أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سليمان عباسي - ثرثرة في مقهى شعبي – 7 –














المزيد.....

ثرثرة في مقهى شعبي – 7 –


سليمان عباسي

الحوار المتمدن-العدد: 1917 - 2007 / 5 / 16 - 10:21
المحور: كتابات ساخرة
    


جلس صاحبي بقربي في المقهى متأففاّ بعبارات لم أحاول ترجمتها لإنشغالي في قراءة عناوين الصحف كعادتي فأجواء مقهاي هذا لا تساعد على التركيز بسبب ضجيج عمال المقهى وهم يهرولون لتلبية طلبات الزبائن وصوت المذياع وهو يبث أغان لمطربين ومطربات تذهب بكل ما تبقى من جمال في دنيانا البائسة هذه .
ربت صاحبي على كتفي قائلاّ : نحن هنا يا أخ !!
رفعت رأسي عن الصحيفة : عفواّ يا صاحبي لم أنتبه إليك .. فأنا كما ترى منهمك في القراءة .
بتأفف ظاهر وبلهجة آمرة قال : ضع صحفك جانباّ ودعنا نثرثر قليلا .
ضحكت وتجاهلت لهجته الآمرة : أمرك .
وضعت الصحف جانباّ وأشعلت سيجارة جديدة ثم قلت له : تفضل أنا جاهز للثرثرة حسب أوامرك سيدي .
قطب مابين حاجبيه وسألني : قرأت في كتاب أن الحقيقة شيء والواقع شيء آخر فهل هذا صحيح ؟؟
استغربت عبوسه وتكشير ته ومازحته قائلاّ : طبعاّ صحيح فمثلاّ إبتسامتك الحلوة هذه وان كنت أحار في تفسيرها وإدراك دوافعها في هذا الزمن الأغبر حقيقة وان كانت غير ملموسة آما أنت شخصياّ فإنك واقع أستطيع أن ألمسه .
أدرك سخريتي ورغبتي في ممازحته فنهرني قائلاّ : دعك مني ومن إبتسامتي المحيرة ولنتكلم بجدية .
لمحت الإصرار وبوادر الغضب في عينيه فقلت : للإبتعاد عن الفلسفة واللغة الخشبية ولتبسيط الأمور سأذكر لك بعض الأمثلة من واقعنا الراهن .
المثال الأول : دعوة الزعماء العرب في مؤتمرهم الأخير إلى التمسك بالمبادرة العربية دون تعديل حسب الأوامر الإسرائيلية والأمريكية حقيقة .
والواقع أن الكثير منهم يقف في الطابور أمام البيت الأبيض ينتظر دوره للتوقيع على التنازل عن البقية الباقية من الأرض الفلسطينية وعلى إلغاء حق العودة لسبعة ملايين لاجئ في الشتات .
المثال الثاني: دعوة الزعماء والقادة العرب من المحيط إلى الخليج لفك الحصار الاقتصادي الجائر عن الشعب الفلسطيني حقيقة.
والواقع أن الجميع ومن المحيط إلى الخليج أيضاّ مشاركون وبفعالية يحسدون عليها وبإخلاص نادر في الحصار الاقتصادي الجائر ضد الشعب الفلسطيني .
المثال الثالث : دعوة القادة الفلسطينيين للتمسك بالسلطة وإنجازاتها والتحذير من إنهيارها حقيقة .
والواقع : أنه ليس هناك سلطة ولا يحزنون بل هناك وهم أطلقوا عليه اسم السلطة وما يحدث على الأرض يثبت أن الجميع متهافت على امتلاك هذا الوهم حتى ولو كان الثمن ضياع الوطن برمته .
التفت على عامل المقهى وقلت : تعال يا فادي وأحضر لي فنجاناّ من الشاي السادة على روح الحقيقة والواقع المستعصية الفهم على صديقي هذا .
تململ صديقي في كرسيه وقال : لكن هناك حكومة ووزراء واستقبال ووداع وبساط أحمر .
أشفقت عليه لكنه أثارني مما دفعني للقول : من المؤكد أن الغباء قد أعمى بصيرتك وجعلك لا ترى إلا ما تحت قدميك فمجموع من ذكرت لا يملكون السيطرة على شارع واحد في غزة المحررة حسب زعمهم ، وبنبرة حادة أردفت : لقد شاهدنا جميعاّ رئيس تلك الحكومة يجلس على حجر عند معبر رفح ينتظر الأذن من أو لمرت للرجوع إلى منزله وبعد كل هذا تقول لي حكومة ووزراء وبساط احمر وبساط اخضر .
أشعلت سيجارتي العاشرة وبلهجة غاضبة قلت : دعنا من السلطة وأهل السلطة ومن الحكومة ومن الوزراء ومن الحقيقة ومن الواقع وأشرب الشاي ودعني أعود لقراءة عناوين تلك الصحف اللعينة .
----- دمشق





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,508,189
- خرافة السلاح الفلسطيني في لبنان
- قادتنا والفرصة الأخيرة
- كيف تصبح قائداّ
- قراءة فلسطينية
- أجيبونا— ياهوووووووو
- حمقى وحماقات
- ثرثرة قائد فلسطيني
- أحذروا البكاء
- ثرثرة في مقهى شعبي 3
- ثرثرة في مقهى شعبي ( 2 )
- قف- إنتبه- إننا قادمون
- أمة تعشق الانتصارات
- دماء فلسطينية
- يستفزني قائد
- آمنّا بالله واليوم الآخر
- أحلا م فلسطينية مبعثرة
- أقلام غبية
- العري الأمريكي
- حماس مابين الأكاذيب والتهديدات
- الانتصار المؤلم


المزيد.....




- أعلان عن توقيع رواية / نبيل تومي ‎
- بعد أغانيها السياسية... فنانة جزائرية تهاجم منتقديها برسالة ...
- فنان عربي يثير ضجة: من لا يضرب زوجته ليس رجلا
- شعبولا وآخرون.. السيسي يستنجد بالفنانين خوفا من حملة محمد عل ...
- المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يدخل على خط مراجعة مدونة ...
- -شعر في الشارع-.. حين يلقي شعراء المغرب قصائدهم في الساحات و ...
- الشرعي يكتب: تونس...زلزال الانتخابات
- فنانون يواجهون المقاول والفنان المصري محمد علي
- رسام الكاريكاتور الذي يخشاه أردوغان.. السجن بات -منزلي الثان ...
- مكالمة بين براد بيت ورائد فضائي عن فيلم -أد أسترا-


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سليمان عباسي - ثرثرة في مقهى شعبي – 7 –