أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناصرعمران الموسوي - جولة بيلوسي في المنطقة العربية والانتخابات الامريكية














المزيد.....

جولة بيلوسي في المنطقة العربية والانتخابات الامريكية


ناصرعمران الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 1905 - 2007 / 5 / 4 - 07:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


واهما من يعتقد ان السيدة (بيلوسي)رئيسة الكونكرس الامريكي حمامة سلام وديعه تحمل بيديها اغصان الزيتون لكي يحل الامن والامان في منطقة الشرق الاوسط,كما اوهمت بذلك الكثيرين وانها وحزبها الديمقراطي الوجه الجميل لامريكا التي يكرهون ,وانها ماعارت اهتماما لمشكلتها مع البيت الابيض ,وتحدت ادارة الرئيس بوش في زيارتها لدمشق اهم محور الان بعد ايران من محاور الشر الذي تعتبره الادارة الامريكية ,واذاكانت (بيلوسي)في زيارتها قدشكلت مثلث نسوي دبلوماسي شهدته ا
لمنطقة العربية التي لاتؤمن بقيادة المراة على اراضيها,ابتدا بتحركات (كوندليزا رايس )وماانتها الا باقتران خطوات بيلوسي بخطوات(انجيلا ميركل) واذا كنا نفسر جولات رايس وميركل ضمن التحرك العلاقاتي الخارجي للدول العظمى التي يعنيها الشان العربي والشرق الاوسطي المتموج والتي تسعى فيه لان تكون ضمن مقود حركات تغييره ان لم تستلم زمام مبادرة التغيير والاستقرار ,فان زيارة بيلوسي تطرح معان عدة ,عبرسؤال يكبر كثيرا هو هل ارادة بيلوسي تصدير الخلاف الديمقراطي الجمهوري الى هذه المناطق مع علمها بان هذه المناطق هي جزء من كيفية التشكيل الامريكي ..؟ام انها جاءت على خلفية تحرك واضح المعالم لجهد دبلوماسي امريكي لوضع حل لقضايا عالقة يصر الرئيس بوش على انهائها قبل نهاية دورته الرئاسية ,والسؤال هنا هل جاءت مساندة لتحركه ام لتضع العراقيل وتكون تلك المشاكل سندها وحزبها في الوصول الى هرم الرئاسة الامريكية ,ام هي اختبار واشارة لدول المنطقة بان المستقبل في قيادة العا لم وهم من ضمنه لامراة ...؟كل تلك الاسئلة وضعتها خطوات بيلوسي التي لم تتوانى لحظة في الصعود الى قمة الكونكرس الامريكي العتيد,واذاكان لنا من استقراء لهذه الجولة التي تؤذن بظهور قطبية سياسية داخل الولايات المتحدة الامريكية ,فاننا نؤشرلهذه المراة على انها ستكون ثعلبا جديدا للسياسة الامريكية ,ان زيارة بيلوسي للمنطقة العربية حمل عدة نقاط تتفق بمجملها على استغلال اخطاء السياسة الامريكية الحالية وتحقيق مغانم وانتصارات انتخابية تفتح هوه واسعة بين ادارة بوش والمواطن الامريكي وهذه النقاط يمكن ايجازها بالاتي:
اولا:-ان زيارة بيلوسي جاءت متزامنة مع انعقاد القمه العربية في الرياض والتي سعت الدبلوماسية الامريكية على ان تكون هذه القمة بداية النهاية للصراع بين اسرائيل والعرب الذي سينتهي بالوفاق الاسرائيلي الفلسطيني والاعتراف العربي بدولة اسرائيل وان تحقق مثل هكذا مشروع مهم سيبقي الناخب الامريكي اليهودي وذو الثقل الواضح الى جانب الحزب الجمهوري ووجودها وبخاصة ان الموضوع مازال في طور تقارب وجهات النظربين العرب والاسرائيليين ودخولها يجب ان يكون من محور مهم فقدت الادارة الامريكية تجييره لمصلحتها حتى صار عقبة لها وهو المحور السوري فكانت زيارتها لسوريا امر منضوماتي حمل عدة ثنائيات منها وجودصورةجديدة ايهامية لامريكا جديدة قادمة بتقل ديمقراطي وعلى الكل مساعدتها ,فامريكا الديمقراطية لاتؤمن بالتغيير الحكومي على يديها وبفضلها وانما عن طريق الاتجاه الدولي نحو حقوق الانسان وتحقيق الاصلاح والتغيير ,وهذا امر اعجب النظام في سوريا اضافة الى انها وجدت في سوريا حل لبناني عبردورها المهم والحيوي وهو ماعبر عنه لها الاسد بانه يحترم استقلال لبنان ومع حوار اللبنانيين لوضع حل لازمتهم ,كما لم يفتها ان تشير الىتسلل الارهابيين من خلال سوريا لقتل الجنود المريكان وضرورة ان يكون لسوريا دور في امن العراق كما ان التقارب السوري الاسرائيلي هو الاهم بالنسبة لها وهو المعول عليه فتقارب سوري سعودي قوي بالاضافة لاسرائيل سيزيد العزلة الايرانية التي تسعى لها اسرائيل والسعودية وامريكا بشقيها الجمهوري والديمقراطي ,وانعزلة في فك التحالف السوري الايراني هو خطوة مهمه تحسب للجهد الديمقراطي ويعزز نجاح الصورة التي يراها الديمقراطيين للمنطقة ,اما العراق فالتصور الديمقراطي وان كثف من الضغط على انسحاب القوات الامريكية من العراق الا انها لم تهتدلحل للمازق العراقي فهي من جه تسعى للانسحاب حتى لوكان بتقسيم العراق الى عدة دويلات لكنها من ناحية اخرى تشاطر الموقف العربي الممثل بالسعودية بانذلك سيلقي تبعاته على المنطقة باسرها ,وهوالامر الذي يضغط من خلاله الجمهوريون فبعد استجلاء وجة النظر الديمقراطية والعاملين هم عليها الان في تقريربيكر-هاملتون .زاد ذلكمن ازمة موقفهم لكنهم يراهنون كما حصل في انتخابات الكونكرس التي ربحوها من الجمهوريين,ان بيلوسي وهي تتنقل بين دمشق والرياض والقدس وبيروت انما تضع صراع الرئاسة الامريكية بيد التاثير الشرق اوسطي من خلال الناخب الامريكي وبارادة امريكية اولا واخيرا ...ان الزمن سيقول قوله وهذه المرة ربما من خلال بيلوسي التي ستدخل نفسها كرقم صعب فات الجمهوريين ان يحسبو حسابه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,553,813,913
- الاسلام بين رؤيوية المثقف واجندات السياسي
- الكائن الذي يحمل خرافته
- معوقات التجربة الديمقراطية في العراق
- المواطنه العراقيه والايديولوجيات السياسيه
- بعد اربع سنوات من التغيير...العراق والاستراتيجيات المتغيره.. ...
- التغيير النيساني في الذاكرة العراقيه ..1
- المشهد العراقي 000المسرح والممثلون00؟
- الحجاب بين اسقاطات الادلجه السياسيه والهامش الاجتماعي
- بغداد والقمر وابن زريق
- المادة 29من الدستورالعراقي .الاسرة والفرد ، اشكالية الصياغه، ...
- التعا يش السلمي بين الطوائف في العراق 00البحث عن المشترك 00ا ...
- القانون والحرية جدلية العلاقة وسمو الهدف
- جريمةالابادة الجماعية
- العراق واليبرالية طروحات الراهن وافق التجربة
- المثقف العراقي وتحديات المرحلة الراهنة
- حقوق المراة في العراق والتعديلات الدستورية
- تحليل الظاهرة الدينية دولة الدين ودين الدولة
- الثقافة العراقيةالذاكرةالنازفةوالراهن الملتبس


المزيد.....




- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...
- غارات ليلية لسلاح الجو السوري والروسي تدمر 3 مقرات للنصرة بر ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- العملية التركية في سوريا: الأكراد يتوصلون لاتفاق مع الجيش ال ...
- كيف تواجه التهاب الحلق لدى طفلك؟
- الانتخابات الرئاسية التونسية... الشعب اختار رئيسه الجديد بعد ...
- الإليزيه: فرنسا تتخذ إجراءات لسلامة قواتها في شمال سوريا
- مصر..قرار بالإفراج عن دفعة جديدة من معتقلي مظاهرات سبتمبر
- بعد الهجوم التركي على سوريا.. أوروبا تسعى لنقل معتقلي داعش إ ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناصرعمران الموسوي - جولة بيلوسي في المنطقة العربية والانتخابات الامريكية