أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إياد الحاج - إلى الشبيبة الشيوعية














المزيد.....

إلى الشبيبة الشيوعية


إياد الحاج
الحوار المتمدن-العدد: 1932 - 2007 / 5 / 31 - 11:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ضاحكين جاؤوا اليّ مع نسمة الصبح النديّة. مددت اليهم يديّ فكانوا حنّاء يزين كفيّ، يا ضحكة الحناء البهية! اعدتم النفس الى عنفوانها فتيّة، اباؤها طافح بالكبرياء دونه المنيّة، مغتبط انا فيكم، رفيق ورفيق يا خليليّ!
انتزعتم القلق من قلبي على الغد الآتي، واهديتم املي جناحيّ ملك الجو احلق بهما علوا مستصغرا بتيجان الملوك الذهبية ومستكبرا حبات القمح السخية، هازئا من ذهب اصبح ترفا على رؤوس السلاطين ومبجّلا قمحا صار رغيف خبز يسدّ رمق المحتاجين. يزين الذهب ظلهم فيزداد بشاعة وتشبعنا حبات القمح فنزداد صلابة. يا ذهب الظلم الزائل في تاج الملوك المائل، ألا تخجل من عطاء السنابل؟!
اتنفس الآن بهدوء متحررا من اللهاث. فثمة ما يثلج الصدر، يُطمئن الفكر ويحلو به العمر، قلوبكم النابضة بالكفاح وعيونكم المنتفضة على الظلم واكفّكم القابضة على الرايات الحمراء الخفاقة. حضوركم ميدان نضال. حناجركم تصنع المظاهرة وتُكسب الشعار قيمته الهدارة. ارادة لا تستكين لنفوس العاجزين، بل تواصل التقدم نحو النصر تدوس المرارة والخسارة.
عندما انام ذات يوم نومتي الأبدية احملوني على اكتافكم ولفّوني بالعلم الاحمر منتهى غايتي وكفني واقسموا امام المشيعين على ثرى الجليل ان تواصلوا الطريق بشرف الشيوعيين الأحرار الاصايل. وفي طريقي محمولا الى المثوى الاخير سأبتسم طويلا فلا تحرموني من هذا الشرف الكبير ولا تخضعوا للتقاليد البالية، بل دقوا في نعشها المسمار الاخير.
كما يفرح الاهل بأبنائهم، كما تفرح الارض بعطائها، كما يفرح العامل المجدّ بفجره، يفرح الحزب الشيوعي بشبيبته. يا فرحة الاهل بالابناء! يا فرحة الارض بالعطاء! يا فرحة العامل بالبناء! هنيئا لعائلة الحزب الاممية بهؤلاء الابناء الاوفياء.
نستطيع اليوم ان نترك ابواب البيت مفتوحة وان نلقي بالمفتاح لأن الدار عامرة بكم. انتم مفتاحها، انتم حراسها، انتم اعمدتها العالية، انتم ابوابها المشرعة ونوافذها وهي تنعشنا بالنسائم الشمالية.
لكل واحد منكم اجمل هدية فكيف نوزع عليكم جميعا تحية؟! لا شيء مستحيل امام رفاق الشبيبة الشيوعية. لكم منا جميعا تحية.

(كفر ياسيف)






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- أمريكي أفرجت عنه كوريا الشمالية قبل سنوات يقتل في ظروف غامضة ...
- حملة.. #ليبيون_ضد_العبودية
- رئيس وزراء قطر: بالحوار فقط تحل الأزمة الخليجية
- شكوى سعودية ضد كلب أمريكي
- الصين ترغب في توطيد علاقاتها بجيش ميانمار
- هجوم تكساس.. سيشنز يأمر بمراجعة سجل حيازة الأسلحة
- بالفيديو ...نجمة خليجية تعترف: والدي كان عامل نظافة ثم أصبح ...
- السعودية توافق على شراء ذخائر دقيقة التوجيه من شركات أمريكية ...
- العراق يتطلع لخط أنابيب للغاز يمتد إلى الكويت
- بوتين يعلن عن خطة لعقد مؤتمر حوار وطني لحل الأزمة في سوريا


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - إياد الحاج - إلى الشبيبة الشيوعية