أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم سليمان - ليتني هندي














المزيد.....

ليتني هندي


ابراهيم سليمان
الحوار المتمدن-العدد: 1882 - 2007 / 4 / 11 - 11:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تمنى صاحبي انه خواجة .. حتى يتمتع بحماية القانون ويشعر بالأمان النفسي والفكري والاجتماعي
قلت له : ليه تروح بعيد .. خليك في أسيا .. حتى تعيش حرا كريما .. لك قيمة وصوت ووزن .. وحتى لا يتعدى أحدا مهما كان عليك .. وحتى لا تتعرض حقوقك للانتهاك .. لا يحتاج ان تكون أمريكيا ولا أوربيا غربيا .. يكفي أن تكون أسيويا من الهند .. تلك البلاد الحرة .. التي صنعها عظماء الهنود وجعلوها عظيمة بحرية أهلها الفقراء .. بلاد تحتوي الأديان والقوميات والمذاهب الفكرية والسياسية .. أقليات كثيرة وكبيره متعايشة بفضل سلطة ومرجعية العقل وحده .. يعيشون بلا تفجير ولا إرهاب ولا معتقلات ولا سجن عشوائي .. لأنهم لا يحتكمون إلى شريعة أديان وعادات وأعراف بل إلى شريعة العقل التي يفصلونها حسب احتياجهم ويبدلونها متى ما رأوا خللا جديدا .. لأنهم لا يحتكمون إلى الماضي بل إلى المستقبل .. لهذا لا نسمع لهم أخبارا سوى عند حلول موعد الانتخابات .. أو أخبارا اقتصاديه .. لا نعرف أسماء ساستهم ولا جنرالاتهم .. بلاد فقيرة مليئة بالأميين والقبائل والطوائف ولكنهم محترمون جدا .. لا الشيعي يقتل السني ولا السني يقتل الشيعي رغم وجود هذه الطوائف في الهند بعكس ما يحصل في باكستان المسلمة التي نشأت أصلا هربا من سيطرة الهندوس لتقع في ورطة الطائفية الإسلامية .. بينما إخوانهم الهنود المسلمين ينعمون بالأمن والاستقرار في ظل ما كان يظن انه الدولة الهندوسية تماما كما ينعم المهاجرين العرب للغرب بمختلف الحريات بما فيها حرية الدين .. ولكن الفرق أن المهاجرون في الغرب يشتمون العلمانية التي ينعمون بالحريات في ظلالها ليل نهار باعتبارها كفر وزندقته وانحلال .. و ينسون السنين الطويلة من حرية الاعتقاد والعبادة والأمان ونيل الحقوق كاملة من تلك المجتمعات العلمانية .. أليس بناء المساجد والمدارس وتوزيع المصاحف بكل اللغات في الغرب يتم بفضل العلمانية .. ؟
لا ادري من هو المغفل الذي افهم الناس إن العلمانية تحارب الإسلام ..؟!
وهل توجد دوله في العالم تحمي غلاة الإسلاميين مثل بريطانيا ..؟
العلمانية التي تحارب الإسلام ليست علمانيه .. بل استبداد ..
العلمانية تتقبل كل فكر أنساني مهما كان طالما هو لا يتعدى على حرية الآخرين ..
تلك الحرية التي مرجعها الأول و الأخير العقل والقانون .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,080,509
- لماذا الحنين الى حياة البداوة والجهل
- الصلاة و التلفزيون
- في المعذر الشمالي .. دنى فتدلى
- زيادة حالات الطلاق دليل فشل الفصل بين الجنسين والحجاب وتغطية ...
- لايوجد حب .. لدينا يوجد مرض عقلي
- قطر من سيدفع ثمن تجريد ايران من السلاح النووي
- لن نتقدم الا اذا هزمنا القبيله ولن نهزمها وفوق رؤسنا شعارها ...
- انتاج النسل .. وانتاج النفط
- العامل النفطي في النحله الوهابيه
- الخطر الصامت في المملكة العربية السعودية
- إرهاب الصلاة يلاحق المواطن حتى وهو ميت
- أخر بركات الدين على منطقتنا الكراهية والحروب الطائفية
- تراجيديات صدام من كاميرا السي ان ان الى كاميرا الجوال
- اغلاق الاسواق وقت الصلاة دليل تخلف ونفاق
- عام الزفت على وشك الرحيل .. وقد اكلت الذئاب تعب الملايين
- أعلموا ان قيادة المرأة للسيارة تعادل تحرير العبيد في امريكا
- خطأ امريكا الكبيرفي العراق انها تعاونت مع رجال دين لا مع علم ...
- خرافة اسمها هزيمة امريكا في العراق
- المرأة عاهرة مالم تكن بصحبة رجل ..خلاصة فكر المطاوعه بشأن ال ...
- أسطورة أن نسائنا أكثر سعادة من نساء الغرب


المزيد.....




- نادي -مستر أربيل- للرجال في العراق..أزياء أنيقة وشوارب منمقة ...
- شاهد.. ماذا سيحدث إن اصطدمت طائرة آلية بطائرة ركاب؟
- كيف ستبدو أزياء ميغان ماركل خلال فترة حملها؟
- أمارافاتي في الهند.. هل ستُصبح المدينة المستدامة الأضخم؟
- مفوضة أممية حول قضية خاشقجي: لا ينبغي استخدام الحصانة لـ-عرق ...
- بومبيو يشكر الملك سلمان على التزامه بدعم إجراء تحقيق شامل بش ...
- قضية خاشقجي.. لقاء بومبيو ومحمد بن سلمان في السعودية
- خدرها واغتصبها على شاطئ جزيرة في تايلاند.. والشرطة تغلق القض ...
- ماذا غرد محمد عبده وأحلام وناصر القصبي وبلقيس حول قضية خاشقج ...
- قتلى وعشرات الجرحى في انقلاب قطار بالمغرب


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم سليمان - ليتني هندي