اقتصاد يغدق فقراً

محمود سلامة محمود الهايشة
mahmoud_elhaisha@yahoo.com

2007 / 8 / 7

عنوان الكتاب: اقتصاد يغدق فقراً .. "التحول من دولة التكافل الاجتماعي إلى المجتمع المنقسم على نفسه".
تأليف: هورست أفهيلد
ترجمة: د. عدنان عباس علي
الناشر: المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب – الكويت.
الطبعة: الأولى ، ضمن سلسلة عالم المعرفة – العدد رقم (335) ، ذو الحجة 1427هـ/يناير 2007م.

وصف الكتاب:
يقع الكتاب في 359 صفحة من القطع الصغير ؛ ويحتوي على مقدمة المترجم ، تمهيد ، وبابين حيث ينقسم كلا من البابين الأول والثاني إلى ثلاثة فصول ؛ ملحق بالأشكال ، الهوامش. يتناول الباب الأول: وداعاً أيتها الرفاهية : [الفصل الأول: الوهم الكبير: نمو اقتصادي جديد يخلق فرص عمل جديدة و"رفاهية للجميع" & الفصل الثاني: من يتحمل الأعباء: رأس المال أم العمل؟ & الفصل الثالث: الحلول السياسية وإشكاليات الحلول المقترحة]. بينما يناقش الباب الثاني: اقتصاد عالمي غير مجد: هل نحن في حاجة إلى نظام اقتصادي عالمي آخر؟ : [الفصل الرابع: انعكاسات السوق العالمية الحرة على الاقتصاد الألماني & الفصل الخامس: خصائص النظام الاقتصادي الكفيل بتحقيق "الرفاهية للجميع" & الفصل السادس: إلى أين يفضي الدرب؟].

هذا الكتاب: (من تقديم الناشر):
 في التاسع من نوفمبر عام 1989 انهار جدار برلين بالكامل. ولم يكن هناك مؤشر يوحي بهذا الحدث قط. ومنذ ذلك الحين انقلب الأمر رأسا على عقب ، فالاقتراحات ، التي بدت معقولة وسليمة ، في الزمن السابق على انهيار الجدار ، أمست ضلالا بينا وخطأ جليا بعد انهيار الجدار ، وما كان ضلالا بينا خطأ جليا في الزمن السابق على انهيار الجدار ، أمسى معقولا وسليما بعد ذلك الحدث العظيم.
 والملاحظ هو أن الليبرالية المحدثة أمست ، منذ ذلك الحين ، تصول وتجول زاعمة أن الانفتاح الاقتصادي أفضل الخيارات المتاحة لشعوب العالم. غلا أن تطبيق برنامج واحد على كل دول المعمورة ، أي من الكونغو إلى كندا ومن المغرب إلى استراليا ، أدى إلى نتائج وخيمة في الكثير من البلدان. وتأسيسا على هذه الحقيقة فإن من واجب الدول أن تحدد لنفسها الخلطة المثلى للانفتاح والحماية. فهذه الخلطة تختلف اختلافا كبيرا من اقتصاد إلى آخر. كما أنها في تغير مستمر عبر الزمن. فما هو في مصلحة بلد ما في اليوم الحاضر ، قد يكون وبالا عليه بعد حين من الزمن. ولهذا السبب لا يجوز فرض الانفتاح أو الحماية التجارية على دول العالم من خلال قرارات وقواعد وترتيبات تنبع من توجهات أيديولوجية معدة مسبقاً ، ومستنتجة من تحليل نظري ينطلق من شروط لا وجود لها على أرض الواقع.
 إن كسر طوق الضغوط التي ينطوي عليها النظام الاقتصادي العالمي السائد حاليا يفرض على المجتمع السعي بخطى حثيثة لإقامة نظام اقتصادي عالمي جديد يتألف من تكتلات اقتصادية منفتحة على نفسها داخليا ، ومتعاونة بعضها مع بعض خارجيا ، ولا يمكن الجزم مسبقا بالحجم الأمثل لكل واحد من هذه التكتلات. فشروط هذا الحجم تتغير مع مرور الزمن ، وتختلف من اقتصاد إلى آخر بكل تأكيد.
 وإذا ما صادف أن اقتنع السياسيون في يوم من الأيام بأن الاستمرار في تطبيق النهج الحالي يؤدي إلى تفكك وحدة المجتمعات ، ويسبب تفاقم عدم المساواة بين الشرائح الاجتماعية ، فستتغير ، عندئذ ، جميع المعايير بكل تأكيد. ولكن هل سيقتنع أصحاب الشأن فعلا بضلال نهجم ؟ ومتى سيقتنعون بهذا ؟ إن ذلك رجم بالغيب بكل تأكيد. وليس لدى المرء سوى الأمل في أن يكون ، عندئذ ، متسع من الوقت للحيلولة دون سوء العاقبة. فالمجتمع الذي يرى أن الاقتصاد العالمي قد صار يسلبه كل أمل فى غد أفضل لا ينتظر طويلا.

المؤلف في سطور:
هورست آفهيلد
• ترأس جمعية العلماء الألمان من عام 1960 حتى عام 1970.
• عمل في معهد "ماكس بلانك" في مدينة شتانبرغ.
• أعد دراسات نظرية وميدانية مهمة في مجال السلم العالمي ومشاكل البيئة وأسس التقدم العلمي – التكنولوجي.
• له العديد من المؤلفات والدراسات الاقتصادية.
• في غضون ثلاثة أعوام صدرت ثلاث طبعات لمؤلفه "اقتصاد يغدق فقراً .. التحول من دولة التكافل الاجتماعي إلى المجتمع المنقسم على نفسه".

المترجم في سطور:
دكتور/ عدنان عباس علي
• دكتوراه في العلوم الاقتصادية من جامعة فرانكفورت وجامعة دارمشتاد عام 1975.
• عمل بدرجة أستاذ مشارك في العديد من الجامعات العربية.
• له مجموعة كتب ودراسات وترجمات منشورة منها: تاريخ الفكر الاقتصادي ، الأسس العامة لنظرية النمو الاقتصادي ، السياسة الاقتصادية بين النظرية والتطبيق ، التحليل الاقتصادي الكلي بين الكينزيين والنقديين ، وجهة نظر نقدية في التضخم العالمي ، المنهج النقدي في القوى المتحكمة في سعر الصرف الأجنبي ، دور المحافظ الاستثمارية في تحديد سعر الصرف الأجنبي (نموذج برانسون) ، الأساس النظري لبرامج التصحيح الاقتصادي المدعومة من قبل صندوق النقد الدولي ، مخاطر التكامل المالي الدولي في البلدان النامية.
• نشر في سلسلة عالم المعرفة : "غوته والعالم العربي" العدد 194 ، فبراير 1995 & "فخ العولمة" العدد 238 ، أكتوبر 1998 & "نهاية عصر البترول" العدد 307 ، سبتمبر 2004.




http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن