أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - نبيل تومي - تهنئه ... وحب .... وأمل














المزيد.....

تهنئه ... وحب .... وأمل


نبيل تومي
الحوار المتمدن-العدد: 1871 - 2007 / 3 / 31 - 11:36
المحور: في نقد الشيوعية واليسار واحزابها
    


من الواضح أن المرشحات والمجسات العراقيه التأريخيه العامله في ما بعد السقوط ، تشتغل ولكن ببطء .... وببطاً شديد ولكنها تعمل ، ولأنها كذلك فأن النتأئج المنتظره لن تكون سريعه حتماً فالنهضه جارية لا محال ومنها يترشح ويتسرب كل ما هو شائب ووسخ وقذر من أدران الماضي اللعين والطويل والذي حكم بقبضة من حديدعلى كل ما هووطني و خـيّر من أبناء العراق ، والشعب هو الذي سوف يختار في النهاية بين الصالح والطالح، وبين ما هو ذهباً خالص ونفايات المستنقعات .وحتما ذلك يستوجب التضحيات الجسيمه والعمل الجبار . ومجمل تأريخ العراق الحديث وأحزابهُ السياسية والتي أغلبها ذابت وترشحت من خلال تلك المجسات لم يبقى منها إلا الأصيل والنقي ومعهُُ ياتي المطر والربيع الجميل ، ليحل محل كل المهاترات والأكاذيب والصعلكة والتشدق بأسم الدين والمذاهب تارة ، وبأسم القوميه والعنصريه تارة آخرى والذهب الخالص ..... الحقيقي للعراقيين جميعاً ، هو ذلك الحزب الذي تنصهر في بودقته كل المعادن ، وتزهر في مروجه كل الرياحين ، وتحلق في سمائه أنواع الطيور الجميلة ، وتـُعزف فيه كل الاحان بأنسجام وتكامل ولا نشاز ، هوذلك الحزب الذي يظئ الدرب للجميع ، والذي يعطي ولا يريد ..... يظحي من غير منـّة ، يدعوا ولا يدعّي ، يمهل ولايهمل ، يعمل ولايكل ، يصمد على جراحهُ .... ويداوي جراح الأخرين ، يوّحد ولا يفرق ، يحب ولا يكره . فمن يكون ذلك الكائن الرائع .... ياإخوتي العراقيين ، تعالوا .... إذاً .... إنه بيننا منذو 73 عـامـاً ..... متواضع شامخـاً كبيراً ....
رائعاً هذا الذي فيه كل تلك الصفات ..... آلم يحن الوقت لنا لنفهم ونتعض و بأنهُ هو المخّـلص ...... فلنتبعه ما دام في معبده آمان .... وفي حقـلهُ سنابل ...والنقاء في هوائه ... وفي جعبتة كل العطاء
سلامـاً وتحية أكبار وأجلال لك في ذكرى ميلادك
سلامـاً وحبـاً لكرمك وعطائك الدائم
سلامـاً وأملاً يرتجى منك أيها الذهب الخالتّص ، معدن العراقيين أجمعين ...... الحزب الشيوعي العراقي سلامـاً





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,749,715
- تأريخ الفن الأوربي الحديث 5 / ب
- تأريخ الفن الحديث في أوربا 5
- إن كان شهيداً ... فماذا نسمي أبناء العراق
- إن كان شهيداً ..... فماذا يكون أبناء العراق
- شكراً لكم .... لآنهُ لاعيد لي
- تهنئه قلبيه حزينه ..... بحجم العراق
- تأريخ الفن الأولابي الحديث الرمزية-4
- تأريخ الفن الأوربي الحديث
- تأريخ الفن الأوربي الحديث 2
- الحق ... الحق أقول لكم ...وأكثر
- تأريخ الفن الحديث في أوربا
- العلم العراقي وأشياء أخرى
- اليمني ..عبدالله الغير صالح
- نداء الغد الأفضل


المزيد.....




- القس آندرو برونسون.. -لماذا تقوم أمريكا بكل هذه الإجراءات ضد ...
- في سابقة تاريخية.. حزب برازيلي يرشح "سجيناً" للرئا ...
- مسلحون يهاجمون مركزا تابعا للمخابرات في أفغانستان
- محاكمة "قاتلتي" الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية س ...
- في سابقة تاريخية.. حزب برازيلي يرشح "سجيناً" للرئا ...
- مسلحون يهاجمون مركزا تابعا للمخابرات في أفغانستان
- محاكمة "قاتلتي" الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية س ...
- بعد تبادل لإطلاق النار.. الأمن السعودي يعتقل رجلا تبنى فكر ...
- عباس: لا رغبة لدى حماس في المصالحة
- السيسي للمصريين: زمن البلاش انتهى.. ادفعوا


المزيد.....

- الحزب الشيوعي العراقي... وأزمة الهوية الايديولوجية..! مقاربة ... / فارس كمال نظمي
- التوتاليتاريا مرض الأحزاب العربية / محمد علي مقلد
- الطريق الروسى الى الاشتراكية / يوجين فارغا
- الشيوعيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي
- الطبقة الجديدة – ميلوفان ديلاس , مهداة إلى -روح- -الرفيق- في ... / مازن كم الماز
- نحو أساس فلسفي للنظام الاقتصادي الإسلامي / د.عمار مجيد كاظم
- في نقد الحاجة الى ماركس / دكتور سالم حميش
- الحزب الشيوعي الفرنسي و قضية الجزائر / الياس مرقص
- سارتر و الماركسية / جورج طرابيشي
- الماركسية السوفياتية و القضايا العربية / الياس مرقص


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - في نقد الشيوعية واليسار واحزابها - نبيل تومي - تهنئه ... وحب .... وأمل