أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عساسي عبد الحميد - الميامون بمؤسسة اتصالات المغرب














المزيد.....

الميامون بمؤسسة اتصالات المغرب


عساسي عبد الحميد
الحوار المتمدن-العدد: 1904 - 2007 / 5 / 3 - 11:21
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


الميامون ...صنف من أصناف الكادحين العزل الذين قادهم حضهم العثر بين مرافق و دهاليز اتصالات المغرب التي تعتبر قاطرة اﻹقتصاد الوطني ..... نوع من أنواع أناس يغالبون صروف الدهر بشراسته و قسوته و كبريائهم على محياهم..... يرفضون الانبطاح و الرضوخ لأن أنفتهم و إبائهم يمنعانهم من ذالك.....قدموا الشيء الكثير للقطاع و ما زالوا يقدمون عصارة قلبهم و نتاج روحهم و فكرهم للمؤسسة .... بيد أن المسؤولين داخل المؤسسة يتمادون في تجاهل هؤلاء الدراويش و تجاهل تضحياتهم الجسام .... فهناك من المياومين من أمضى قرابة ربع قرن و هو يخدم مؤسسته بتفان و حب لا مثيل له .....فما الضير أن تبحث المؤسسة في أقرب وقت ممكن لهؤلاء عن وضعية قانونية أحسن من حياة الشظف هاته و حالة الكفاف و العوز التي لازمت حياتهم طوال فترات عملهم بالقطاع ؟؟؟؟أو ليس بمقدور مؤسسة كاتصالات المغرب أن تفعل ذالك ؟؟؟؟و هي التي دعمت الجامعة الملكية لكرة القدم كمساند رسمي بالملايير يقال أن جزءا كبيرا منها ذهب لجيوب المتسلطين و لصوص جحظت عيونهم من شدة الجشع و الطمع ؟؟؟؟ ومساندة الرياضة لا يعيب ؛ فمن و اجب الشركات و الفاعلين المغاربة أن يقدموا السند و المدد للرياضة الوطنية لنفخر و نعتز نحن كذالك برياضيينا الذين يمثلوننا في الملتقيات و المحافل الدولية....أليس بإمكان اتصالات المغرب أن تدمجهم أسوة بباقي إخوانهم المستخدمين ليقفوا مرفوعي الرأس كباقي بني البشر ؟؟؟؟ أم أن سياسة التحقير و الاستهزاء و التلذذ بمعاناة بني الإنسان هي سيد الموقف و السمة السائدة في مخيال و عقلية المسؤولين؟؟؟؟ ألم تكن الشركة في ذروة الأريحية و السخاء مع ملف المغرب لاحتضان كأس العالم 2010 و خسرنا الرهان الذي كان نوع من أنواع المقامرة ليس إلا ؟؟؟؟.....و قلنا أن الفيفا خذلتنا!!!!! و أن امبراطور الفيفا و أعضاء معه فاعلين هم الذين من كان وراء المسرحية المهزلة ليذهب تنظيم كأس العالم 2010 الى بلاد ** البافانا ....بافانا ....***.......هناك من المياومين و الله شاهد على ما أقول من صار أكثر دراية و معرفة بتفاصيل و دقائق العمل في شتى مناحيه و نواحيه..... سواء تعلق الأمر بتسويق المنتوج ....التسيير الإداري.... التعامل مع الزبناء....المحاسبة....عمل المستودعات...إتقان جيد للمعلوميات الخ....الخ ....فإذا أظهرت الإدارة حسن نيتها و ﺑإمكانها إيجاد صيغة لتكفل كرامة و حفظ ماء وجه أناس أمضوا معها ردحا من الزمن يخدمون القطاع من أعماق أرواحهم مقابل مرتبات هزيلة لا تكفي لسد حاجياتهم بل هناك من يعول أسرا و يتحمل مسؤولية أطفال صغار في عمر الورود و منهم من ولج أبنائه الجامعات و المعاهد ....عندما تقدم إدارة اتصالات المغرب على عمل كهذا ستحسن في عيون هذا الصنف من الكادحين....و سيقولون في قرارة أنفسهم بل بالفم المليان سيجهرون بذالك و سيعلنونها مدوية عالية بأن المؤسسة التي أعطوها قطعة من قلبهم و حفنة من أرواحهم و حملوا اسمها في سواد عيونهم قد أنصفتهم في الأخير و ردت لهم شيئا من الجميل و شيئا من الاعتبار عرفانا و تقديرا لما أسدوه من خدمات و تضحيات لا تقدر بثمن.....و جدير بالإشارة أن عدد المياومين لا يتعدى الثمانين نفر على الصعيد الوطني كله و هو رقم ضئيل مقارنة مع العديد من المحسوبين على مسؤولين كبار و منهم وزراء من شغلتهم إدارة اتصالات المغرب في رمشة عين اعتبارا لعلاقات شخصية حميمية أو مصالح ذات رائحة مالية متشابكة بينما أقران لهم عاطلون على العمل تنهال عليهم السياط و العصي أمام مبنى البرلمان. من طرف ....فمتى سيتم إنصاف هؤلاء المياومين الذين يمثلون شريحة من شرائح الكادحين بمؤسستنا ؟؟؟؟أو ليس رد الاعتبار إليهم نوع من أنواع جبر الضرر الذي استفاد منه العديد من المغاربة الذين طالتهم سنوات النار و الجمر في العشريات التي تلت استقلال المغرب الشكلي .... و على ذكر جبر الضرر فالسواد الأعظم من الاتصالاتيين جديرون بالاستفادة منه .... و تعجز شركة كبيرة في حجم اتصالات المغرب على إيجاد تسوية نهائية و مشرفة لبضع عشرات من أبنائها المياومين المخلصين و الذين اكتسبوا حنكة و تجارب هامة و راكموا معارف لا يستهان بها طيلة فترات عملهم ؟؟؟؟ ألا رفقا بعقولنا !!!!!!! ..... ألا رفقا بعقولنا!!!!!!......







