الرهان

منصور الريكان

2009 / 8 / 29

تتوجسين مخافة أن يزدريك رهانيْ
والصمت لف صراعك وأحاط في وجدانيْ
وأصبتِ في خرس كَبوتِ كمهرةٍ صهباء دون عنانِ
أوقدت بي فرحا وكنت أميرة يا أجمل الملكات والحسانِ
النخل فيك عروقي والشط فيك دمائي والأهل فيك كيانيْ
أرجوك نامي واهدأي فلقد تعبت من المسيرْ
والضحكة احترقتْ زمانْ
وحمامة الأحلام صارت لا تطيرْ
يا حلوتيْ ......
وأميرتيْ .......
فلقد لعبنا بالخيالْ
ورسمتِ ليْ
تمثالَ شعرٍ من جمالْ
لم توصدي باب الفقيرْ
أعطيته عبقاً غزيرْ
تتوسديهْ .........
وتنامي في أحضانه لم تنكريهْ
أفراحه وطن كبيرْ
لغة تثيرْ ............
حتى الضريرْ
أنفاسك لغة الشطوطْْ
مهلا لك فالدمع في خديك يجري للبحورْ
ونوارس الأحلام طارت للشعورْ
تتقيأ الصور القديمة والسطورْ
مهلا لك يا حلوتيْ
يا أجمل الكلمات يا وهجا يثورْ
تتصورينْ
نزف دفينْ
قد عاصر الأحزان فيك وقد هوى
حين التقى
تتماسكينْ ............
وبغربة الكلمات حبلى والدموعْ
صارت شموعْ
تتوقدينْ ..........
النخل فيك الشمعدانْ
والشط نار قصيدتي الحيرى
وأنفاسي الخشوعْ
يا حلوتيْ .......
يا غربة الأشعار يا لغة النوارس هل
تصلّين ومنك أبتهلْ
يا أجمل الصور وأحلى من غزلْ
يا حلوتي .......
أنا عاشق حد المللْ
راهنت مرفأ نجمتيْ
وسطوت أبحث في خجلْ
عمّا وراء البحر ينسفني الصدى
حرقوا المدى
إذ أنكروا قاموس حبي من تخوم في المقلْ
وعليَّ حبر من ركام أصابعيِْ
وسألت قلبي يا محياي اسمعيْ
أنّى يصيرْ !!
قنديل زيت في عيون الباكيةْ
من شاكيةْ
ورهان جذرك أنكروهْ
لم يعرفوهْ .........
بل بلل الداني وكل المشتكى
وإليك يا وطني التطيب من وجوه العاشقينْ
ألم دفينْ .............



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن