أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام بن الشاوي - بانت سعاد فقلبي اليوم متبول














المزيد.....

بانت سعاد فقلبي اليوم متبول


هشام بن الشاوي

الحوار المتمدن-العدد: 1898 - 2007 / 4 / 27 - 11:12
المحور: الادب والفن
    


1 - ((إلى: محمد فاهي .. قريبا من بداوتي)):

تجهم وجهه المرأة الأربعيينة وطلبت من محدثها أن يقوم من أمامها .. ماسكة (بلغة)ها ملوحة بها في الهواء في حنق .. وهو يسألها - الابن الشاب - إن كانت تنجب ...
تأففوا من مشقة الطريق والصهد في هذه القرية النائية البعيدة ... التي جاؤوها باحثين عن .. زوجة لأبيهم .
همس مرافقهم في أذن أحد أبنائه باسما : لازلت عذراء وتتصرف بغرابة كلما سئلت – بحسن نية - عن أبنائها ... وهي الوحيدة في كوخها . لكن أخاك يتصرف دائما بغباء !
في قرارته لعن " لعميم" أبناءه الذين يرفضون أن يتزوج امرأة أصغر منه سنا ... وهو في سن الخمسين .

يتغاضون عنه وهو يتطوح من فوق دراجته المتهالكة في الطريق إلى المدينة .. كل أهالي القرية يعرفون أين يقضي نهاره .. صادف الأطفال الرعاة في طريقه .. و علق أحدهم ضاحكا : لعميم غادي لدار القوادة ... كيف كل جمعة !




****

2- ((بانت سعاد فقلبي اليوم متبول)) :

أتأمل الموظفة الشابة التي تتنقل في رشاقة بين المكاتب مثل فراشة في حديقة .. وأستعذب لباقتها اللا متناهية في الرد على المكالمات الواردة كما يليق بموظفة في مؤسسة بنكية ..
الفتاة المحجبة الجالسة قبالتي تستفسرها عن الكتابة التي لم تستطع أن تتهجاها بسبب الخط غير الواضح ..
بحدة لطيفة ترد:
- ذاك شأننا ولا يمكنك التدخل فيه وقد طلبت منك أن تحضري البارحة ... يامادام .
ترد بنبرة ممتعضة وبنفس الهدوء:
- آنسة ...
وتفشل دبلوماسية ليلى – الموظفة - في التسترعلى حنقها الداخلي ..
ترد باللغة الفرنسية :مدام هي من باب الاحترام ...وأنا لا أقرأ على الجباه هذه آنسة وهذه متزوجة وتلك مطلقة ...
ودون أن ترفع رأسها عن الأوراق ... تسألها :
- خوك باقي خدام ..
- لا ..
ترد الفتاة المحجبة في لا مبالاة .
وهي غارقة في الكتابة :
- قولي له .. يدوز لعندي ....
لا رد
تصمت ...
وتبخر ذلك الفضول وقد خمنت سبب هذه الحدة المفاجئة ...
هذه الحدة التي أتوهم أنها لا تليق بالمرأة ككائن ناعم ...!!
وأغرق في صمت معطر بالذكريات ..
أسمع صوتها الشجي يتردد في أعماقي :"حتى لو افترقنا ....ستظل بيننا السلام" .
تذكرت آخر مرة التقيتها بعد غياب ما يقارب سنتين ...
مروري من أمام بيتهم .. لم يكن بالصدفة .. بل وجدتني مدفوعا إلى تشييع جنازة حبنا ....
فألمح ابن أخيها ... الذي كان يتعلق بي بصوته الملائكي مناديا .. مادا إلي يديه : صاحبي !!
عينا الصغير لا زالتا تتابعاني وأنا كالصنم ... أنظر إليها .. وأحتقرني ... "حتى مجرد التفاتة ماعدت أستحقها منك . يا حزن قلبي ! " .
أتردد ليلتها على كل الأماكن التي شهدت قصة حبنا ..
و أذرف دمعا على قبر ذكرياتنا حين أبتعد .. وصوتها يركل ذاكرتي ذات لقاء بعينين باسمتين ": أنا كون نصيب ما نتفرقوش" !!
http://hichambenchaoui.maktoobblog.com/





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,356,308,882
- ق.ق.ج
- بيت لا تفتح نوافذه …
- الشياطين تخدع أحيانا
- !أسعدت حزنا.. أيها القلب
- روتانا سينما... وهلوسات أخرى !
- عاشق من زمن الحب
- الضحايا ..جديد هشام بن الشاوي - مع كل الحب
- الخطيئة الأولى
- هذيان رجل وحيد
- الكتابة بدون مساحيق قراءة في مجموعة محمد شكري القصصية - *الخ ...
- شهوات ضوئية
- هذا السبت أكرهه
- عطر نفاذ
- امرأة فوق كل الشبهات
- البكاء الآخر (تمرين قصصي)
- أنين الظلام
- أخاف ان أحبك...!!!
- لوحات ساخرة جدا
- مدخل إلى : “متاهات الشنق” للقاص المغربي شكيب عبد الحميد
- رواية ” الوشم” للربيعي - حين يدخل المثقفون في التجربة (…) ال ...


المزيد.....




- نوال الزغبي تكشف عن موعد اعتزالها الغناء
- كوميدي سعودي -يسيء لرجال الحد الجنوبي-.. الحكومة والنيابة تر ...
- هولندا تفوز بمسابقة -يوروفيجن- المقامة في إسرائيل
- نجوم هوليوود في إعلان لجريدة روسية (صور)
- يوروفيجن 2019 : هولندا تفوز بالمسابقة في نسختها الرابعة والس ...
- نسف اجتماع اللجنة التحضيرية للبام
- شرطي مغربي يضرب فنانا -على المباشر-
- إلهام شاهين: أنا أجرأ فنانة في مصر... وأفسدت خطبة شقيقتي من ...
- البام يطالب بمهمة استطلاعية حول تعثر أشغال مستشفيات عمومية
- الدراما السورية والعربية.. مع الفنان غسان مسعود


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هشام بن الشاوي - بانت سعاد فقلبي اليوم متبول