أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وليد حكمت - استبداد وجشع ارباب المقالع والمحاجر في الاردن يدفع ثمنه العمال المصريون















المزيد.....

استبداد وجشع ارباب المقالع والمحاجر في الاردن يدفع ثمنه العمال المصريون


وليد حكمت
الحوار المتمدن-العدد: 1863 - 2007 / 3 / 23 - 11:30
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


على الرغم من صعوبة جغرافية منطقة معان ولكونها تقبع في قلب الصحراء الاردنية الا انها قد ميزت بتوافر الثروات المعدنية فيها خلافا لباقي مناطق الاردن ففيها مناجم الفوسفات ومشتقاته المتنوعة وفيها السياحة اذ ان البتراء قبل فصلها ضمن اقليم مستقل كانت تتبع لمعان وهي التي تبعد عنها خمسة وعشرين كيلومترا كما تميزت تلك المنطقة بوفرة المياه الجوفيه فهي ترقد على بحر من الماء كما يفيد بعض المتخصصين الصادقين كما انها تنتج الحجر والرخام الابيض وحجرها يعتبر من اجود انواع الحجر في منطقة الشرق الاوسط وهذا الحجر يستخرج من نواحيها وعلى مقربة منها وبكميات مفتوحة وغير محدودة وهذا الحجر يسمى حجر معان وتشرف على عملية استخراجه ومعالجته شركات المحاجر والمقالع التابعة للقطاع الخاص

الا ان هذه المدينة تحرم من ان تستفيد من تلك الثروات التي تمتلكها فهذه الثروات كما يشاع ثروات وطنية ينبغي ان يستفيد منها الجميع ولكننا نعود مرة اخرى فنطرح سؤالا واحدا ( هل هناك عدالة اجتماعية في عملية انتاج وتوزيع الثروة في وطننا وهل حقا ان تلك المستخرجات الثمينة تعود الى عموم الشعب ام ان فئات معينة هي المستفيدة والمسيطرة على تلك الثروات في حين تعيش تلك المناطق بؤس وفقر ليس له حدود

تتشر عشرات المقالع والمحاجر والكسارات حول مدينة معان حيث تتضمن عملية استخراج الحجر الخام ازالة طبقة ترابية بالآليات ثم يتم وضع الديناميت بطرق معينة وفي اماكن معينة كي يتم شق الطبقة الصخرية ثم بعد ذلك تتم عملية معالجتها وتقطيعها الى قطع صغيرة ومتوسطة بواسطة المكائن الصغيرة والعدد والمطارق اليدوية وتتم هذه العمليةالشاقة بواسطة العمال المتواجدين في تلك المواقع و لهذه الغاية
يستيقظ العمال ( الحجارة) منذ ساعات الفجر الاولى ليقصدوا مواقعهم في حفائر الصحراء القاسية فيباشرون ذلك العمل الشاق من الصباح حتى المساء ( أي بعد غروب الشمس) ثم يعودون الى منازلهم او ان شئنا قلنا اكواخهم الصغيرة المتهدمة والبعض الآخر يبقى في تلك المواقع و المحاجر بين اكوام التراب والحفر والحجارة المفتتة ليعيش الكآبة والعزلة بكافة اشكالها وانواعها وعملية الانتاج واستخراج وتقطيع الحجر هي عملية شاقة للغاية واشق عملية فيها هي التي تتضمن حمل الحجارةالثقيلة ورفعها الى المركبات وهذه الخطوة هي اصعب الخطوات واخطرها في مجمل عملية الاستخراج والانتاج اذ يترتب عليها العديد من المخاطر الآنية والمستقبلية فمن ينجو من اصابة العمل لا ينجو من آلام الظهر والجسد المزمنة التي ترافقه طيلة حياته كما ان مخاطر وآثار انفجارات الديناميت والبارود تشكل خطرا واضحا الى باقي المخاطر


حقوق العمال في المقالع


ساعات العمل

التقيت ببعض العمال المصريين في هذا المجال وبعد ان قمت بجولة للاطلاع على واقع تلك الورش الشاقة فاستفسرت عن ساعات الدوام فضحك الجميع وقالوا من الظلام حتى الظلام فلا يوجد وقت محدد نلتزم به فنحن قطعنا آلاف الأميال لنأكل لقمة العيش وننفق على أطفالنا ونسائنا ولا يمكننا باي حال من الاحوال ان نسأل او نطالب بتحديد ساعات العمل والا سيرد علينا رب العمل بتسريحنا مباشرة وحرماننا من كافة حقوقنا التي نضيع في متاهات وزارة العمل بحثا عنها ثم لا نجد شيئا فنحن راضون بمصيرنا لا لشيء الا لتوفير لقمة العيش لأطفالنا الصغار وعوائلنا الا ان الاجواء والظروف الطبيعية احيانا كالامطار الغزيرة تعيق عملية الانتاج وبالتالي نحصل على استراحة لكن بدون اجر
ساعات العمل مفتوحة وغير محددة والمعاملة قاسية جدا لكننا نحتمل ونقابلها بابتسامة كي نزيح عن انفسنا روح الاحباط والقهر

اصابات العمل

اعلم انكم تعملون في وسط مليء بالمخاطر لكن ما هي حقوقكم الطبية والصحية؟؟
نحن نتوكل على الله وربنا هو اللي يستر لكن اذا قدر لأحدنا ان يصاب اثناء العمل كأن يقع عليه حجر ثقيل فيكتفي صاحب العمل باسعافه الى مستشفى معان الحكومي وانت تعلم ماذا يقدم هذا المستشفى البسيط انها عبارة عن اسعافات اولية لا غير واذا حدثت لا سمح الله اصابة وعجز لدى العامل فلا يمكنه المطالبة بتعويض وما شابه ذلك لانك تعلم بأننا عمال مياومة غير مصنفين كما اننا غرباء في هذا البلد واذا حدث وان طالبنا بحقوقنا نواجه من قبل المسؤولين بعملية الروتين الممل والطويل والتي تنتهي عادة بفوز رب العمل وهو في الغالب من المتنفذين وان حصل ان عولج العامل واقام في بيته فلا يتم احتساب ايام العلاج بل يتم حسمها من قوته واجره اما اذا تماثل الى الشفاء حتى يعود مرة اخرى الى الاعمال الشاقة والخطيرة

ان مسألة عدم وجود اجازات وعدم تحديد اوقات العمل نستطيع احتمالها ولأنك تعرف نفسية الإنسان المصري الطيبة الصبورة لكن مسالة اصابات العمل تلك التي تسبب القلق للعامل الذي يخشى ان يتحصل على اعاقة دائمة بدون تعويضات فيعود الى اهله جثة هامدة ويصبح عالة عليهم بعد ان كان مصدر رزقهم

معاملة اصحاب العمل

لم ادرك تلك المعاملة القاسية من خلال مطارحاتي مع العمال بل من خلال ما رأيته بأم عيني من اساليب الضغط والقسوة والاستغلال والاهانة لمجموعات العمال الذين يعملون بمشقة متواصلة دون ان تتوافرلهم اجواء مريحة للعمل والانتاج ومع ذلك فهم مطيعون نشيطون طيعون مستسلمون لقدرهم الذي جعلهم ينتجون لغيرهم ويفنون زهرة شبابهم من اجل حفنة من الرأسماليين الجشعين الذي يحصدون كل عام الملايين من شقاء ومعاناة اولئك العمال

وجبات الطعام

تعلمون ان تلك الاعمال الشاقة بحاجة الى تناول الغذاء المناسب اثناء عملية الانتاج وليس كما يظن بعض البيروقراطيين الذي يقبعون على كراسي الادارة تحت المكيفات وبجانب السكرتيرات الجميلات .... فهؤلاء العمال يحتاجون الى اللحم وباقي الوجبات الدسمة فالاعمال العضلية التي يقومون بها شاقة للغاية وطويلة ومجهدة الا ان هؤلاء المساكين يشترون من جيوبهم تلك الاغذية البسيطة كالمعلبات والسردين وهو الغذاء الوحيد الذي يعتمدون عليه لكونه رخيص الثمن وسريع التحضير ولا يمكن لرب العمل بأي حال من الاحوال ان يقدم وجبات مجانية للعمال فالعمال ينتجون ويدفعون ثمن شقائهم وإصاباتهم ومستلزمات عملية الانتاج
ان الغالبية الغالبة من اولئك العمال هم من جمهورية مصر والنسبة القليلة يشكلها العمال الاردنيون والفلسطينيون كما ان تلك الظاهرة المؤلمة ليست في معان فقط بل في كافة ارجاء المملكة لكنني اخترت منطقة معان كانموذج

ولكن ماذا بشأن تلك الثروات التي تقطف ثمارها الفئة القليلة الباغية ألا تستحي تلك الفئة حتى تعيد الى العمال بعضا من حقوقهم وتمنحهم حق التعويض وحق الاستراحة وحق المعاملة الانسانية الحسنة ام ان تلك الفئة الباغية قد استمرأت مص دماء البشر ونهش لحومهم واذلالهم واستغلالهم حتى اخر رمق اين هو حق السكن في مكان يليق باولئك العمال البشر اين هو حق المعاملة الانسانية اين هو حق الحصول على جزء من الانتاج اين هو حق الحصول على تعويض اصابة العمل اين هو حق الاستراحة والاجازة اين هو حق الحماية من مخاطر العمل وسلامة بيئته اين هو حق العربي على العربي يا من تتشدقون بالعروبة والقومية والدينية اين هو حق حماية البيئة التي يدمرها اولئك الجشعون ويخلفون الارض ركاما وحطاما بعد ان يضعوا في جيوبهم الملايين
تلك فئة من العمال غابت عنها الاعين فهم يكدحون في تلك الصحراء اللاهبة وتحت سياط ارباب العمل واستغلالهم فمن لهم اذا لم نناصرهم ونقدم لهم العون





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الفلتان الأمني في معان نتيجة حتمية لسياسات فئات غير مسؤولة
- من ذاكرة المكان في معان .... المحطة ....5
- نقابة المعلمين الاردنيين ... ضرورة مع غياب الحقوق
- الاستبداد البيروقراطي يسطو مجددا على غذاء اطفال البادية الار ...
- العاملات الآسيويات في الاردن بين غموض قانون العمل واستغلال م ...
- عاملات آسيا في الاردن بين غموض قانون العمل واستغلال مكاتب ال ...
- قد سألت القانون يوما : لم تحم قتلة النساء
- الا لك من عصابة ... خلا لك الجو فافتكي وابطشي
- دجل الخصخصة تفضحه معاناة عمال شركة مناجم الفوسفات الاردنية
- اذا فشلت الامتحانات ... فشلت الدولة
- نظرة في علم الأنساب .... وهل عدنان وقحطان أسطورة.؟؟...1
- حول اعدام صدام ... اسمع عويلا طائفيا واليسار العراقي مرتعب
- في زمن العجب .... ابو الذهب يرشد الى استعمال نشارة الخشب
- شيء من ذاكرة المكان في معان..4...معان الشامية
- شعب الاردن اولا يحصل على براءة اكتشاف جديد
- شيء من ذاكرة المكان في معان...3. بعض المعالم القديمة
- شيء من ذاكرة المكان في معان ...2 شارع القناطر
- شيء من ذاكرة المكان في معان 1..... السوق القديم ...
- الوزير خالد خرفان يضطهد معلمي ومعلمات مدينة معان فلماذا السك ...
- حول استغلال عمال البناء المهاجرين في دولة الإمارات العربية ا ...


المزيد.....




- تيتان للاسمنت تكرم “الجمل” بعد انتخابه رئيسا للمنطقة الإقليم ...
- SOLIDARITY WEEK WITH THE PEOPLE OF PALESTINE, 15-21 December ...
- اسبوع التضامن مع الشعب الفلسطينى خلال الفتره من 15-21 ديسمبر ...
- توصية بتأمين العاملين وإخلاء المنطقة من السكان: تحذيرات في ا ...
- -النقابة الوطنية لعمال طيران الخليج- تنظم فعالية - الحياة ال ...
- مصر/ شركة تيتان للاسمنت تكرم الجمل بعد انتخابه رئيسا للمنطقة ...
- لوموند: شراء -مخلص العالم- تعارض صارخ مع التقشف
- حكومة إقليم كوردستان: تأمين رواتب الموظفين من اولوياتنا
- https://youtu.be/SEMncEnPeJo
- بوتين.. فطور سوري وغداء مصري وعشاء تركي


المزيد.....

- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان
- في أفق تجاوز التعدد النقابي : / محمد الحنفي
- الإسلام / النقابة ... و تكريس المغالطة / محمد الحنفي
- عندما يتحول الظلام إلى وسيلة لتعبئة العمال نحو المجهول ...! ... / محمد الحنفي
- النقابة الوطنية للتعليم أي واقع … ؟ و أية آفاق … ؟ / محمد الحنفي
- نقطة نظام: العمل النقابي المبدئي الممارسة الانتهازية ...أية ... / محمد الحنفي
- تخريب النقابة … تخريب السياسة … أية علاقة / محمد الحنفي
- التربية النقابية والتربية الحزبية أو التناقض الذي يولد الضعف ... / محمد الحنفي
- حول شعارات مؤدلجي الدين الإسلامي وأشياء أخرى…. من أجل ك.د.ش ... / محمد الحنفي
- الأوراش الكونفيدرالية و ضرورة تقديم النقد الذاتي إلى الشغيلة ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - وليد حكمت - استبداد وجشع ارباب المقالع والمحاجر في الاردن يدفع ثمنه العمال المصريون