أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - نادر قريط - رثاء وطن - بمناسبة الذكرى الرابعة لسقوط الأقنعة














المزيد.....

رثاء وطن - بمناسبة الذكرى الرابعة لسقوط الأقنعة


نادر قريط
الحوار المتمدن-العدد: 1881 - 2007 / 4 / 10 - 11:41
المحور: ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟
    


كتبت هذه القصيدة يوم سقوط بغداد عام 2003، ثم أقلعت عن الشعر، ولم أقلع عن التدخين

في التاسع من نيسانَ..نزفتُ....بكيّتُ..حملتُ رفاتي
دوّنتُ على أبواب البصرةِ تاريخَ وفاتي
في التاسع من نيسانَ
خفقت في قلبي أجنحة الطير....وغادرتِ الأغصان
وحلّ ربيعٌ آخر لاتزهرُ فيه الأشجار
ولا يقطفُ فيه العاشقُ ورداً...لاينقرُ فيه العصفورُ على الشباك
في التاسع من نيسانَ ....دوّى الصمتُ...وغدت لحظة عمري، تتسع لأجيال
في تلك اللحظة ..سقطت عني رأسي
دحرجها السيّافُ بقربي...فعرفت عيوني...كالسمك المتعفن كانت
وحين لمست ذراعي المبتورة...أحسستُ بأن الله توارى...صرخت كما البيّاتي:
لماذا يا أبت لاترفع يدك السمحاء أمام الشر القادم...الآلات..الجنرالات
الدول الكبرى ...مسلات ملوك العرب الخصيان
لماذا يا أبت صمتُ الإنسان؟

استلقيّت على الأرض المالحة قبالة شط البصرة
كان النخل حزينا كالقمر الشتوي...كالقبلةِ..كالدمع
وكان السيّاب وحيدا، يمضغه الزمن:
مطر مطر...وفي العراق جوع...ويأكل الغربان والجراد من موسم الحصاد
ثم نهضت..ما أعظم أن أحيّا وأصفق للحرية
وحين مددت يدي كي ألتقط يدي المبتورة..اندلقت أحشائي
أصبحت ذبيحة يا أماه ، يهشّ عليها ذباب أزرق....سبحان الحرية
ما أعظم أن أمسحَ سكينَ الجزّار...بأفخاذمليكات من بابل
ما أعظم أن أقترف الإثم بكل أميرات العصر الآشوري
ما أعظم أن لا أنظر فجرا آخر من نيسان...في نيسان
حضرت سيّدة الحرية تحرسها العربات الملكيّة..سبحان الحرية والديمقراطية
يلتئم لصوص مغارات الليل حول غنيمة
ويرتشفون الأنخاب على أوتار جريمة
في التاسع من نيّسان سقط الوثن، فانتصبت أوثانٌ أخرى
واخضّر العشب طريّا تحت حوافر تيمورلنك
وانبلجَ الفطرُ السامُ وشهودُ الزور، وملوكُ العرب الخصيان، أباريقٌ في مبولة المارينز

أحدق في التلفاز ...عبر حذاء مثقوب
فأرى سومرَ ترتجفُ وراءَ حروف مسمارية
أشنقُ كلماتي، بحبالي الصوتيّة ..فأرى وجهي ثانية في مرآة البيت الأبيض
أقهقهُ في وجه السيّد، فيرى دميّ على رقبته، ويرى بابل
ويرى أني، بعظام الموتى أقاتل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أنا والحمار والقمة العربية
- حكاية مع الماغوط
- كلمة نادر قريط في مؤتمر الأغلبيات في الشرق الأوسط !!
- حول تطبيق الشريعة الإسلامية في ألمانيا
- من قتل رفيق الحريري؟
- لمن لا يهمه الأمر
- ياصابرين ...للصبر حدود
- ظاهرة اللسان الداشر
- ( أمة إقرأ ) عليها السلام
- العراق وكوميديا اللغة
- اللغة واللغو
- وفاء سلطان..مطرقة من خشب
- الصورة وإعدام الكلمات
- المطأطئون وذهب رغد
- رسالة إلى حسن نصرالله..إعدام صدام مصيدة
- وداعا صدام!!
- هرطقات أبو سفيان 2
- هرطقات أبو سفيان
- أسئلة في لوح بابلي؟


المزيد.....




- البرلمان المصري يوافق على "إعلان" الطوارئ 3 أشهر.. ...
- وزير الخارجية القطري: الدوحة ملتزمة بخيار الحوار مع دول الحص ...
- الخارجية السعودية تنفي زيارة أحد مسؤولي المملكة لإسرائيل سرا ...
- العراق.. المفوضية العليا تقترح موعدا للانتخابات البرلمانية
- شرطة مقاطعة وورويكشر في بريطانيا تطوق منطقة منتزه برمودا
- الروهينغا العائدون إلى ميانمار ربما يواجهون مصيرا بائسا
- بالفيديو: تحطم طائرة صغيرة في طريق مزدحم بولاية فلوريدا
- غارات مكثفة للتحالف تستهدف المليشيا جنوبي صنعاء
- أتلتيكو مدريد يستعيد نغمة الانتصارات بالليغا
- توتنهام يقسو على ليفربول برباعية


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - نادر قريط - رثاء وطن - بمناسبة الذكرى الرابعة لسقوط الأقنعة