عن - ابنة الجن- للشاعرة شهناز شيخة

لقمان عثمان

2007 / 6 / 23

ابنة الجن ورائحة الأرض والماء والموت

الحياة شيء جميل من بين أشياء كثيرة تضمها الحياة نفسها هكذا ارتأت الشيخة إهداءها " الحياة شيء جميل ....." لديوانها الحديث ولادة بعد أن أخفتها في أدراجها طويلا كطول جمال الحياة حين قرأت قصائدها قبل أن تبصر النور رأيت أن هناك مخاض لولادة شاعرة تعرف كيف تبدأ لتكون شيئا مذكورا كما عاهدت والدها .
قلما استوقفتني دواوين شعر وقلما حاولت الكتابة عن إحداها ولكن شهرزاد شهناز استوقفتني ودفعتني للكتابة ولو بتعريف بسيط بالديوان .
الحياة جميلة هكذا رأت الشاعرة " شهناز شيخة " في " ابنة جنـ "ها ومن يتصفح ديوانها يراها
.... نورس الشرق
الراقص فوق زوبعة العذاب ...."
يراها تعشق الحرية وهي " الاقحوانة المشرقة رغم ذبواله "
وهي " الملاك الباكي تبحث عن جناحيها "
ولا ترى في جلادها سوى دافعا على الحياة وعلى الإبداع وترى فيه توأمها الذي يهديها الى الحياة ليس مرضا ولكن كمثل على الحياة بتداعياتها وهفواتها وجنونها وجفوتها كصراع بين الخير والشر كصراع بين التخلف والجهل والتطلع نحو" ... شرق جديد
لكن ليس كعبدة وخادمة رافضة أن يعود شهريار .... فهي لم تعد شهرزاد
هكذا تنهي أولى قصائدها بدعوة لحياة جدية مشرقة لتتوالى القصائد كانسياب الماء في سهل حينا وفي انحدار شديد حينا اخر فـ " الذين تحبهم يغادرون بصمت
كسحاب الربيع يغادرون ...
....
يتركون خلفهم أوراق الشاي
... الخبز الساخن
... التنور
وأحذية قديمة ..."
وهي تمضي كسحابة , سحابة بيضاء وتمضي حيث تبكي السماء والحقول بسعادة وهي تذرف قلبها في الشوارع الباردة " على أبواب الشتاء " لتتدفأ بوجه الجد وقلبه .
هكذا تحل علينا ضيفة تفوح منها رائحة الأرض والشجر , رائحة الشاي والأقحوان والخردل ووجه الأمهات , تتذكر أحبائها " وتشرب " قهوة الصبح
وعين الشمس تهدينا
رغيف الخبز "
وحين تبحث عن ابنة ضيّعتها تخرج لها ابنة الجن " ذات يوم ...
.. حين غدا الألم .. عملاقا
بحجم كوكبنا .. "
وحين تبحث وتبحث وتأبى إلا أن تجد " طفلة ضيّعتها ..."
تجد نفسها ابنة الجن الضائعة وأنها هي التي : " سرقوا أساطير الجن من كبدي
فصنعت من عطر الجبال
منازل للريح ...
... خبزا لأطفالي
أطفال ...
قتلتهم رائحة التفاح !!
ابنة الجن أنا
ابنة الجن اليتيمة "
هنيئا لك رائحة التراب والخبز ومن أحببتهم ولك سماوات تريدينها وأصابعك وشاعرك الصغير كقطة كطائر كفراشة ووجه أمك كالقمر ووجه جدك الدفء وطيف صديق على الطريق .
ابنة الجن ديوان شعر صادر عن دار الينابيع للشاعرة شهناز شيخة .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن