الفكر والكفر سيان لأنهما من نفس الحروف : -الشيخ محمد بن عبد الوهاب-

عساسي عبدالحميد
assassi_64@hotmail.com

2007 / 9 / 25

الفكر والكفر سيان لأنهما من نفس الحروف....
فلسفة ، أولها فن و آخرها سفه ...
المرأة عورة....
بغض النصارى واليهود والشيعة ...
دار الإسلام ودار الكفر ...
..........................

على هذه الأسس المتينة تمكنت الوهابية بتحالف مع عصابات آل سعود من تحويل جزء كبير من أرض الجزيرة العربية إلى سجن رهيب محاط بأسوار شائكة من المحرمات والمكروهات، حيث العقل عورة وحيث المرأة تقبل وتدبر في صورة شيطان رجيم ....
كما تم إنشاء مشاتل للإرهاب ومعاهد لتخريج القتلة يسهر عليها فنيون مختصون وخبراء في علوم الإجرام وفنون الذبح الحلال.
فكر و أدبيات بني وهاب تعدت الجزيرة العربية وتجذرت في عقول الكثيرين خارج أرض الرسالة، ومن إشعاعاتها تحبيب الموت للشباب فلو توفرت الفرصة لانفجر الملايين في أسواق وتجمعات الغرب الكافر الصليبي للفوز بجنان الله الفيحاء ، و لزحفت أسراب من الجراذ الأخضر لاستباحة حواضر أوروبا .....
داخل هذا السجن الرهيب تعاني الحداثة يعاني الفكر ...تعاني الشبيبة... تعاني المرأة ....يعاني الطفل ...يعاني العامل المقيم ..... يعاني غير المسلم ...
فلا فكر يعلو فوق فكر هبل ....فالصنم الأعظم يزن خطوات المواطن ويدقق في طريقة أكله و جلوسه وتناوله للهاتف النقال...ويراقبه حتى في المرحاض، جهاز المطاوعية يحسب أنفاس المرأة ويضبط وتيرة صوتها ونوعية عطورها لكي لا تهتز أركان الكعبة ولكي لا يغمى على الملائكة الصغار فينزل جبريل ليفتت جبل أحد بضربة من جناحيه فتكون علامة من العلامات الكبرى ....

وعلى ذكر المرأة بالكيان السعودي فمن يقول أنها ظلامية و لا تفقه شيئا فهو خاطئ، هناك العديد من بنات نجد و الحجاز و القطيف و نجران ممن أتواصل معهن شخصيا، من هن على درجة رفيعة من الثقافة العالية والحداثة والتنوير ومتتبعات جيدات للشأن السياسي ، هناك من يرفض رفضا تاما ويتمنى زوال كابوس بني وهاب المدجج بمؤسساته الهبلية الوثنية الرهيبة وأن تتحطم أسوار ذلك السجن حيث العقل عورة والمرأة شيطان،
الكثير من تلك النسوة جديرات بالمسؤولية ولديهن مشاريع موضوعية وجادة وعبقرية ولو أوكلت لهن حقائب وزارية أو مناصب عليا لتغير الكثير في تلك البلاد، فهن أكفأ و أذكى من الأمراء الوزراء بمئات السنين الضوئية، وكم هو رائع أن تتفجر الثورة من وسط الناقصات عقل ودين من ذوات الضلع الأعوج لتحطيم أسوار وقيود هبل، و أن تكون للمرأة قصب السبق لانتشال شعب من وحل و أوكار الجهالة إلى عالم النور حيث العالم المتمدن ...

على المجتمع الدولي أن يضع الخطر الوهابي في حسبانه فهو أخطر من آلاف القنابل الخبيثة، وما لم تتخذ مواقف جادة وعملية في حق تلك الايديلوجية العنصرية التي يحميها النظام بعوائد النفط ومواسم الحج وتجريم من يعتنقها والترويج لها ، ستكون لها عواقب كارثية تفوق حد الوصف والتقدير في المستقبل .....فعلى المجتمع الدولي ألا يتهاون في هذه الأمر و أن يساعد شعب الجزيرة لتحطيم تلك الأسوار وتجنيب الإنسانية مصائب جمة وتداعيات رهيبة تهدد الكيان البشري برمته ....

اللهم إني قد بلغت .....اللهم فاشهد ...





http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن