أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنين عمر - مسمار لصورتي في جدار ذاكرتك

















المزيد.....

مسمار لصورتي في جدار ذاكرتك


حنين عمر
الحوار المتمدن-العدد: 1916 - 2007 / 5 / 15 - 12:55
المحور: الادب والفن
    



قليلاً هنا
إلى جانب المزهرية ِ علق حنيني إليكَ
فإن سال في الليل ِ يرويكَ دمعا
ويزهرُ في وردكَ المخمليّ
قصائد حب ٍ سأهدي نداها إلى الذكريات ِ

قليلاً هنا
تماماعلى جرح هذا الجدار ِ
الذي قال يوما لشباك ِ روحي
بأنّكَ أنتَ السماءُ التي تشتهي
أن افتّح أجنحة َ العشق فيكَ
وأمضي إلى ما وراء الستار ِ
أجرجرُ خلفي المساءَ الموشى
بطيب النسائم والهفهفات ِ !

قليلاً هنا
سوف يأتي الربيعُ قريباً
وكم سوف يحزنني ان يجيء
ولا شيء مني لديكَ
سوى صورةٌ للعناق الأأخير
سوى قبلةٌ من دموع ِ الأثير ِ
سوى ما تبقى بذاكرة الليل
من وله البعد ِوالطرقات ِ


قليلاً هنا
سيوجعني أن تعودَ الطيورُ لتنقر
من شرفة الحب ِ عطري
وعطري المسافرُ ليس يعودُ
سيوجعني...
أن تعلقني في الجدار البعيد ِ
فإن ابتسامة َ وجهي التي قد تبقت ْ
على هامش الصورة ِ الشاعريه ْ
تيقى بها بعض روحي لديكَ
تبقى بها رغبتي في يديك َ
تبقت بها في الصدى خطواتي !
فضعني بقربكَ
إني وضعتكَ ما بين ذاتي وذاتي وذاتي وذاتي !

حنين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- راعية النجوم
- المفاتيح في جيب الحزن
- تنبؤات جنية
- المطرودون من الجحيم
- متى يستفيق العرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- كل عام وأنتم خائبون يا عرب
- جرح في رحم السماء
- صلاة الوردة
- السائرون في طرقات النزيف
- امرأة جديدة
- تساؤلات مؤنثة
- مسلسل عربي
- خطوات في عتمتكَ
- مواصفات المنفى المثالي
- الركض بالكعب العالي
- افتحُ شبابيك السماء
- أمنية من تراب
- مساء الرحيل
- أريدُ أن أقول لكَ قبلة
- أنا و أصدقائي الأشباح


المزيد.....




- نشر قصة لم تكن معروفة لمارك توين -
- ملف “اكديم ايزيك”.. تصريح الوكيل العام للملك لدى محكمة الاست ...
- جمعية الجالية المغربية بالبرتغال تعرب عن دعمها الكامل لإحالة ...
- ملف “إكديم إزيك”.. محامون يؤكدون توفر شروط المحاكمة العادلة ...
- اللهجة البريطانية لغة الممثلين -الأشرار-
- غضب في الأزهر من فيلم سياسي يستقطب الجمهور حول الدين والدولة ...
- أنجح الأفلام الروسية ماليا في القرن الـ 21
- فيلم سبليت يكتسح شباك السينما في أمريكا
- أسعد عبد الرزاق في ذاكرة المسرح العراقي
- أدباء البصرة يحتفون بشعر وموسيقى طالب غالي


المزيد.....

- كتاب -رواية السجن الفلسطينية- / رائد الحواري
- شعرية المسرح بين النظرية والإبداع / أبو الحسن سلام
- قراءة تمهيدية في شعر سميح القاسم / رياض كامل
- نحو الزمن إلا خطوة / رولا الخش
- موريس بلانشو والكتابة الشذرية :- زمن غياب الزمان - / الحسن علاج
- الاشتباك / سعادو أبو عراق
- بورخيس-كاتب على الحافة / بياتريث سارلو- ترجمة خليل كلفت
- السواد في ديوان -ترجمة مبعثرة للفرح- زياد شاهين / رائد الحواري
- ذهان Psychoses / رويدة سالم
- الأدب المغربي المكتوب بالفرنسية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنين عمر - مسمار لصورتي في جدار ذاكرتك