سيوف

محمد وجدي
1serano@gmail.com

2008 / 4 / 19

سيوف ٌ

تضرب الأرضَ

فتمحو دروبا ً

كنا سالكيها

فلا الدرب ُ

يظل كما أردنا

ولا الشر ُ

بناءٍ

عن بواديها

أهذا الخير ناصرنا

أم الشر ُ

معاديها

أينبت شوكُ أحزاني

فيقتل كل أزهاري

أأبقى وحدي في صمتٍ

أأبقى أصطلي ناري

فلا

يا ظلمة الأحزانٍ

ما أنتِ

بمشواري

ولا أنتِ

بمأدبتي

ولا أنتِ

بدواري .




http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن