أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم اسماعيل - النون والقلم وشجون الثقافة في الناصرية














المزيد.....

النون والقلم وشجون الثقافة في الناصرية


جواد كاظم اسماعيل
الحوار المتمدن-العدد: 1863 - 2007 / 3 / 23 - 11:17
المحور: الادب والفن
    



طالعت اكثر من مقال للزميل الكاتب ماجد الكعبي وهو يتحدث عن واقع الثقافة والمثقفين ومايكتنف هذا الواقع من غبار وملابسات لاسيما بعد التغير الهائل الذي شهدته البلاد بعد 9 نيسان 2003 حيث لمست الحرقة والألم التي تعتصره وهو يتحدث عن هذا الواقع الذي قفزت على منصته الكثير من الطفيليات وتسربلت عناوينه بمفاهيم من القيم التي لاتمت للثقافة بصلة لان الثقافة ليس ادعاء وليس تكتلات تحتسب لهذا الطرف او ذاك00 الحقيقة ان التشظي الذي اصاب الجسد الثقافي العراقي ولاسيما منه الجسد الثقافي في مدينة الناصرية هذه المدينة الحبلى والمكتظة بالمبدعين والمثقفين منذ تكوين وجودها حتى اللحظة يجعلنا نقف عنده مليا وأن الذي يحصل للثقافة في هذه المرحلة القلقة من عمر بلدنا من مزايدة ومن اقصاء لأهل الثقافة عن منصاتهم ومنهم الاستاذ ماجد الكعبي الزميل الكعبي عرفته منذ فترة قصيرة تجاذبت معه الحديث ودخلت معه في خلافات معينة كثيرة تركزت اغليها في الفكر والنتظيم لان الاختلاف في الرأي والفكر لايفسد في الود قضية0 واشتركت معه في كثير من الجوانب الفكرية التي يؤمن بها فهذا الرجل الذي اغترب بفكره وجسده ولكن روحة لن تغترب عن الوطن زهاء ربع قرن خارج اسوار الوطن والتي توجها بمؤتمر اسماه قضية ومؤتمر في بلاد المهجر ولم يكتف بذلك بل مارس الكتابة ولم ينقطع عنها طيلة فترة الغياب حتى حلت ساعة الخلاص وعاد الى وطنه والى مدينته الناصرية حالما بمشروع ثقافي يعطي للثقافة حقها يستند هذا المشروع على عناصر المهنية والتخصص والابداع لا على اساس النفاق والوصولية والتطبيل والتضليل0 كل شيء يمكن ان يعرض للمساومة الا الثقافة وكل شيء يمكن ان يشترى ويباع الا الثقافة لكن هذه المشاريع والامال ذهبت مع الريح بل هي احلام ترقص في عالم خيال ماجد الكعبي حينما لمس الكعبي ان وجه الثقافة مشوه بغزو طفيلي يحاول ان يجد له مكانة في الوسط الذي يعتبر من اخطر واهم الاوساط وهذه اللولبية الحلزونية ناشئة من عقد النقص في التركيبة وفي الفكر وهي تتكرر في كل زمن وفي كل مكان والشواهد عليها كثيرة فكيف لاتتكاثر في زمن غاب فيه كل شيء في زمن منح كل شخص فيه لنفسه عنوان هو لايستحقه ولكن خلا لك الجو فبيضي واصفري00 كيف نريد لثقافتنا ان تنتعش ووزيرها امام جامع لايعرف ان يرتدي البنطلون بل انه يجيد التحريض ولغة الارهاب كما فعلها مع وكيله الاقدم السيد جابر الجابري؟ الجابري الشاعر قبل ان يكون مسؤولا وهو المنحدر من عائلة شاعرة ومضحية قدمت قرابين من الدم في طريق الحرية والعدالة والكلمة الشريفة00 هل هناك وجه حقيقي لثقافتنا ووزيرها درويش وأرهابي؟ هل هناك هوية محددة للثقافة الان؟ ماهو دور المثقف في هذه المرحلة وأين هو؟ وهل المركز الثقافي في مدينة الناصرية التي تتصارع عليه الفيلة يمثل الوجه الحقيقي للثقافة في مدينة الناصرية؟ كيف يجري الاستعداد لاقامة مهرجان الحبوبي؟ ومن هم اعضاء الهيئة التحضيرية لهذا المؤتمر ؟ لماذا تقتصر الدعوة على اشخاص محددين؟ كيف تكون هناك ثقافة وبيت الثقافة00 بهو بلدية الناصرية يئن من الاهمال والخراب وهو احد عناوين ورموز الثقافة في الناصريه؟ لماذا يقصى مثقفوا الاطراف ومنهم الكعبي عن اي محفل ثقافي ؟ لماذا هذه النظرة الدونية من قبل مثقفي المركز لمثقفي ومفكري الاطراف من سكنة النواحي والاقضية؟ اعتقد ان الثقافة تحتاج الى وقفة مخلصة لا عادة ترميمها واعادة الهيبة مجددا لها00 الثقافة كغيرها مرت بمراحل من الاقصاء والمراقبة والقتل والحرق الا من تغني برأس بطل التحرير القومي واليوم المحاصصة والحزبية تأكل بجسد هذه التي تسمى ثقافة 0 اعتقد ان الهم الذي يتحدث عنه الاستاذ ماجد الكعبي لانه يسبقني في التجربة اعتقد انه صراخ في صحراء انا لا اريد هنا ان اثبط من عزيمة الكاتب ماجد الكعبي لكنني اقول له ان هناك اسراب حلقت بأجنحتها في سماء ثقافتنا عنوة فهل تستطيع ان تغرد بمفردك خارج اسرابهم00 قول الحق واجب والسكوت عن الحق جريمة لكن الحق يحتاج الى مناصرين والى جهود ربما تكون النفوس ضحيتها لكنني ادعوك ان تفعل مثلما فعل الفيلسوف اليوناني حينما حمل فانوس في وضح النهار والشمس معلقة في كبد السماء فحينما سألوه عن فعله هذا قال اني ابحث عن الحقيقة 00 فقيل له وهل ان ضوء الشمس لايكفي للعثور على الحقيقة فقال لهم ان ضوء الفانوس يشع لي بنوره في طريقي الذي اعرفه اما الشمس فيشترك بضوئها الجميع ولا اريد ان اشترك مع الجميع بالبحث عما يبحثون طالما هم لايتناغمون معي في الهم ومتعة البحث00 ابحث وابحث طالما ان فانوسك الذي لم يخمد ضوءه زهاء اكثر من ربع قرن سيكشف لك الطريق ونهتدي معك حيث ماتبحث عنه ونغرد سوية في ذات الطريق والهدف بعد ان تنجلي العتمة وينكشف الزيف ولابد لكل بداية نهاية ونهاية الكذب الفضيحة اليس كذلك0؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- برلمان مفخخ وشعب مفخذ
- تقاعد النواب في جلسة سرية لماذا 00؟
- وزارة النفط ترفع سعر المحروقات مجددا والفقراء يأكلون الحصرم0
- هل علاقة الصداقة بين الرجل والمرأة00 هي محنة اجتماعية حقا؟؟
- اعد المحاولة00 الفهود00 خارج نطاق التغطية
- مهلا00 الناصرية تستحق التحية
- في زمن كان فيه الطريق يبتلع المسافة
- نصائح مجانية امام حكومة المالكي


المزيد.....




- مشاكل الشباب في «فاميليا» للمؤلفة نورهان أبو بكر
- السبت: حفل توقيع كتاب للدكتورة ريما دروبي -أنا.. أنا-
- تأملات فى الثورات العربية والعالمية
- تسونامي ثقافي يعصف بمنطقة الخليج
- كيف تساهم الهند في تشكيل صناعة السينما في هوليوود؟
- لفتيت يتباحث بإشبيلية مع وزير الداخلية الفرنسي
- دراسات عن أعلام من الحلة في الفكر والثقافة والأدب – 3
- -إلفيس بريسلي الأوبرا- يحتفل بعيد ميلاده الـ 55
- فيديو طرد مذيعة تونسية لفنانة لبنانية يشعل مواقع التواصل الا ...
- انطلاق مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم اسماعيل - النون والقلم وشجون الثقافة في الناصرية