أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسمة الخطيب - حليب دموع وبنفسج














المزيد.....

حليب دموع وبنفسج


بسمة الخطيب
الحوار المتمدن-العدد: 1925 - 2007 / 5 / 24 - 06:43
المحور: الادب والفن
    



شوكولاتة
لا أقارنك بالشوكولاتة الفاخرة، تسيل ناعمة فردوسية دافئة، توقظ بنفسجي الخمول...
ولكن لماذا كلما قبلتني يصير طعم لساني فانيلا ؟ ولون شفتيّ كاكاوي؟
ولماذا، قل لي، تسيل دمعة حليبية نحو ركبتي؟

*
وسادة

هل تسلّمني نفسك الليلة؟
إن لم تفعل بإرادتك سأجبرك. لا تضطرني إلى أن أفعل.
كأس الفراولة المحلّاة بالمخدّر تنتظر. فاذهب بطوعك ونم في سريري، فوق وسادتي البنفسجية الجديدة.
استلق بينما أنا... سأغادر. سأنام في أي مكان آخر.
لا تدّع القلق عليّ، ريثما ألقي رأسي سأغفو.
ها إنني أتوسد ذراعي...أنا منهكة جداً وأتضور نعاساً، لم أنم منذ يومين
قضيتهما أخيط من ملابسي الحميمة وسادة بنفسجية.

*
جنون الأس أم أس

صارت للشجر المغسول رائحة الحبق ، مع أن الحبق لا يعيش هنا، ولا تمطر بالمرة.
ارتعشت بتلات الياسمين بين الأقمار، مع أن الياسمين لا يتسكع في السماء، ولا يعرف اللذة.
يعتقد الناس الغافلون أن الاحتباس الحراري مسؤول عن تحوّلات المناخ وعن الكوارث الفلكية... لن نخبرهم أن "الأس أم أس" التي نتقاذفها بهستيرية بين موبايلي وموبايلك، هي التي أثارت مخيلة الآلهة وجنون الذبذبات، ولن نخبرهم أيضاً أنها ستكون المسؤولة عن معجزات كثيرة قادمة.

*
مؤرخ

أنت واقف فوق أوراقي، تكتب تاريخي وأنا أتبع أصابعك العملاقة كلمة بعد كلمة، لا ألتفت خلفي، حيث ذيل فستاني الحريري يمحو كلّ ما تكتبه. أتعثّر بالحرير لكني أعود لأقف بعد جهد.. أبقى امرأة من دون تاريخ، لكن بخدوش كثيرة تؤرّخ ألمي.

*
لذيذ

النوم لذيذ. لكن كل صباح يدفع الناس أنفسهم من السرير ليجروا خلف أحلامهم،
من سيارة وفيلا إلى رغيف خبز وبيضة.
أنا لا تعنيني هذه الحياة ولا تشبعني طيّباتها، وبالكاد أصدّق وعود الآخرة،
أفضّل أن أعود إلى النوم كلما زغرد المنبه .. كي أحلم بك مجدداً.
لهذا النوم لذيذ.

*
كم؟

كم أحبك؟ تسألني كخال يسأل ابنة أخته.
لا أعرف. العشاق يستخدمون الاستعارات الشعرية، لكني ضيّعت الشعر الصافي حين عكّر تنمّرك دمي وسفك براءتي.
"بحبك قدّ البحر والموج والسما"... يقول الأطفال، وكنت أقول قبل أن أغادر جنتهم.
كم أحبّك؟ هل أنت مصرّ؟! ربما بقدر الأحلام التي ضيّعتُها لأعيش حيث يمكنك أن تجدني، حيث تذوّب الشمس الصحراوية كلّ الحسابات، هي الشمس نفسها التي جمعتنا وذات يوم ستفرقنا، هي الشمس نفسها التي همست في أذني بنصيحة: ألا أهدر طاقتي ووقتي في أمر يمكنني استغلاله في أن أحبّك. لذلك لن أجيب.

*
جينة زرقاء

نافذتا سماء، عيناك. فراراً من جمالهما الذي لا يحتمل أشغل نفسي في أمور... غير عادية. أفكّر في جدّك الذي في رحلة، ربما استعمارية، أو صليبية، ترك جينة زرقاء وسط الصحراء، وعاد إلى الشمال البارد، غير مكترث للمصير الذي ستكتبه فعلته هذه لامرأة، سوف تولد بخطّ من الكحل فوق ذقنها وخطّ قصير في كفّ يدها.

*
عطر

في إثرك ينبت ريحان لكن عطره يتضوّع هنا... من قلبي. لذلك كلما ابتعدت خفت عطري.
أخشى أنك يوم تختفي لن تعود لروحي رائحة... ولن يبقى لقبري ريحان يؤنس وحدتي.

الدوحة ربيع 2007





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,109,990,790
- رثاء جوزف سماحة
- ليلة بيضاء - قصة قصيرة
- يوميات ذاكرة مثقوبة
- العرب القدامى كانوا أكثر استكشافاً (ارتياد الآفاق) مشروع أدب ...
- هل يأتي يوم يتفرغ فيه الكاتب لكتابته أم هو موعد لا يأتي أبدا ...
- ينقلون قصيدة من حلم أو يحلمون بلوحات وأزياء.. والفن نفسه حلم ...
- الإهداءات فن لا يملكه كل الكتاب.. لطف أم فعل حب أم كمبيالة م ...
- آخر أيام- الكاسيت- ... صار نوستالجيا والاسطوانة القديمة تعود ...
- ثمة شيء أصفر... فوق أنفك...!
- البحث عن أقدام قوس القزح
- أقلّ من الحبّ بكثير
- آدم ليس عائداً معي


المزيد.....




- مجلس المستشارين يضع تنزيل الإصلاح الجهوي تحت مجهر التشريح
- العربية في يومها العالمي.. لغة الحضارة والتنوع الثقافي
- الصحراء المغربية على طاولة لقاء وطني بورززات
- عاجل.. بسبب ميثاق مراكش.. استقالة رئيس وزراء بلجيكا
- إيميلي بلانت تتألق في أحدث أفلامها -ماري بوبينز تعود-
- -Aquaman- قد يصبح أكثر الأفلام العالمية ربحا منذ سنوات! (فيد ...
- الحكم على صياد غزلان بمشاهدة فيلم رسوم متحركة كل شهر أثناء س ...
- نجل جو داسان يحيي حفلا موسيقيا في موسكو
- افتتاح -دورة المفكر طلعت باشا حرب- وإعلان محافظة مطروح عاصمة ...
- حاكم الشارقة يعلن عن تأسيس رابطة اللغة العربية بالعالم


المزيد.....

- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بسمة الخطيب - حليب دموع وبنفسج