نحو مؤتمر بال فلسطيني

أفنان القاسم
ramus105@yahoo.fr

2009 / 8 / 29

نحو مؤتمر بال فلسطيني
دعوة
إلى
رشيد الخالدي
العقل الفلسطيني موجود والمثقف الفلسطيني موجود والبرنامج الفلسطيني لإقامة دولته موجود، هذا ما أريد تأكيده من وراء دعوة الدكتور رشيد الخالدي إلى التحضير معي من أجل مؤتمر دولي لتأسيس دولة فلسطين في مدينة بال السويسرية، ندعو إليه كافة المثقفين والمفكرين في فلسطين والعالم، فنحول دون آخر خطوة للتصفية يسعى إلى قطعها اليوم في دهاليز المباحثات السرية المعتمة الفريق المتحكم في رام الله. لأن أول شيء يجب فعله هو التحرر من أناس فرضهم علينا المحتل تحت صور مضحكة، والأمر ممكن، وتحقيقه سيتم سريعا، لأننا ما أن نبدأ حتى تلحق بنا كل القوى الحية لشعبنا بعد أن جربنا العمامة في غزة التي خيبت أملنا وبعد أن شددنا الحزام في الضفة الذي ضاق علينا. حقا ليست الظروف العربية والعالمية مؤاتية، ولكن يأسنا يفوق يأس من كان لهم البوغروم محركا والمحرقة محفزا، والدعم الدولي لا يأتي بدعاء، والنشاط الدبلوماسي لا يتم على درب التبانات، على العالم أن يُدفع دفعا إلى دعمك والوقوف معك وعلى الدبلوماسية أن تتحرك بتحركك وتنشط بنشاطك، علينا أن ندفع إلى التغيير عندنا وعندهم، وأن نكون أسيادا لقدرنا، وعلينا أن نحول دون انتحار جماعي يشاهده العالم دون أن يفعل شيئا، فما يجري الآن في هذه اللحظة في تل أبيب ورام الله الإعداد لمراسم هذا الانتحار بالتفريط والتسليم والإنهاء، بعد أن قامت كانتونة الضفة بقيام مؤتمر فتح وكانتونة غزة بقيام القيامة.

المؤتمر الدولي لتأسيس دولة فلسطين سيكون المؤسسة التي ستفاوض لأول مرة دون وصاية عربية أو غربية ولأول مرة بمثقفيها ومفكريها وعقولها.

المؤتمر الدولي لتأسيس دولة فلسطين سيعتمد كتابي "خطتي للسلام" الصادر بالفرنسية عام 2004 بعد نقاشه أساسا للتفاوض من أجل الإتحاد بين الدولتين دولة فلسطين ودولة إسرائيل.

المؤتمر الدولي لتأسيس دولة فلسطين سيكون الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.




http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن