أفي ذكراكِ لهفي

غريد الشرق

2009 / 8 / 22

عتبي عليكِ ...
عتبي عليكِ يا نفسي
أفي ذكراكِ لهفي
والجرح نازف
مستلقٍ على وجهه
ينتحب فوق النجوع
ثكلى هي الدمعات
على الخدين عليلة
تستغيث الرب في الأعالي
والمساء ...
يشرب كأسكِ حتى الثمالة
يترنح منتشياْ
صوب دفقات صوتكِ
القابعة في أذني
وفي سوح خاطري ...
أرى الأحصنة البيضاء
صهيل إشتياق
توقظ جوانحي
أنغام يا نفسي
تسافر إليكِ كل مساء



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن