مقبلة إليك بقلب ينبض فيه ماء زلالك

أماني محمد ناصر
amanitimes@hotmail.com

2009 / 7 / 4

مقبلة إليك بقلب ينبض فيه ماء زلالك

فافتح لي باب غاباتك الندية

مقبلة أنا من المنفى إلى الوطن

مقبلة إليك يا قلبي،

يا مدينتي

يا وطني

يا سمائي



مقبلة إليك بفؤاد يسري فيه دمك

كل ما بداخلي يغار مما في داخلي

قلبي يتنصت على أوردتي كم تحبك

وأوردتي ترهف السمع متسائلة

كم مرة يدق فؤادي باب فؤادك في اليوم

لم أعِ معنى الحياة إلا بك ومعك وعلى صدرك

كل ما بي تغير بحبك

عيناي ملأى اليوم بالبوح والفرح

أصابعي صارت حريراً تشتهي عطر الربيع

يداي صارت كالموج يتمنى ضم البحر كل لحظة

صدري صار يتسع أكثر وأكثر ليضم وجهك المورق بالعشق الأصيل



مقبلة إليك بكيان موعود بسحر اللقاء بعد الغياب

ويا لسحر لقائك بعد طول الغياب

يورق فيه الصبار ويزهر الشوك زهر ليلك وترتوي الصحراء

أبلغ فيه المنتهى كعصفور تفتّح الجوري فيه بعد أن تبلل بماء الورد



مقبلة إليك أنا من الصحراء لغوطتك الغناء

جناحي المكسور أصبح محصناً بغاباتك الندية

وأنا

يا أناي أنا

أحتاج لقارة سادسة كي يتسع فيها مدى عشقي الكبير لك

ولأعلن حبي فصولاً أربعة




http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن