أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد سوكارنو عبد الحافظ - حرية التعبير....أين الحدود؟














المزيد.....

حرية التعبير....أين الحدود؟


أحمد سوكارنو عبد الحافظ
الحوار المتمدن-العدد: 1886 - 2007 / 4 / 15 - 11:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك فرق بين حرية التعبير وحرية السب والقذف. إن الدساتير فى العالم الحر تحمى حرية التعبير بالوسائل المختلفة وعلى رأسها الآراء المنطوقة والمقروءة. وهذه الحرية هى التى دفعت هذه الدول نحو التقدم وساهمت فى اجتثاث الفساد والمفسدين فى الأرض ، وهؤلاء المفسدون يعملون فى الظلام ويكرهون الأضواء حتى لا ينكشف أمرهم، لذلك فهم دائما يسعون إلى إطفاء الأنوار وتكميم الأفواه وخنق حرية التعبير تحت دعاوى السب والقذف حتى يستمروا فى السرقة والفساد. ومن المعروف أن قوانين الدول المحترمة تعمل على حماية حاملى الشموع والمصابيح طالما يسعون لكشف الحقائق. فلولا هذه الحماية لما تمكن بوب وودوارد وبرنشتاين الصحفيان بجريدة الواشنطن بوست من كشف فضيحة ووتر جيت فى عام 1972م والتى تورط فيها الرئيس ريتشارد نيكسون عندما أمر بالتجسس على مبنى ووتر جيت (مقر الحزب المنافس، أى الحزب الديمقراطى). ومن هذا المنطلق فإن الدول المتقدمة التى تدرك أهمية الإعلام الحر تصر على وضع فاصل بين حرية التعبير وحرية السب والقذف وتعمل على عدم الخلط بين هذه المفاهيم.

ورغم تقديس حرية التعبير فى العالم المتقدم إلا أن هذه الحرية غير مطلقة ولا يسمح لها بالتعدى على حرية الآخرين ولا يسمح لها بالنيل من كرامتهم. يوم الأربعاء 4 إبريل وأثناء مباراة لكرة السلة النسائية فى أمريكا بين فريقى روتجرز وتنيسى قام المذيع دون ايماس الذى يعد أحد المع المذيعين فى شبكة راديو وتلفزيون سى بى أس وعضو جمعية مشاهير الإذاعة بتعليقات عنصرية ساخرة ضد فتيات فريق جامعة روتجرز مثل " الفتيات العاهرات ذات الشعر الأكرت" وعلى الفور قامت الدنيا ولم تقعد وهبت جمعيات الحقوق المدنية للدفاع عن الفتيات وازداد غضب زعماء المجتمع المدنى من أمثال القس جسى جاكسون وال شابرتون وبتى دوبسون وطالبوا بإقالة المذيع الشهير وأعرب ايماس عن أسفه واعتذاره المتكرر واضطر مسئولو شبكة سى بى اس إلى إيقاف بث برنامجه لمدة أسبوعين إلا أن المطالبة بإقالته لم تتوقف مما دفع المسئولين إلى اتخاذ قرار الإقالة الذى صدر يوم الخميس 12 إبريل. هذا رغم أن البرنامج (ايماس فى الصباح) الذى يقدمه كان من انجح البرامج الرياضية، إذ يدر دخلا لشبكة السى بى أس يقدر ب15 مليون دولار سنويا ولم يكن ايماس هو الضحية الأولى لإساءة حرية التعبير، فقد سبقه جيمى سنايدر وهو مذيع فى السى بى أس الذى قال فى عام 1988 إن السود متفوقون فى الرياضات لأن البيض قاموا بتربيتهم على هذا النحو ورغم اعتذاره إلا أنه فقد وظيفته وكذلك ال كامبينيس، مدير عام نادى دوجرز بلوس أنجلوس فى الثمانينات، الذى أقيل من منصبه عندما أعلن فى برنامج النايت لاين فى شبكة ايه بى سى فى عام 1987م أن السود لا يملكون القدرات الذهنية الخاصة التى تجعلهم مديرين ناجحين فى مجال الرياضة.

وخلاصة القول فإن حرية التعبير غير مطلقة ولا توجد حرية إعلامية مطلقة فى العالم الحر، فهناك فاصل بين البحث عن الحقيقة وكشفها للرأى العام وبين توجيه الإهانات للآخرين بهدف النيل من كرامتهم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,104,138,901
- إيران وسياسة حافة الهاوية
- موقف السينما والتلفزيون من أهل النوبة 2
- موقف السينما والتلفزيون من أهل النوبة 1
- صورة العرب والمسلمين فى السينما العالمية 2
- صورة العرب والمسلمين فى السينما العالمية 1
- د. وفاء سلطان ومبررات تخلف الأمم
- التعديلات الدستورية فى مصر وصوت العقل والحكمة
- ثقافة نكران الجميل
- القضية الفلسطينية: لغة الحل
- خصائص القصة والرواية النوبية 3
- خصائص القصة القصيرة والرواية النوبية 2
- خصائص القصة القصيرة والرواية النوبية 1
- نحو نبذ التعصب: دروس من الغربة
- لماذا يتقدم الغرب ويتخلف المسلمون؟
- لماذا تتعاطف أمريكا مع إسرائيل ؟
- هل يدعو الإسلام للعنف والإرهاب؟
- الديمقراطية وأدب الحوار
- ثقافة تجاهل وعدم احترام القوانين


المزيد.....




- انظر داخل مقبرة عمرها 4400 عاما تم الحفاظ عليها جيدا
- الجيش الإسرائيلي يكتشف نفقا رابعا على الحدود مع لبنان
- الامة القومـي يعلن وصول الإمام الصـادق المهدي للبـلاد في الخ ...
- خوفا من سلطان النوم.. برشلونة يمنع ديمبلي من إغلاق هاتفه
- 10 قمم جبلية ورياضات متنوعة تنتظرك بالمغرب
- مشوار طويل لمحاربة التمييز العنصري بتونس
- الكزاز.. مرض نادر لكنه قاتل
- 90 زيارة بخمس سنوات.. هل نجح السيسي بجذب الاستثمارات الأجنبي ...
- مهرجان انطلاقة حماس في غزة.. رسائل المقاومة والوحدة
- بيان: 90 % اختاروا سيف القذافي رئيسا لـ-ليبيا-


المزيد.....

- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد سوكارنو عبد الحافظ - حرية التعبير....أين الحدود؟