ سؤال فقط بعد مُشاهدات فظيعة على طغيان الجهل الديني في الشارع للأسف .





http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن