أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حسن الفواز - ازمة السياسي والثقافي














المزيد.....

ازمة السياسي والثقافي


علي حسن الفواز

الحوار المتمدن-العدد: 1940 - 2007 / 6 / 8 - 11:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يبدو ان البعض لايتصور العلاقة بين السياسة والثقافة،الاّ انها علاقة ازمة دائما ،وما على المثقفين الاّ ان يكونوا بعيدين عن الدائرة السياسية ولزوجتها ومصائبها ، وان يكتفوا بهمومهم واحلامهم،ويتركوا الامر وشجونه لاصحاب المطابخ السياسية بمرجعياتهم العسكرية والانقلابية او الحزبية !!!
ان هذا الوعي الملتبس والغامض لايمكن ان يكون واقعيا !! وفاعلا في حياتنا المعاصرة التي لم تعد تمنح السياسي المحترف والمثقف المحترف خصوصية خارج اطار وعي العلاقات التي تحكم فعل السياسة والثقافة ،اذ ان السياسي الحزبي والسياسي الحكومي والسياسي المدني لايمكن ان يكونوا فاعلين دون ذخيرة ثقافية ودون لغة ثقافية ودون قدرة على انتاج الافكار وتداولها ،وهذا شأن ثقافي طبعا!!!!..كما ان المثقف المدرسي والمثقف التلفزيوني والمثقف الايديولوجي والمثقف المعرفي والمثقف الحكومي ،لايمكن ان يكونوا ايضا ذا أثر دون برنامج سياسي يصطنع لهم مديات للتعاطي مع اليات القراءة والتخطيط والاجراء سياقا فاعلا ومنتجا يشرعن حيوية الفعل الثقافي في اطار السياسات العامة..
ان هذا الموضوع لايحتاج الى خلط عشوائي !!مثلما هو لايحتاج الى فرز غير موضوعي!!لان السياسة ليست حرفة تشبه الحرف المهنية الاخرى ،وليست لعبة سرية تحتاج حيازة مجموعة من الشفرات، كما انها ليست وظيفة في الصحراء !!انها حرفة ثقافية وادارية وفكرية ،مثلما هي لعبة في صناعة العلاقات التي يدخل الثقافي في جوهرها ،فضلا عن كونها وظيفة اجتماعية تحكمها مجموعة معقدة من الاعتبارت والمصالح والتي لايمكن تأديتها والتعاطي معها خارج النسيج الاجتماعي الانساني ..
وازاء ذلك ندرك ايضا ان الثقافة هي الجوهر العميق لكل هذه الاشتغالات ،وانها الملح الذي لايمكن صنع ماعون العائلة الاجتماعية والسياسية دونه ،فالسياسيون يخروج لنا كل يوم على الفضائيات بثياب المحللين او الناطقين باسم اصحاب الشأن ،وهم يتحدثون بلغة عالية وانيقة هي الاقرب الى لغة المثقفين المهنيين !! ومراسلو الصحف ووكالات الانباء والفضائيات يسوقون لنا كل ليلة خطابات ضاجة ومهولة واحيانا خالية من الطعم واللون والرائحة،وطبعا يأخذ حديثهم رغم سرديته اللغوية /التوصيفية !! مسار الخطاب الثقافي الملىء بالمجازات والاستعارات...
ومن هنا لا انحاز الى الفصل بين السياسي والثقافي خاصة في اوساطنا التي ضاقت فيها المسافات والتقت الحوافر على بعضها !!فضلا عن السياسة بحكم تراكم المحنة اصبحت مجالا لايخرج عن غوايته احد ،فضلا عن ان نمط ثقافتنا العائلية والدينية ونمط تعليمنا ،نمط ثقافاتنا الحزبية والسياسية لم تسهم في انتاج السياسي المحترف بمهنيته واكاديميته !!اذ ان اغلب سياسيينا للاسف ومن اكثر من خمسين عاما جاءوا من مرجعيات الانقلابات العسكرية والاصطفافات الايديولوجية !! كما اننا لم نتلمس بعد هذا السياسي الذي يجعل من حضوره الفاعل الموجّه الحي لمسار الاحداث ...
ان الثقافي والسياسي ليسا في ازمة وليسا في افتراق ،لان هذا المفهوم الغائم حولهما جاء الينا مثلما يجيء كل شيء !!الافكار والحروب والمفاهيم والازمات





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,635,266,027
- المجلس الاعلى للثقافة النوايا والاسئلة !!!!
- حقوق الانسان وثقافة التسامج
- من يصنع محنة المثقف العراقي؟ من يغسل وحدته بالموت؟
- ملتقى القاهرة الشعري //ثمة اسئلة دائما
- التجربة النووية الكورية الشمالية/نهاية الشرق القديم أم بداية ...
- حقوق المرأة..وعي في الحرية/اسئلة في الضرورة...............مل ...
- ثقافة الوعي الخائف
- الشعرية الكوردية
- خطاب الليبرالية/قراءة في اشكالية المركز/مواجهة في اشكالية ال ...
- العربفونية
- هشاشة المعرفة وعولمة القوة
- امال عواد///الكتابة بشرط الاستعادة
- المحترف الحضاري ...اسئلة في صراع الحضارات ام السياسات
- مشروع الحداثة العربية ...ثمة اسئلة دائما
- المؤتمر العام للادباء العرب ومشكلة الادباء العراقيين
- الكتاب العربي/ ثمة من يصنع الاسئلة دائما
- الصراع الفلسطيني //من يبحث عن قابيل اخر
- صناعة المثقف
- هستيريا الجسد
- العالم مابعد 11/ايلول صناعة في الرعب ..اسئلة في المجهول


المزيد.....




- الداخلية المصرية: إحباط عملية إرهابية ومقتل 3 مسلحين في شمال ...
- أردوغان: سنعقد القمة الرباعية الثانية حول سوريا في فبراير
- انتقادات حادة لزوجة ترامب بسبب تعليقاتها حول ضرورة إبعاد الأ ...
- برفقة صيادي الأسماك.. شاهد الأمير ويليام في يومه الأخير بعُم ...
- احذر.. السمك سيلتهم أقدامك بهذا المطعم في إندونيسيا
- معاناة الأم من السكري تهدد أطفالها بالإصابة بالقاتل الرئيسي ...
- أوكرانيا تهدد ببناء جدار يفصلها عن منطقة دونباس إذا لم تتوصل ...
- المرشد الإيراني علي خامنئي يوافق على اعتبار بعض ضحايا الاحتج ...
- ظريف "يفتح النار" على الدول الأوروبية الثلاث بعد ر ...
- الجنسية السعودية: المغردون منقسمون حول خبر عن أمر ملكي بـ -ت ...


المزيد.....

- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب
- توقيعات في دفتر الثورة السودانية / د. أحمد عثمان عمر
- كَلاَمُ أَفْلاَطُونْ فِي اُلْجَمَاعِيِّةِ وَ التَغَلُّبِيِّة ... / لطفي خير الله
- الديموقراطية بين فكري سبينوزا و علال الفاسي / الفرفار العياشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي حسن الفواز - ازمة السياسي والثقافي