أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - طارق حربي - الله أكبر ذبح التلعفريين بالجملة هدية القاعدة إلى مؤتمر القمة بالرياض!!














المزيد.....

الله أكبر ذبح التلعفريين بالجملة هدية القاعدة إلى مؤتمر القمة بالرياض!!


طارق حربي

الحوار المتمدن-العدد: 1870 - 2007 / 3 / 30 - 12:14
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


كلمات
-153-

الله أكبر ذبح التلعفريين بالجملة هدية القاعدة إلى مؤتمر القمة بالرياض!!
الله أكبر أصبح ذبح العراقيين بمناسبة أو دون مناسبة، دينية أو سياسية أومؤتمر قمامة عربية، فالعرب يحبون الذبائح في المناسبات ويغتسلون في الجمع، بينما يتآمرون على شعبنا في كل أيام الاسبوع!، ولاأرخص من أرواح العراقيين في عرفهم وها هي تقدم بالجملة، هدية للملوك والرؤساء العرب المجتمعين في عاصمة الكفر والتفخيخ الرياض، فبعد السيارات المفخخة والأحزمة المجرمة الناسفة وأطنان التي أن تي شديدة الإنفجار، دخلنا مرحلة غاز الكلور!!، وهو تطوير لعمل الإرهاب الميداني بإشارة خضراء من العرب الضالعين في جريمة قتل العراقيين، كلهم كلهم ولاأستثني أحدا، ولكل عهد أسلحة وفضائيات ومأجورون، إنها حرب كتلوية على شعب أعزل بدأت بالغازات وربما بعد فترة بالجراثيم وغيرها، بغرض إيقاع أكبر عدد ممكن من الخسائر في الأرواح!
العرب يلقون الخطب الرنانة في مؤتمر القمامة في الرياض اليوم، ويتباكى ملك التفخيخ السعودي على شعب العراق (الحبيب!!)، وما إشارته في كلمته (أن التغيير لايأتي من خارج الأنظمة العربية!!)، إلا إعتراف ضمني بتبنيه الإرهاب وتفهم منها رسالتان : الأولى للصديق الأمريكي الذي يفهمها جيدا، نظرا لطول تجربته وتحالفه مع تلك الأنظمة العربية الرجعية، بما تستند إليه من الإسلام السياسي العربي، والثانية للحركات الإرهابية في بلادنا، بغرض بيع المزيد من الأسلحة وتدوير العملة، وإقامة تحالفات جديدة وتحشيد الرأي العام للإنتخابات، وصعود اللغة الإنجيلية مقابل لغة القرآن والأحاديث النبوية التي يدبج بها العربان خطاباتهم الكاذبة، والقرآن والأحاديث منهم جميعا براء براء!!
وفي الأرض المنخسفة بالعراقيين يتصاعد الإرهاب ويمضي في ستراتيجيته فهو حر غير مقيد : يضرب في العاصمة وفي أقصى الشمال في تلعفر الشهيدة، لكن أبشع مايكون هو تفجير الناس – وذلك مالايقبل به الإسلام وأي دين موحد - بينما هم يتجمعون لاستلام الطحين في الحصة الشهرية!، فقد خبأ المجرمون مادة التي أن تي بين أكياس الطحين، التي لم تصل إلى شيعة تلعفر التركمان منذ نحو تسعة اشهر، وكانت المأساة!
العالم ينظر إلى مأساتنا وينتظر سقوط المزيد من الضحايا، فطاحونة الموت تدور والعرب يحتاجون للدم العراقي يوميا شماتة، ولو قرروا أن يوقفوا الطاحونة لأوقفوها، بالإيعاز إلى أجهزة مخابراتهم وتجارهم وبنوكهم وحدودهم المشتركة مع العراق، الله أكبر أكثر من (520) شهيدا وجريحا تلعفريا تركمانيا شيعيا بلمح البصر، وحفرة بعمق 12 مترا تدفقت منها المياه واختلطت بالدماء العراقية الزكية، وهدم 85 بيتا و25 دكانا!!، ثم ثنى المجرمون وقتلوا 35 جريحا في مستشفى تلعفر الذي سرق الدواء منه فبقي الأطباء حائرين أمام هذا الهول العراقي!!
الله أكبر على الملوك والرؤساء العرب المجتمعين في عاصمة الكفر والكلور والتفخيخ ومؤامرات استمرار الذبح بالعراقيين!، الله أكبر على قائممقام تلعفر ورئيس شرطته والمعاون(المتهمين بالتعاون مع الإرهاب) وهاهم يهربون الى مطار تلعفر حيث القاعدة العسكرية الأمريكية الموجودة في المنطقة، حسب رسالة من شاهد عيان نشرت قبل قليل في إحد المواقع!
الحكومة العراقية تشجب وتدين وماذا يفيد التلعفريين في تلك المقتلة!؟، أطالب دولة رئيس الوزراء والوزراء المعنيين بزيارة تلعفر الشهيدة، والوقوف على حاجتها وتضميد جراحها، وتحصينها من الإرهاب والقسم أن لايحدث ماحدث مستقبلا!
الله أكبر إن ذبح التلعفريين بالجملة هدية القاعدة المجرمة إلى مؤتمر القمة بالرياض!!
28.3.2007





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,055,158
- عشرة في الحروب وعشرة في تيه البحر ......مجموعة شعرية جديدة
- طالت لحية بن لادن في هذا البلد الآمن.. وقصائد أخرى
- دولة رئيس الوزراء : حقائق مذهلة عن الحنطة المخلوطة ببرادة ال ...
- تتيه الأشواق المجنحة حتى تكاد تلامس النجوم
- مغناطيس لكل عائلة متضررة في الناصرية!!
- دمشق تستعد لتسليم المطلوبين (بينهم الضاري) إلى الحكومة العرا ...
- رثاء أخي
- حذار من (لجنة شؤون العراق) السعودية!!
- حذار من صناعة طاغية جديد في العراق!؟
- مالمنظمة(هيومان رايتس ووتش) وقرار مصادقة محكمة التمييز بإعدا ...
- ناموا بالعسل ياعراقيين... نحل أمريكي يطارد الإرهابيين !!
- بوش القادم إلى عمان اليوم بمشروع جهنمي لتدمير ماتبقى من العر ...
- تشيني للسعوديين: نعلم بوجود دعم مالي خليجي للإرهابين في العر ...
- أغسطس وبرابرة
- عشرة في الحروب وعشرة في تيه البحر*
- عاشت الفيحاء وسقطت الجزيرة!
- إله السوق
- ملاحظات على برامج القناة الفضائية العراقية 2
- عجبا!!..وهل أن محامي الشيطان خصم شريف لضحايا الشعب العراقي!! ...
- الحكومة تؤثث مساجد الفلوجة (5 نجوم) لإسكان الإرهابيين وتأهيل ...


المزيد.....




- بيومها الثالث.. ما آخر تطورات مظاهرات لبنان؟
- وزارة الدفاع التركية تعلن مقتل أحد جنودها في هجوم نفذه مسلحو ...
- احتجاجات لبنان تتواصل لليوم الرابع على التوالي
- وزير الخارجية التركي: أنقرة لا تريد رؤية أي مسلح كردي في الم ...
- رئيس الوزراء البريطاني يطلب مكرها إرجاء موعد خروج بلاده من ا ...
- 3 أشخاص قضوْا حرقا في تشيلي.. الغضب الشعبي يشعل البلاد والرئ ...
- رئيس الوزراء البريطاني يطلب مكرها إرجاء موعد خروج بلاده من ا ...
- 3 أشخاص قضوْا حرقا في تشيلي.. الغضب الشعبي يشعل البلاد والرئ ...
- برك نفط وأنفاق وشوارع مظللة.. هذا ما تكشف من تكتيكات المقاتل ...
- شمال سوريا.. تركيا تعلن مقتل أحد جنودها وتجدد الاشتباكات رغم ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - طارق حربي - الله أكبر ذبح التلعفريين بالجملة هدية القاعدة إلى مؤتمر القمة بالرياض!!