تعال نرممُ ما قد تبقى...!

ناصرعمران الموسوي
naser68march@yahoo.com

2009 / 5 / 17

تعال نُرممٌ ما قد تبقى....!
بشيء من الدهشة
وكثيرٍ من الاستغرابْ
أَ ستعين ُبكْ ، أنت من ألجمت
أفواه أفقي برسومك ،
ورحت تو زع نجومك على
مساحات انتظاري.
مولعةٌ أوقاتي بك
.أيها الخريفيّ المتشرنق بالاخضرار
كم تداعت مواسمي عند أيلولك
فجرفت رياحك أوراقي ،
....إلى متى
أيها الماكر تتسابق إليك خطواتي جذلى
وأنت منشغل ٌبترتيب أعوامك...؟
تعال نرمم ما قد تبقى،
ننسج عري المسافة
بتلافيف الأحلام ونأنق
عربات ذبولنا بالمناديل..!
ياضبابي المتشح بالشمس
وياأزهار دفلاي،
لما تزل عطورك حاضرة على امتداد
أنفاسي ،
لما تزل وردية شفتيك توزع شهدها المعسول
على جفافي،
لما تزل ترنحات جذعك الافعواني
تصرخ بالاتساق أمام فوضى رغباتي.
آهٍ...ياقمريّ المداعب لسطوح وهمي.
أقترب لنمزق سكون الليل
وأوراد الصوامع .
أقترب لأريك مرارة حلاوتك
أقترب كي أراك دهراً الفت أيامي
عربات أزمنته الثقيلة،
اقترب غروباً مزقت
ناياته كثيراً وحشة توحدي،
أقترب لأريك أناي التي سجلت تاريخ ميلادها
رهناً بخطوات حضورك،
أقترب ...ودعني أ ُبدلك بنبضي
فمذ أفقت على صباحك
،وأنا أحسك
دمي ،... فيادمي ترفق حيث تكون...!
فقد قررت أن أصحبك
حيث مواسم العمر لنرمم ما قد تبقى .....!



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن