أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار -العلاقة المتبادلة مابين الاحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني - فواز فرحان - العمل النقابي..ودوره في مجتمعاتنا 2















المزيد.....

العمل النقابي..ودوره في مجتمعاتنا 2


فواز فرحان
الحوار المتمدن-العدد: 1903 - 2007 / 5 / 2 - 12:40
المحور: ملف الاول من آيار -العلاقة المتبادلة مابين الاحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني
    


لقد اثبتت الحركه النقابيه في الكثير من البلدان انها اهل لحمل المطاليب الملحه للعمال وتمكنت من اختراق تلك السطوه الحديديه للحكومات البوليسيه التي تتهم عادة اي تحرك لمنظمات العمال والحركه النقابيه بانها مؤامره يقف خلفها التيار الشيوعي الذي يعمل هو الاخر جاهدا من اجل تحقيق تلك المطالب التي تحاول معظم الحكومات عرقلتها استجابه للضغوط الخارجيه القادمه من صندوق النقد الدولي او من الشركات الاستثماريه الكبرى في العالم التي ترى في الخصخصه وفتح اسواق الاستثمارات امامها ارضا خصبه لاساليب الاستغلال التي تعمل على حصر اغلبية العمال في زاويه البطاله الضيقه التي تتحملها بمفردها دون ان تتحرك الحكومات لفعل شئ في اغلب الحالات...ان دور العمل النقابي هنا يتجسد في دراسه الواقع الذي يعيشه العمال وتشخيص حالة الضعف واسبابها والدور الذي يمكن الاضطلاع به باتجاه تحقيق المطالب العماليه دون الاعتماد على الحركات السياسيه في البلاد لان معظم الاحزاب تتعارض مطالبها مع المطاليب العماليه,لان تلك الاحزاب لا تمثل الطبقه العامله ومصالحها كما هو الحال في الاحزاب اللبراليه والاحزاب التي تتشكل نزولا عند رغبة الشركات الاستثماريه الكبرى والاستخبارات الغربيه التي تحاول عادة التأثير في المعادله السياسيه للبلدان التي تمثل محطة اطماع بالنسبة لها..نعم ان هناك احزاب لا تعمل على الا على اساس مصالح انيه ضيقه لا تقود البلاد وكذلك الحاله الاقتصاديه فيه الا الى التراجع وأحداث حاله من التراكم السلبي في الوضع العام يجعل ن النضال ضد انتشار هذا النوع من الاحزاب والتوجهات السياسيه امرا حتميا لا بد من مواجهته...في الحاله العربيه هناك توجهات حاليه تعمل على اضفاء طابع العمل الجماعي البعيد عن تأثير التيارات السياسيه التي تهدف عادة الى تسييس العمل النقابي وتتدعي انها تمتلك التأثير الاقوى عليها.ان الثقه بطابع العمل النقابي الجماعي من شأنه احداث حاله من التأثير القوي الذي يجعل الحكومات تتخوف من حجم تحرك هذه النقابات على ارض الواقع وتذهب بأتجاه كسب ودها او تحقيق الحد الادنى من مطاليبها كما يحدث اليوم في النهضه الواعيه للحركه العماليه في مصر الخاليه الى حد كبير من تأثير التيارات السياسيه والتي تقف عائقا امام الخصخصه المظطربه التي تقودها الحكومه المصريه دون دراسه لطبيعة العواقب التي ستخلفها في المجتمع على المدى البعيد,فهي قد تأسر هذا المجتمع بقيود سيكون من الصعب على الحكومات في العقود الخمس المقبله التخلص منها..وكذلك الحركة النقابيه في فنزويلا التي ابلت هي الاخرى بلاءا حسنا وسهلت الى حد كبير البدء بالخطوات الاولى نحو بناء الاشتراكيه فيها..وكذلك حال المنظمات النقابيه في البلدان اللاتينيه الاخرى التي اسهمت في الغييرات الجذريه التي اصابت تلك البلدان وحولت اتجاهها نحو الاشتراكيه لتثبت للعالم ان الاشتراكيه هي افضل الحلول لاحداث العداله الاجتماعيه والتخلص من تبعيه الولايات المتحده وباقي القوى الراسماليه التي لا تهمها سوى مصالحها...يقترب الاول من ايار عيد العمال العالمي وتعاني الحركة العماليه في العراق واحده من اشد المراحل تراجعا في تاريخها والعمل النقابي يكاد يكون مشلولا وسط النكبه الكبرى التي حلت بالبلاد منذ احتلاله ومحاوله القوى المحتله تحطيم وحده الطبقه العامله من خلال نشر مفاهيم دينيه وطائفيه ضيقه ادت بالعمال الى حاله يرثى لها وسط الدمار...ان التحولات العالميه التي تشهدها معظم شعوب العالم والهادفه الى احلال نظام اجتماعي واقتصادي اكثر عدلا سيسهم بلا ادنى شك في التأثير على حركه الطبقه العامله العراقيه وتحفيزها للقيام بالتغيير المطلوب والذي تقف في مقدمته طرد الاحتلال وعدم الاعتراف باي اتفاقيات توقعها الحكومه الكارتونيه في بغداد مع سلطه الاحتلال والتوجه نحو بناء حركه نقابيه فعاله تعطي النضال الوطني اليومي للعراققين دفعه جديده دون الوقوع في خانه الخطأ والسير وراء تلك الدعايات التي تحاول الايقاع بين العمال انفسهم ودفعهم لكراهية بعضهم البعض بحجة الانتماء الطائفي والاثني والديني..وواقع اليوم يثبت ان الدعايه الامريكيه تمكنت من تحقيق هذا الاختراق وقادت الحركه العماليه في البلاد الى التشتت وحاله من العجز اصبح معها الحديث عن العمل النقابي كفرا يقترب من الشيوعيه والالحاد مع كل اسف.. والواقع عكس ذلك بالتأكيد لكن عدم وجود قيادات عماليه مؤثره تجمع العمال من حولها وتكسب ثقتهم حال دون وجود هذا العمل النقابي المؤثر...وحتى في المنطقه الاكثر استقرارا في العراق وهي اقليم كردستان لم نسمع عن دورا مؤثرا للحركه النقابيه التي من المفترض ان تلعب دورا مؤثرا في جمع العمال من حولها وتنظيمهم في مؤسسات نقابيه بارزه تجعل من حصولهم على مطالبهم امرا في متناول اليد وربما لم تنتبه التيارات السياسيه اليساريه الفاعله على الارض الكرديه من الحزب الشيوعي العمالي واتحاد الشيوعيين العراقيين واليسار الثوري الى ان احدى اللبنات الاساسيه لاحداث تأثير على الساحه يبدأ من تشكيل نقابات عماليه فاعله وليس بالضروره ان تكون اداة في ايديهم كي يرضوا عليها فالتأثير يبدا من نقطه اسمها تنظيم العمال في نقابات فاعله تجعل من تحقيق مطاليب العمال هدفا اساسيا...ان نقابات العمال في اوربا اليوم تلعب ادوارا تفوق بكثير ادوار تلك الاحزاب الكبرى على الساحه وتنظيمها يأخذ شكلا يبعث على الاحترام لان القائمون على تنظيم العمل النقابي يعبرون عن الاراده العماليه بشكل صحيح كما انهم من الطبقات التي لاتفكر الا في مصلحة الجميع ولا يوجد من يشكك في نزاهتها لانها تحمل كل قضيه محمل الجد وتصل اليها بعزيمه واصرار..ودراسه حاله العمل النقابي الاوربي رغم اختلاف الحاله التي يعمل في اطارها عن التجارب الاخرى الا انها تغني الحركه النقابيه العربيه بكثير من التجارب وتجعلها تكتسب الخبره في مواجهة التحديات التي تعترض العمل النقابي العربي والكردي على السواء..وتعتبر نقابات العال الالمانيه واحده من كبرى النقابات المؤثره في الساحه الاوربيه ولا يمكن اعتبارها امتداد لتأثير اي حزب من الاحزاب السياسيه الالمانيه لانها تعمل بمهنيه تجعل العمال يضعون ثقتهم بها ويبذلون اقصى الجهود لتحقيق مطالبها والتأثير في القرار السياسي وهو نموذج ناجح في جميع الاحوال يمكن الاحتذاء به وتعزيز الروابط معها ...ان التمتع ببعد نظر في تشكيل نقابا العمال يمنح العمل النقابي دفعة الى الامام دون التركيز على مدى انصياع النقابات العماليه لمبادئ هذا الحزب او ذاك..كلنا امل ان ياتي العام القادم ونرى فيه حركه عماليه عراقيه مؤثره تلعب دورا في تحقيق المطالب العماليه التي سلبها السياسيون في السابق والان يعمل الاحتلال على تحطيمها وطمرها الى الابد في بلاد الرافدين..








رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العمل النقابي..دوره في مجتمعاتنا 1
- تساؤلات..الى امير الايزيديه
- المرأه..وقيود الظلام
- العلمانيه..والعقب الحديديه
- سيف الدوله العنصريه...
- مجزره مروعه في بعشيقه...
- العلمانيه...والهويه الوطنيه
- الهولوكوست ..العراقي
- عقوبة الاعدام...والطريق للتخلص منها
- النظام الاقتصادي في الدوله العلمانيه
- ألمثقف..وصراع الحضارات
- عقوبة الاعدام ..والتساؤلات المشروعه
- .. العلمانيه وألأسس الفكريه للدوله الحديثه 2
- العلمانيه..والأسس الفكريه للدوله الحديثه1
- العراق..اربعة اعوام من النكبه
- الحرب المقدسة...
- مؤسسات المجتمع المدني..الدور الغائب
- دور الافراد في الدستور العلماني..
- الرأسماليه..وعولمة المجتمعات..2
- الرأسماليه..وعولمة المجتمعات


المزيد.....




- محلل: ميليشيات إيران تخيف الأكراد.. وطهران أكبر مستفيد مما ب ...
- القوات العراقية تسيطر على حقلي باي حسن وأفانا النفطيين
- -دوار الجحيم- في الرقة يسقط في يد قسد
- ترامب سيقترب أكثر من كوريا الشمالية مطلع نوفمبر!
- موعد أستانا-7 سيتحدد قريبا
- تحذيرات واسعة من استعمال شبكة الانترنيت عن طريق الواي فاي
- العراق.. الجيش والحشد يفرضان السيطرة على سنجار
- شاهد: احتفالات في كركوك عقب سيطرة القوات العراقية على المدين ...
- بيان عسكري: مقتل جنديين تركيين في شمال العراق
- زوجة الطالباني : أبنائي يدافعون مع قوات البيشمركة في ساحات ا ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف الاول من آيار -العلاقة المتبادلة مابين الاحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني - فواز فرحان - العمل النقابي..ودوره في مجتمعاتنا 2