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,010,178,221
- النظام السعودي يحمل السيف في يد و النص الوهابي في يد
- جاك شيراك أحسن منكم جميعا يا عديمي الكرامة يا سليلي السحت .. ...
- اليهود هم من كان وراء افتعال أزمة دارفور!!!.
- مساءك أنا
- - لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة -.....
- النصارى بالسعودية
- القذافي يطالب الغرب بتعويضات
- نصارى بالسعودية...
- العروبيون النازيون.. وعقدة التعالي...
- الهي .. لماذا تركتني ؟
- غريب أمر هذه الأمة
- ثقافة السلب و النهب
- لا سيف يعلو فوق سيف الإسلام
- عابر سبيل أنا
- مشروع قانون الانتخابات بالمغرب مشروع اغتيال للديمقراطية
- ديهيا - القديسة -
- إلى روح الملكة الأمازيغية - ديهيا -
- المحاكم الإسلامية بالصومال.... والكائنات الممسوخة
- لن نضرب كفا بكف، و نقول عفا الله عما سلف.....
- السيف...


المزيد.....




- الملك عبد الله الثاني ينهي التعامل بملحقي الباقورة والغمر من ...
- The WFTU General Secretary addressed the special Official Fu ...
- الملك عبد الله الثاني ينهي التعامل بملحقي الباقورة والغمر من ...
- الأردن ينهي التعامل بملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام ...
- نائب رئيس الإتحاد العام لنقابات عمال مصر: هناك فرق بين الدول ...
- قرار جديد من مصر بشأن العاملين في الخارج
- الزاهد في افتتاح ورشة حرية الصحافة: التصدى لمشروع قانون نقاب ...
- بلاغ الامانة الوطنية
- اتحاد الإذاعيين العراقيين ينظم الأثنين وقفة احتجاجية لإرجاع ...
- صحافيون إندونيسيون غاضبون أمام السفارة السعودية احتجاجا على ...


المزيد.....

- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله
- في الذكرى الستين للثورة... الحركة العمالية عشية ثورة 14 تموز ... / كاظم الموسوي
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ... / سلامه ابو زعيتر
- العمل الهش في العراق / فلاح علوان
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ... / محمد الحنفي
- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان
- في أفق تجاوز التعدد النقابي : / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - عساسي عبد الحميد - الميامون بمؤسسة اتصالات المغرب