أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم السراجي - خطيئة التفاح














المزيد.....

خطيئة التفاح


ابراهيم السراجي
الحوار المتمدن-العدد: 1863 - 2007 / 3 / 23 - 11:17
المحور: الادب والفن
    


"تركلني الضوضاء
كل الورق تؤدي لنفس الوجع
ممل روتين الحب
والاصوات والاوراق
والاقلام وأنتِ

تشرق الشمس وقد علمت متى تغيب
عكس العمر وعكس مواعيدك..
ترى كيف تستمر الحياة ملايين السنين

لا أريد عمراً طويل
رشفة من غياب
أو غيبوبة بقاء
ممر خانق هو العمر
وخرم من أيام

متعب من كل العالم ومن الجهات الاربع
والعجائب السبع
يوم تصبحي خامس الاولى
والرقم الثامن في الاخرى ..

هاربٌ من شكّي ويقتلني اليقين
من الاسئله الكثيره
والاجابات الضائعه
من الرجال والاطفال
والرياح والصباح
من البذاءة والجمال
متعبه كل تفاصيل الحياه
مشروع ملل......!


مهلاً ربّان الموت إني قادم
أقبض بيديك روحي الضائعه
غفى الموت طويلا
مهلا ربان الموت اني قادم
لأنتهي من أصواف الروح
وأشواك نيسان القادم
نل مني يا موت قد لا نلتقي
من يدري قد بدونك أموت
وقد تمر من قربي تفوت

تشبّعت حد الخراب
من هذا الفراق
وشبعت من التراب الى
التراب فالى التراب

فمتى اقضي نحب السماء؟
واقضى اول مساء..!
مع الكواكب الا القمر
فأنا لا احب الدنيا
ولا المساء البعيد
ويوم اخالني انتهيت
من الموت
سأطلب من الله أن اراقب الارض
واغير نيسان ووجهك
وان تدرك الشمس القمر
والا يسبحون
سأطلب الى الله زلزال
يخل مقياس ريختر
ويختار قبلتها
او قبلتي يختر
قًبلتنا
أطول أقصر لا اصغر
بل أكبر
زلزال قبلتنا أكبر ..أكبر
هل تتذكر ؟ هل تتذكر ؟

سأطلب الى الله ان يجعل الارض بعض حقي
واطلب الى الله
ان يحقق أكاذيبي
أساطيري
لتصدق مولاة الموت أني ما كذبت
وقد كنت أكذب
يسامحني ربي
وتسامحني
واعاقب نفسي وحدي

يمضي الناس ولا بأس
وتمضين مختله
ترقصين على ايقاع زلزله
أرقب رقصك
عارية نظيفه
مغسولة من خطايانا
وبعد معراجي
أثبت أني مازلت مجنون
رغم جنتي وتصوفي
ورغم الرهبنه
ورغم السماء أمتطي حلم قُبله
قبلة من نار تعيد زلزال يعيد ترتيب الارض
ويثير رعبا في سماواتي

بريئة خطيئتنا
ومن غفر خطيئة التفاح
يمكنه ان يمحوا خطيئتنا
ويغفر ثورة نشوتنا
أنا أبي آدم
وأنتِ بنت حواء
فأي جديد إقترفنا
لمَ بالله لا تظنين خيرا
وتظينين بالله الظنونا ."





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- أقل مِن مرَّة
- رتِّل فالعمر أغنيةً من ضجيج .. !
- ..فلسفه
- رغم أنف السابعه عشره
- الى السقوط
- الهٌ الحزنِ


المزيد.....




- مشاكل الشباب في «فاميليا» للمؤلفة نورهان أبو بكر
- السبت: حفل توقيع كتاب للدكتورة ريما دروبي -أنا.. أنا-
- تأملات فى الثورات العربية والعالمية
- تسونامي ثقافي يعصف بمنطقة الخليج
- كيف تساهم الهند في تشكيل صناعة السينما في هوليوود؟
- لفتيت يتباحث بإشبيلية مع وزير الداخلية الفرنسي
- دراسات عن أعلام من الحلة في الفكر والثقافة والأدب – 3
- -إلفيس بريسلي الأوبرا- يحتفل بعيد ميلاده الـ 55
- فيديو طرد مذيعة تونسية لفنانة لبنانية يشعل مواقع التواصل الا ...
- انطلاق مهرجان الكويت لمسرح الشباب العربي


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم السراجي - خطيئة التفاح