أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جلنار صالح - طفلة الفرح














المزيد.....

طفلة الفرح


جلنار صالح
الحوار المتمدن-العدد: 1863 - 2007 / 3 / 23 - 11:24
المحور: الادب والفن
    



ليس غريبا أن تختلط في قلبها مشاعر الحزن والفرح.. وليس جديدا إن تضحك بينما تمتلئ عيونها بالدموع..
لكنها ألان لا تشعر بفرح يشوبه حزن ولا بسعادة يعتصرها الم عميق
انه انكسار....
أو ربما يأس عميق يفتت كيانها...
تشتاق بلوعة إلى صغيرة تلعب بين أشجار..
تستلقي بفرح عفوي على حشائش ندية
تمشي فوق جدار قريب من السماء..
تفتح ذراعيها وكأنها طائر
تنظر إلى أفق ازرق لا ينتهي تملأه نسمات صباح صيفي عذب
من يعرف أين ضاعت طفلة الفرح تلك...
ربما اختطفها سرب حمام مر بقربها في احد صباحات تحليقها الخطر
أو لعل جناحيها انكسرا فهوت إلى اللانهاية
ثوبها الأحمر الحريري مازال معلقا في مكانه لم تمسسه يد السنين..
ينتظر إن تعود إليه مع الصباح
باكية العيون قد أتعبها طول السفر..
ومزقت أحلامها بقسوة يد القدر
طفلتها كانت تستلقي كل ليلة تحت سماء النجوم
تعدها بانتظار صباح تحليقها..
وكذا ستفعل هي هذا المساء
تبحث معها عن نجمتين أسرت لهما بحلمها ذات ليلة
وعندما يعييها طول السهر, أو تكتشف إن صباح أحلامها سافر إلى اللاعودة
ستغمض عينيها بسكينة بانتظار أن تمسك بيدها طفلة الصباح.. تسحبها برقة ضحكاتها العذبة
ومعها ستمشي من جديد على الجدار القريب من السماء لتحلق تحليقها الأخير
مع سرب الحمام المسافر نحو الأفق......





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,699,013
- المرأة العراقية ... نضال على جبهتين
- مدينة النساء
- مو خواطر
- !ما اصعبني


المزيد.....




- أبو الهول وقلاع هاري بوتر في قرية صينية
- وفاة الممثلة السورية مي سكاف في فرنسا
- بريطانيا تخصص يوما وطنيا للألبوم الغنائي
- دعوة لحضور الأمسية الثقافية لمناقشة رواية “الجرمق”
- -يو تو- الأعلى دخلا لعام 2018
- إيكوالايزر 2 يحدث المفاجأة بتصدر إيرادات السينما
- الموسيقار بارنبويم: أشعر بالعار لكوني إسرائيليا
- مهرجان ميزوبوتاميا العالمي للشعر 2018 – بلغراد ، صربيا
- -بعلبك تتذكر أم كلثوم-..كوكب الشرق -نجمة- ليل لبنان
- بلمداحي يكتب: ضحالة سياسية!


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جلنار صالح - طفلة الفرح