أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعد هجرس - ميلودراما مصطفى البليدى














المزيد.....

ميلودراما مصطفى البليدى


سعد هجرس

الحوار المتمدن-العدد: 1870 - 2007 / 3 / 30 - 12:26
المحور: سيرة ذاتية
    


مصطفى البليدى سيرة حياة أشبه بالحواديت الميلودرامية التى تنقلب من ذروة الفرح والسعادة إلى بئر الحزن والتعاسة. لكن الرجل لا يصاب باليأس بعد أن ينتقل من التقلب على الحرير والحياة فى القصور إلى النوم على "البرش" فى زنزانة كئيبة بأحد السجون، بل إنه يقف على أقدامه مرة أخرى ويستأنف رحلة الحلم باستعادة الزمن الجميل الذى ولى وراح. لكنه ما أن يفتح ذراعيه للحياة الجديدة ويحتفل بالميلاد الجديد حتى يباغته الموت ويختطفه إلى رحلة بلا عودة.
وحتى بعد الموت أبت الأقدار ألا تنتهى حكاية مصطفى البليدى عند هذا الحد، بل إنها أضافت فصلاً بالغ السخرية لما بعد الختام، حيث سار فى جنازته بعض أولئك الذين طعنوه فى ظهره، وذرف الدموع عليه بعض أولئك الذين تنكروا له فى حياته، ورثاه على صفحات الجرائد بعض أولئك الذين زجوا به إلى غياهب السجون!
مصطفى البليدى .. نموذج عجيب لصعود وسقوط رجل الأعمال فى مصر، وتماسكه وصموده من أجل محاولة استعادة عرشه المفقود.
وفى هذا الصعود والسقوط .. نلاحظ عوامل مدهشة لا تربطها علاقة مباشرة بالنجاح والفشل فى عالم البيزنس ومع ذلك فإنها تكاد أن تكون فاصلة وحاسمة.
فمن ذا يمكن أن يتصور أن بذرة النجاح الكبير لرجل أعمال مصرى – مثل مصطفى البليدى - يوجد فى مكان بعيد عن مصر المحروسة، مثل روسيا التى تفصلها عنا آلاف الأميال .. حيث كانت السوق ا لروسية هى "وش السعد" على مصطفى البليدى – وغيره – الذين حققوا ثروات طائلة مما كان يسمى آنذاك بـ "الصفقات المتكافئة".
وعندما جاء جورباتشوف بـ "البريسترويكا" و "الجلاسنوست"تغيرت الأوضاع بشدة، ثم حدث الزلزال الذى لم يكن يتوقعه أكبر الخبراء الاستراتيجيين فى العالم – على الأقل بهذه السرعة وتلك السهولة – حيث انهارت الامبراطورية السوفيتية دون إطلاق رصاصة واحدة!
وبينما كان هذا الانهيار مناسبة لاقامة الأفراح والليالى الملاح فى واشنطن وسائر عواصم حلف شمال الأطلنطى التى طالما أرقها وجود موسكو فى قلب المعادلة الدولية وعلى رأس حلف وارسو، كان نفس الحدث – الذى لا تربطه علاقة مباشرة بمصر والعالم العربى – نذير شؤم على مصطفى البليدى الذى انهارت امبراطوريته مع انهيار الامبراطوية السوفيتية (رغم أن الرجل لا علاقة له بالشيوعية من قريب أو بعيد).
لحظتها بدأت رحلة مصطفى البليدى مع "التعثر"، والخروج من مصر ، ثم العودة إليها بعد "كلمة شرف" من أحد كبار المسئولين ورسالة علنية خص بها "العالم اليوم" يحدد فيها موعد وصوله إلى مطار القاهرة باليوم والساعة.
وبدلاً من أن يلتزم المسئول الكبير بكلمة الشرف التى أعطاها له كان البوليس فى انتظاره ليضع الكلابشات فى يديه ويقتاده إلى السجن.
العجيب أن البنك الذى قال فى مصطفى البليدى أكثر مما قال مالك فى الخمر من قبل كان فى مقدمة المعزين الذين أسبغوا عليه أنبل الصفات وأجمل الأوصاف.. لكن بعد فوات الأوان.
وليرحمنا الله .. جميعا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,577,541
- فلتكن نهاية حياتنا بكرامة!
- عرب من أجل إسرائيل!
- كل استفتاء وأنتم بخير!
- ملف استحقاقات الدولة المدنية سيظل مفتوحاً
- دبرنا يا وزير التضامن الاجتماعى
- بروتوكولات حكماء الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات .. وأزمة الث ...
- المادة الثانية .. وإرهاب فهمى هويدى
- فتحى عبدالفتاح .. عاشق الحياة والوطن
- جوزف سماحه
- -حبيبة- .. و-إيمان-: تعددت الأسباب والكرب واحد
- المادة الثانية.. ليست مقدسة
- حرية العقيدة.. يا ناس!
- ماجدة شاهين.. الدبلوماسية الأكاديمية
- صدق أولا تصدق: نقد رئيس مصر مباح .. وعتاب أمير عربى ممنوع!
- »الوفاق« الوطني و»النفاق الحزبي«
- ما رأيك يا وزير التنمية الإدارية
- هل يتمتع كلاب الأمراء العرب ب -الحصانة- فى مصر؟
- تقرير الاتجاهات الاقتصادية الاستراتيجية يفسر تراجع ترتيب مصر
- اقتصاد يغدق فقراً
- بدلاً من تضييع الوقت والجهد في الرد علي الفتاوي الهزلية: تعا ...


المزيد.....




- تداول وجود -اتفاق- بين الحريري وجعجع بعد انسحاب -القوات- من ...
- صحف بريطانية تناقش جدوى استمرار تركيا في الناتو، ومظاهرات لب ...
- هل أنت أم مهملة أو غير مبالية؟.. احذري هذه العواقب الوخيمة ع ...
- بعد تحول مفاجئ.. السيناريوهات المحتملة للبريكست
- الجيش الليبي يعلن سيطرته الكاملة على العزيزية
- وزير الدفاع الأمريكي: توقع انتقال كل القوات الأمريكية المنسح ...
- -مليون و200 ألف متظاهر-.. خريطة تفاعلية لمواقع اللبنانيين ال ...
- الأردن وإسرائيل... ربع قرن من السلام البارد
- What You Don’t Know About Getting the Best Smartphone Casino ...
- Effective Strategies for The Basic Facts of New Online Casin ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعد هجرس - ميلودراما مصطفى البليدى