أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم امين مؤمن - فتاة القضبان ...........مقال عن فتيات فلسطين














المزيد.....

فتاة القضبان ...........مقال عن فتيات فلسطين


ابراهيم امين مؤمن

الحوار المتمدن-العدد: 5439 - 2017 / 2 / 21 - 11:02
المحور: الادب والفن
    


فتاة القضبان ....
لقد اغلقت الايدى الاثمة قضبان الموت .
على فتاة القدس وكل صوت حر ينادى بالحرية والدين.
والله يا يهود هذا الزمن ما انتم برجال ولكنكم تتواروا من حجارة الاطفال خلف كل حصن حصين.
تتحصنون بحصنين , حصن من حديد القضبان وحصن من جدار الطين .
جبناء , فيا ويلكم من حجارة الصبى المسكين .
وويلكم من انثى خلف هذه القضبان تنادى القمر ولابد له من يوم يلبى الصوت الدفين .
لابد من يوم يتخلص من الدماء التى عليه , دماء فلسطين ..
يتخلص ويتحرر ليعانق فتاة القضبان , فتاة الصبر الجميل .
فتاة الجهاد , فتاة الصوت الزئيري , فتاة الحرية , فتاة الشهادة , فتاة بالف رجل منكم يا يهود .
القمر ينظر اليها بدموع تنزف دما يخشى الاقتراب من سهام الغدر والبطش .
وهى تنظر اليه من خلف قضبان الحبس .
تريد الانطلاق ولكن القيود ما زالت لا تلين .
ستلين ايتها الفتاة وستنطلقى بسلاحك خلف الاوغاد والمارقين .
ستلين والقمر سيقترب وتتعانق الارواح فى مشهد الزمن المخيف .
ستنطلقى اقترابا , وسينطلق نزولا , وسيتعانقا نوره ونور قلبك الجريح .
طفل الامس يلقى اليوم حجارته ويسقط باكيا , لقد انتصرنا ولكن اين ابى وامى والبيت.
اين الزروع والثمار , اين البيوت , احرقوا ودمروا وهدموا واماتوا امى وابى وكل صديق .
لكن .........
لا تبتئس يا فتى , لقد اتاك القمر والفتاة متعانقين يمسحوا الجبين .
اتاك نورين , نور السماء ونور الارض وكسوة الشتاء والصيف ..
هيا لنبنى بايد نظيفة ما هدمته الايادى القذرة يا فتى الحجارة والطين




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,750,686,389
- قصيدة .......... محنة الشعراء ........... شعر حر ... تنشر لا ...
- عرائن من خيوط العنكبوت


المزيد.....




- البابا تواضروس ينعى الفنان جورج سيدهم
- فرقة مسرحية تحول ساحة سيارات إلى مسرح وتقدم عروضاً مجانية لل ...
- الممثل السوري محمد الأحمد -سترون الوجه الآخر لآدم- في -عروس ...
- تشجيعا للقراءة: مكتبات الشروق توفر خدمة شحن مجاني للكتب
- وقف استيفاء رسم الاستيراد المفروض على القمح الصلب وبعض القطا ...
- أرسنال يكرم فريق 2004 الذهبي بفيلم وثائقي
- -نواقيس العزلة- للإماراتية لطيفة الحاج
- كاريكاتير القدس- السبت
- هَذِهِ الوَرَقَة ُ لِي .....
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا


المزيد.....

- البحث المسرحي بين دراماتورجيا الكتابة والنقد المقارن / أبو الحسن سلام
- رواية الملكة ودمعة الجب كاملة / بلال مقبل الهيتي
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- قصة قصيرة الناس و التمثال / احمد دسوقى مرسى
- الأسلوبية في السينما الغربية / جواد بشارة
- مقالات في الرواية والقصة / محمود شاهين
- مسرحية الطماطم و الغلال (مسرحية للأطفال) / زياد بن عبد الجليل
- أناشيد القهر والحداد / Aissa HADDAD
- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم امين مؤمن - فتاة القضبان ...........مقال عن فتيات فلسطين