أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنين عمر - مسمار لصورتي في جدار ذاكرتك














المزيد.....

مسمار لصورتي في جدار ذاكرتك


حنين عمر
الحوار المتمدن-العدد: 1916 - 2007 / 5 / 15 - 12:55
المحور: الادب والفن
    



قليلاً هنا
إلى جانب المزهرية ِ علق حنيني إليكَ
فإن سال في الليل ِ يرويكَ دمعا
ويزهرُ في وردكَ المخمليّ
قصائد حب ٍ سأهدي نداها إلى الذكريات ِ

قليلاً هنا
تماماعلى جرح هذا الجدار ِ
الذي قال يوما لشباك ِ روحي
بأنّكَ أنتَ السماءُ التي تشتهي
أن افتّح أجنحة َ العشق فيكَ
وأمضي إلى ما وراء الستار ِ
أجرجرُ خلفي المساءَ الموشى
بطيب النسائم والهفهفات ِ !

قليلاً هنا
سوف يأتي الربيعُ قريباً
وكم سوف يحزنني ان يجيء
ولا شيء مني لديكَ
سوى صورةٌ للعناق الأأخير
سوى قبلةٌ من دموع ِ الأثير ِ
سوى ما تبقى بذاكرة الليل
من وله البعد ِوالطرقات ِ


قليلاً هنا
سيوجعني أن تعودَ الطيورُ لتنقر
من شرفة الحب ِ عطري
وعطري المسافرُ ليس يعودُ
سيوجعني...
أن تعلقني في الجدار البعيد ِ
فإن ابتسامة َ وجهي التي قد تبقت ْ
على هامش الصورة ِ الشاعريه ْ
تيقى بها بعض روحي لديكَ
تبقى بها رغبتي في يديك َ
تبقت بها في الصدى خطواتي !
فضعني بقربكَ
إني وضعتكَ ما بين ذاتي وذاتي وذاتي وذاتي !

حنين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- راعية النجوم
- المفاتيح في جيب الحزن
- تنبؤات جنية
- المطرودون من الجحيم
- متى يستفيق العرب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- كل عام وأنتم خائبون يا عرب
- جرح في رحم السماء
- صلاة الوردة
- السائرون في طرقات النزيف
- امرأة جديدة
- تساؤلات مؤنثة
- مسلسل عربي
- خطوات في عتمتكَ
- مواصفات المنفى المثالي
- الركض بالكعب العالي
- افتحُ شبابيك السماء
- أمنية من تراب
- مساء الرحيل
- أريدُ أن أقول لكَ قبلة
- أنا و أصدقائي الأشباح


المزيد.....




- ريشة فنان روسي تروي زيارته لأرض سوريا
- ديزني تبتلع فوكس وتفتح عهدا جديدا بهوليود
- نهاية المواجهة بين البيجيدي والبام لانتخاب رئيس جماعة بالحوز ...
- اكتشاف قبور لأطفال دفنوا في مصر قبل 3000 عام
- جائزة محمد سعيد ناود للقصة القصيرة، تعلن انطلاق دورتها الر ...
- الفيلم اللبناني -قضية رقم 23- يقترب من الأوسكار
- العثماني في أول اجتماع له كأمين عام لحزب المصباح
- كتاب لمركز الجزيرة عن سلطة الإعلام الاجتماعي
- -كلمة العام- في قاموس أوكسفورد الإنجليزي متسوحاة من تأثير ال ...
- مجلس الأمن: اتفاق الصخيرات هو الإطار الوحيد للحل في ليبيا


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حنين عمر - مسمار لصورتي في جدار ذاكرتك