أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - صباح سعيد الزبيدي - العراق الجديد والامل المفقود














المزيد.....

العراق الجديد والامل المفقود


صباح سعيد الزبيدي
الحوار المتمدن-العدد: 1880 - 2007 / 4 / 9 - 11:02
المحور: ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟
    



منذ سقوط النظام الصدامي وانتهاء عصر الدكتاتورية والاضطهاد .. جاء عصر الديمقراطية ليصبح بديلاً لحكم الفرد، والتسلط والدكتاتورية ، وحكم الحزب الواحد والاضطهاد و ليصبح هذا العصر في العراق الجديد منعطفاً حضارياً تشاع من خلاله الحرية والعدالة وحفظ كرامة الانسان العراقي بعد زمن طويل من الدكتاتورية وارهاب الدولة.. وكانت كلمة الديمقراطية لها وقع السحر على المواطن العادي الذي كان وما يزال يقف في وجه قوى الظلم والاستبداد ويساهم في التصدي لقوى الشر والظلام.
ولكن ومن خلال نظرة بسيطة إلى الاوضاع الحالية في العراق الجديد وما يحصل اليوم فيه من انتهاكات لحقوق الانسان والاستخدام المفرط للعنف في ما يتعلق بالاشخاص إضافة إلى الاعتقالات العشوائية التي تقوم بها الشرطة العراقية والقوات الخاصة العاملة بشكل مستقل او بالتعاون مع القوات المتعددة الجنسيات.
ان العالم المروع لمعسكرات التعذيب في العراق الجديد دليل واضح على انتهاكات حقوق الانسان والتعامل الوحشي والغير انساني مع المعتقلين .. حيث يتم قتل بعض اولئك السجناء بعد تعريضهم للعذاب المهين ومن خلال طرق التعذيب التي تشمل الخنق والحرق وكسر العظام والتعليق من الاذرع اضافة الى الاعتداءات الجنسية واستعمال الصدمات الكهربائية وانتهاكات حقوق الانسان والتعذيب الوحشي والقتل خارج اطار القانون.. ولايعرف في الوقت الحاضر هل العراق ينحو بأتجاه سياسات تعذيب منظمة ام ان هذه العمليات قام بها افراد شاذون.
هذا ولايوجد احترام للقانون في العراق الجديد ، فقد اصبح ملاذا للتجارة الدولية للمخدرات وازدهار تجارة الهيروين. فمنذ سقوط نظام صدام أدى مناخ غياب القانون الى خلق مناخ ملائم للتهريب ، مما يوفر دخلاً جديداً للارهابين وغيرهم من المجرمين ، كما تضاف مشكلة ادمان المخدرات الى مشاكل العراقيين الاخرى من سيارات مفخخه واختطاف وبطاله وغيرها.. بالاضافة الى ذلك فأن هناك استياء شعبي واسع من عدم توفر الماء والكهرباء والخدمات الصحية والبيئية.
من جانب اخر فان العمليات الارهابية الجبانة من اختطاف وقطع ارقاب وتفجير المفخخات وهدم الجوامع والكنائس والمراقد الدينية والمقابر والتي تقوم بتنفيذها كلاب سائبة وقذرة ليست عراقية ولاتنتمي الى هذه الارض المباركة.. ادت الى ان يزداد الوضع في العراق خطورة وتعقيدا.. وليس هناك مايمكن أن يوحي بالانفراج وتهدئة الاوضاع.. بل العكس هناك الكثير من الادلة المؤكدة لامكانية الانفجار الشامل.
كذلك فأن الاحتلال وليس الانسحاب هو احد الاسباب التي ستؤدي الى اندلاع الحرب الاهلية في العراق..لان عزف الاحتلال على وتيرة الطائفية كسب قوة لا يضاهيها الا قوة كذبة اسلحة الدمار الشامل التي هيأ من خلالها الرأي العام لشن الحرب اصلاً..وان الاحتلال هو المهندس الحقيقي والرئيسي للانقسامات العرقية والطائفية في العراق..لان العراقيين عرفوا على مر التاريخ بمناهضتهم للطائفية.
لذلك يجب ان نتعلم انه اذا أخذنا شيئاً فلا بد ان ندفع ثمنه.. رضينا ام كرهنا..ولكن عقدة النقص لازالت فينا لاننا تعلمنا ان نبقى مغلوبين مولعين بالاقتداء بالغالب في شعاره وزيه وافكاره الشيطانية.
ان العراق الديمقراطي هو العراق المحرر بالارادة الوطنية وليس من خلال ثعالب الديمقراطية(الانتهازيون) الذين يهيئون ردود الافعال ويحسبون الحسابات الدقيقة بمكر وريبة كي لاتفوتهم فرصة او غنيمة.

ونعم للديمقراطية، لاللارهاب لا للتعصب لا للطائفية والعنصرية ولا للاحتلال الاجنبي..
نعم لاعادة كامل السيادة الى العراق وانهاء وجود القوات الاجنبية المحتلة..
نعم للمسيرة الوطنية نحو الديمقراطية من اجل عراق حر ديمقراطي..
ولتبقى الديمقراطية اليوم القيمة الكبرى والاسمى وليس امل مفقودا.

صـــــــباح ســـــــــعيد الزبيــــــــدي
بلغراد – صربيا
sabah@sezampro.yu





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الحزب الشيوعي العراقي .. تاريخ عريق .. ودماء زكية ..
- الديمقراطية حلم وردي ولكن ؟!...
- ديمقراطية الفوضى والارهاب
- المرأة العراقية والتزمت الاعمى
- المرأة العراقية وتاريخ من الذل والظلم
- ميسان دولة غابت عنها الشمس ( 9 )
- بغداد مدينة للنكبات وغابة للحيوانات
- العيد الحزين
- مراسيم الاقتراب
- اغاني انسانية


المزيد.....




- نسيج السدو.. أقمشة البدو تتحول لموضة في دبي
- شاهد في 80 ثانية.. ما الذي حدث في منظمة التعاون الإسلامي؟ 
- لقاء بن سلمان وبن زايد بقيادة الإصلاح.. هل تُفتح صفحة جديدة ...
- الكرملين يأمل في أن تتقيد سوبتشاك باللباقة في حوار بوتين
- وفد عسكري روسي يبحث في بيونغ يانغ مسألة منع النشاط العسكري ا ...
- إحباط عملية انتحارية في دمشق
- مسؤول روسي: ترامب أطلق شرارة الانتفاضة الفلسطينية الثالثة!
- طرد مساعدة ترامب المقالة من البيت الأبيض بعد محاولتها دخول ش ...
- بي إم دبليو -X6- تعود بحلة جديدة كليا
- -شيفروليه كورفيت-الجديدة تغير مفاهيم السيارات السريعة


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ - صباح سعيد الزبيدي - العراق الجديد والامل المفقود