على هامش تأسيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية الالكترونية

عمر الفاتحي

2009 / 4 / 16


كما هو معلوم ومن خلال ما تناقلته بعض المواقع الالكترونية ، تم تأسيس النقابة
الوطنية للصحافة الالكترونية المغربية ، وأختيرت مدينة قلعة السراغنة
كمكان لعقد الاجتماع التأسيسي ، عن قصد بدلا من إحدى المدن الرئيسية
في المغرب، كالرباط أو الدارالبيضاء أو مراكش ، لان هذه المدينة مهمشة على كل
المستويات .
أغلب الصحف المغربية ً الورقيةً ، يومية كانت أو أسبوعية ، مستقلة أو حزبية ، تعمدت
عدم نشرخبر التأسيس ، لاعتبارات مصلحية ومهنية لها علاقة بموقعهم بالنقابة الوطنية
للصحافة المغربية ، لكن مؤسسوا هذه الصحف وناشروها ومدرائها ورؤساء تحريرها ،
غابت عنهم أنه في زمن الأنترنيت ، لم تبق هناك وصاية على الصحافة في المغرب ، وأن لاأحد أصبح في مقدوره ً إحتكار ً الحقيقة في هذا الميدان والنظر وبنوع من الصلف والدونية ، إلى كل من أراد تاسيس هيئة مستقلة لها علاقة بالاعلام . فالاخوان المؤسسون
للنقابة الوطنية للصحافة الالكترونية المغربية ، عمموا خبر التأسيس على أغلب المواقع
الالكترونية في العالم العربي ، سواء كانت إخبارية أو عامة ، وكذلك تلك المتعلقة بالجمعيات
الحقوقية ، وحتى بعض الهيئات الدولية التي تعنى بالدفاع عن الصحفيين في العالم .
وفي إطار التعريف بالنقابة تجري الآن الاستعدادات لترجمة وثائق التأسيس بكل لغات
العالم الرئيسية .
تعامل بعض المواقع العربية مع حدث التأسيس ، إختلف من منبر إلى آخر ، هناك من
نشر الخبر مقتضبا وهناك من نشر كل أشغال الجمع التأسيسي والمكتب الذي إنبثق
عنه بعد إنتخابات نزيهة وديمقراطية ، في حين عمدت بعض المواقع إلى ً حجب ً
الخبر مخافة من إنتشار ً عدوى ً التاسيس إلى بلدان عربية أخرى ، طبيعة نظامها
لايسمح بإنشاء جمعيات خارج ما هو مسطر لها ، فبالاحرى تأسيس نقابات تعنى
بالاعلام !
تجاهل الصحافة المكتوبة لخبر تأسيس النقابة الوطنية للصحافة الالكترونية المغربية
سوف لن يمنع الأعضاء المؤسسون من مواصلة الجهود والصمود في وجه كل
المعوقات والتحديات التي ستعترض قيام هذه النقابة كإطار نقابي يجمع كل العاملين
بالصحافة الالكترونية بالمغرب .
لقد تم تأسيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية مع آواخر الستينات وبداية السبعينات
من القرن الماضي ، بفضل تضحيات مجموعة من الفعاليات الثقافية والسياسية ، التي لم
يكن لها تكوين إحترافي بالمفهوم الدقيق للكلمة ، لانها أتت في معظمها من ميادين مختلفة
لاعلاقة لها ظاهريا بالصحافة ، بل هناك أسماء صحفية معروفة الآن لم يتعد تكوينها
مرحلة التعليم الابتدائي التي إستطاعت وبفضل العمل السياسي والحزبي بوجه عام
أن تنتقل من الهواية إلى الاحتراف ، وتؤسس وتدير صحفا، يومية وأسبوعية ، حزبية
ومستقلة .
عمر الفاتحي
Omar_elfatihi@yahoo.fr




http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن