أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سامر عنكاوي - تفجيرات جسر الصرافية ومطعم البرلمان العراقي من؟ ولماذا؟






















المزيد.....

تفجيرات جسر الصرافية ومطعم البرلمان العراقي من؟ ولماذا؟



سامر عنكاوي
الحوار المتمدن-العدد: 1887 - 2007 / 4 / 16 - 11:51
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


نلجا الى رجاحة العقل والمنطق والتحليل الموضوعي العلمي ما دمنا لا نملك الدليل المادي الملموس لكل ما جرى ويجري في العراق من احداث بالرغم من تشكيل دزينة لجان للتحقيق لكشف الحقائق.
العقل الحر والمنطق السليم والتحليل الموضوعي يدلنا بتقديري على ان من قام بهذه الاعمال يريد ان يشل الحياة الاجتماعية والسياسية في البلد كي يفشل مجهودات الحكومة في اصلاح الاوضاع وبناء العراق. والذي بدوره سيساعد على اضعافها و اسقاطها ولا أدَل على ذلك من زعيق جوقة المتضررين من الوضع الحالي بسنفونيتهم النشاز بعد كل حادث ارهابي ودعواتهم لاسقاط الحكومة وخروج المحتلين وهي مطالب حق ولكن يراد بها باطل, لانه فعلا فشلت الحكومة وفشل المحتلون في القضاء على الارهاب الشرس وتحقيق الامان والديمقراطية وبناء العراق ودولته الحديثة, والكل يعرف في العراق وفي العالم ان ما يجري اليوم في العراق هو حرب شعواء بين المحتلين الامريكان من جهة والارهاب وايران من جهة اخرى.
إن دائرة الاتهامات للمنفذين لهاتين العمليتين بتقديري لا تخرج عن حدود هاتين النقطتين:
اولا: الاسلام السياسي السني المتطرف الوافد من الامة العربية والاسلامية والمتواجد في العراق والمتحالف مع الاسلامين الصداميين ارباب الحملة اللائيمانية لانهم فقدوا مواقعهم المتميزة في الحكومة والدولة ويعملون على استعادتها ولو كان ذلك على حساب اشلاء الاطفال والنساء الابرياء اضافة الى انهم يحاربون في سبيل ان تكون " كلمة الله هي العليا " ولتطبيق الشرع واقامة دولة الخلافة الاسلامية وهذا معلن وليس سري, وهم يرون ان الاحتلال الامريكي عائق كبير امام تحقيق هذه الغاية.
ثانيا: ايران ذات البرنامج النووي والمطامع الاقتصادية وصاحبة نظرية تصدير الثورة والمطامح الكبيرة في ايجاد ركائز لها في الخليج العربي والهلال الخصيب لاقامة دولة ولاية الفقيه الاسلامية. وعليه لا يمكن تحقيق هذا الا بابعاد الامريكان عن المنطقة والخطوة الاولى هي اخراجهم من العراق قبل ان تتمكن الحكومة العراقية من بناء اجهزتها الامنية والجيش مما يسهل تقسيم العراق والتمهيد للامتداد الايراني في جنوب العراق على الاقل.
انا اتكلم عن العقل والمنطق والموضوعية ومعطيات الواقع واستنادا الى كلام الفرقاء السياسيين الاصدقاء منهم والخصوم وتصريحاتهم والتحليل الاستقرائي السياسي لما يحدث ووفق قاعدة اذا اردت ان تعرف من الفاعل فابحث عن المستفيد.
الاهداف المباشرة للاعمال الارهابية والتفجيرات هو افشال العملية السياسة واسقاط الحكومة وخروج المحتل للاستئثار بالسلطة واقامة دولة العنف والاستبداد اما على الطريقة الصدامية او الطريقة الايرانية او حكم طالبان مرة ثانية.
وبالرغم من اعتراف القاعدة بارتكاب هذه الجرائم يصر بعض مدعي العلمانية من الطائفيين على ان الحكومة والامريكان هم من قاموا بالتفجيرات.
السؤال الوجيه للعاقل هو ... هل تريد الحكومة والماسكين بزمامها الفشل والسقوط ثم الموت قتلا؟ أو هل تريد اميركا الخروج من العراق وفشل كل مشاريعها في الهيمنة على الدول وادارة مواردها النفطية وانهيار احلامها الامبراطورية في السيطرة على العالم؟ حدث العاقل بما لا يعقل فأن صدق .....
ومن رأيي ان من يقول بغير ذلك ويطلق الاتهامات للحكومة او للاحتلال تحت ضغط ديني او طائفي قاهر يجافي المنطق والعقل والموضوعية والتحليل العلمي.
انا اعلم ان الكتابة مسؤلية وموقف في الوقت الحاضر وتاريخ يدون وحساب في المستقبل.
هذه قراءة لا ترضي بالتاكيد من هو فاقد للحرية الفكرية ويعاني تحت تاثير العقائد وبالتالي يكون كلامه هذيانا بدون أدنى فائدة لانه يفكر بما يتلائم والضغط المسلط عليه سواء كان طائفيا او دينيا متعصبا او قوميا عنصريا او طبقيا و حزبيا وبالتالي لا ياخذ كلامه على محمل الجد لانه فاقد للموضوعية والانصاف.






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,719,751,006
- مهام أبناء العراق لإنهاء الاحتلال والتصدي للإرهاب
- تهم باطلة للعلمانيين من شيوعيين وغيرهم
- الحزب الشيوعي العراقي بسمة فرح العراقيين
- صدام والاحتلال والخراب الآني والمستقبلي في العراق 1
- المغالطة الكلامية وحيرة الجواب والمنطق الطائفي
- الجمود العقائدي - الكارثة المحدقة بالعراق -
- تقييمات صدئة للحزب الشيوعي العراقي!
- مشروع الدولة الاسلامية بين التكفير والالغاء
- محاولة رد على تساؤلات عراب# جيش المهدي
- مقتدى الصدر وجيش المهدي، والموقف الإيراني
- مقتدى الصدر وجيش المهدي والموقف الايراني
- انه بحق حزبا للوطن
- الاخ العزيز جمال
- رد على الاخ سفيان الخزرجي والحرب الاهلية في العراق
- القناة الفضائية العراقية والارهاب
- الواقعية وبعد النظر في الموقف السياسي
- لنصوت للمواطنة والعراق
- طار الصواب يا طلاب جامعة البصرة! فأين المفر أيها الأتعس البص ...
- الحزب الشيوعي العراقي طوق النجاة 2
- الحزب الشيوعي العراقي طوق النجاة


المزيد.....




- أوباما لـCNN حول وضع روسيا تحت العقوبات: بوتين ليس أستاذا بل ...
- طيران التحالف يستهدف مواقع -داعش- في ريف حلب الشمالي
- إيرادات قناة السويس تتراجع خلال شهر نوفمبر
- مارسيليا يهزم ليل ويغرد خارج السرب
- بالفيديو.. قرد ينقذ رفيقه المصاب بصدمة كهربائية
- من دون تعليق، راكب دراجة ينجو بأعجوبة من تحت عجلات شاحنة
- رئيس المخابرات الجديد في مصر يؤدي اليمين الدستورية
- داود أوغلو يتهم الاتحاد الأوروبي بشن -حملة قذرة- ضد تركيا
- مسعود برزاني يزور سنجار بعد فك الحصار عنها
- سورية.. تجدد المعارك في كوباني ومحيط مطار أبو الظهور


المزيد.....

- العدالة الانتقالية الطريق الامثل للتحول الديمقراطي / علي مهدي
- الفساد السياسي ( أسبابه ومكافحته )* / صاحب الربيعي
- كيف نعيد بناء العراق ونكسب ثقة المواطن / احمد موكرياني
- حوار مع المعقبينَ على الرسالةِ المفتوحةِ.. / صباح كنجي
- آفاق المتغيرات في العراق ودور التيار الديموقراطي في تقديم ال ... / تيسير عبدالجبار الآلوسي
- دراسة في حركة الضباط الأحرار4-6 / عقيل الناصري
- اليسار العراقي الاشكاليات والآفاق / جريدة -الأخبار - البصرية
- سعيد قزاز وإعادة كتابة التاريخ في العراق!* / كاظم حبيب
- برنامج الحزب الشيوعي العراقي - المؤتمر الوطني الثامن / الحزب الشيوعي العراقي
- هل من دور للنفط في إسقاط حكم البعث في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سامر عنكاوي - تفجيرات جسر الصرافية ومطعم البرلمان العراقي من؟ ولماذا؟