أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - محنة المسيرى














المزيد.....

محنة المسيرى


سعد هجرس
الحوار المتمدن-العدد: 1941 - 2007 / 6 / 9 - 11:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


شعرت بغصة وانا أقرأ تصريحات الدكتور عبد الوهاب المسيرى التى أدلى بها لصحيفة "المصرى اليوم" قبل 24 ساعة من سفره للعلاج فى أمريكا .
فقد أصابتنى هذه التصريحات بالحزن الشديد، بل والخجل أيضاً، خاصة عندما قرأت قوله " إنه مازال لديه امل فى ان يتصل به الأمير عبد العزيز بن فهد، ويتكفل بعلاجه اذا علم بالأمر، فى حين انه ليس لديه ادنى أمل فى ان يتخذ النظام المصرى هذه الخطوة"!!
بل لم يخف المسيرى خشيتة من ان يبلغوه بالموافقة على علاجه على نفقة الدولة ثم لا يرسلون النقود!
فحتى مع الوضع فى الاعتبار لحقيقة ان الدكتور عبد الوهاب المسيرى يتبوأ مكانة قيادية فى حركة " كفاية" الاحتجاجية والمعارضة، فانه ليس من التقاليد المصرية – فى مختلف العصور- تصفية الخلافات السياسية عل حساب الاعتبارات الإنسانية .
وكنا نفخر دائما فى مصر بأننا يمكن أن نختلف مع حكامنا وألا ينال هذا الاختلاف من حقنا فى العلاج على نفقة الدولة باعتبارنا مواطنين أولاً وأخيراً، بصرف النظر عن اتجاهاتنا السياسية والفكرية .
حدث هذا فى عهد جمال عبد الناصر الذى ألغى كل الأحزاب السياسية وقام بـ " تأميم" السياسة وإقصاء كل القيادات السياسية غير الموالية لثورة 23 يوليو، ومع ذلك فانه عندما علم –مثلاً- بمرض زينب هانم الوكيل، زوجة زعيم الأمة مصطفى النحاس باشا ، اصدر تعليماته بعلاجها على نفقة الدولة فى الداخل و الخارج على الفور.
وحدث نفس الشئ فى عهد أنور السادات ، فرغم توتر علاقاته بزعماء التيارات السياسية من اقصى اليمين إلى أقصى اليسار، فأننا لم نسمع انه رفض علاج أحد خصومه السياسيين.
وحدث نفس الشئ فى عهد حسنى مبارك، حيث صدرت قرارات كثيرة لعلاج كثير من رموز المعارضة على نفقة الدولة .
لذلك لا ادرى سبباً لتشاؤم الدكتور عبد الوهاب المسيرى الى الحد الذى يجعله يقول "انه ليس لديه أدنى أمل" فى أن تقوم الحكومة بمثل هذه البادرة، فى الوقت الذى يعول فيه على" ان يتصل به الأمير عبد العزيز بن فهد ويتكفل بعلاجه إذا علم بالأمر".
ورغم الامتنان لكل من يساهم فى علاج مواطن مصرى، خاصة إذا كان فى قامة وقيمة عبد الوهاب المسيرى، فأنني لا اشعر بالفخر – وهذا تعبير مهذب جدا – عندما ينتظر مواطنا مصريا ان ياتى ذلك على يد هذا الأمير الخليجى أو ذاك الوزير العربى. فما بالك اذا كان هذا المواطن شخصا مثل الدكتور المسيرى!.
بدلا من هذه " المناشدة" للأمير السعودى.. يجب وضع الأمور فى نصابها، وهو "حق" المسيرى على بلده – قبل اى أحد آخر- فى علاجه. ولا أظن أن الموقف السياسى المعارض للدكتور المسيرى يمكن ان يكون عائقاً أمام حصوله على هذا الحق بصورة كريمة .
فليس هذا من الشيم المصرية .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,205,125
- كربلاء المصريين!
- القطن المصرى .. عزيز قوم ذل!
- تعليق أخير على الثقافة المحاصرة
- من الأوّلى بالدفاع: ثقافة مصر .. أم وزير الثقافة؟!
- الجبهة الديموقراطية.. أمل جديد
- العِبَارة .. فى العبَّارة!
- حتى لا تكون حماية المستهلك مجرد شعار
- تعارض المصالح .. للمرة الألف
- البيئة .. والسياسة
- انتبهوا أيها السادة: مؤامرة لاغتيال عقل مصر!
- نهاية الرئيس العاشر للبنك الدولى
- الدين .. والبورصة
- إلا رغيف العيش
- إنها الفتنة ! بالله عليكم.. لا تقولوا أن الوحدة الوطنية بخير
- أمريكيون أكثر من الكونجرس الأمريكي
- صحة المصريين... وروشتة الجبلى (2)
- ساركوزى دخل الاليزيه بفضل أسامة بن لادن
- أمريكيون أكثر من الكونجرس الأمريكي!
- ساركوزى دخل الاليزيه بفضل أسامة بن لادن!
- (صحة المصريين .. وخطة الجبلى (1


المزيد.....




- فؤاد أبو ناضر: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأ ...
- الإبقاء على حالة التأهب القصوى في إقليم -أود- جنوب فرنسا بعد ...
- وزير الخارجية الأمريكي في الرياض للتباحث مع السلطات السعودية ...
- مجلس الوزراء السعودي يرحب بموافقة تركيا على فتح تحقيق مشترك ...
- ترامب: ليس لدي أطماع مالية في السعودية وروسيا
- كاني وست وكيم كارداشيان يهديان رئيس أوغندا زوجا من الأحذية ا ...
- شاهد: العثور على سفينة "فايكنغ" في النرويج
- أطباء كنديون يدينون عدم مراقبة استهلاك الحشيش بعد تقنينه الو ...
- العاصفة لبان تخلف قتلى وجرحى في اليمن وعمان
- بخور


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد هجرس - محنة المسيرى