أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - ثالثة الانهيار














المزيد.....

ثالثة الانهيار


صدام فهد الاسدي
الحوار المتمدن-العدد: 1860 - 2007 / 3 / 20 - 10:51
المحور: الادب والفن
    


ثالثة الانهيار
شعر الدكتور صدام فهد الاسدي
الى من يحترق عذابا في حب العراق




ربّـاه قـد مسـح الأذى أهـدابي
وتعثرت خـيل الأسـى بسـرابي
لـي واحـة رفـّت منابع روحها
وتسـلقت شـجر الغضى لعتابي
والريـح إن مدّت حراب خرابها
سـترى العجـائب كلـها بترابي
والحـرب تحتاج الجـراح لكبدها
أرأيـت سـيفا منعـما بخضـاب
ما السـيف بالأحـجار يكبر قيمة
سـيكون أعـلى قيـمة بضـراب
وكـذاك وجه الشـعر يبقى عاريا
مهـما ستسـتر ضـعفه بثـياب
كصدى المحارب حين يشهر سيفه
فالخـوف يسـبح قبـله بركـاب
مَنْ يطـعم النيـران نزفـة غيره
مهـما افتـدى لا ينتـهي بثواب
والماء ليـس المـاء يروي ظامئا
لو كان يغسـل ملحـه بشـرابي
تبـّـاً إلى الأيـام تعلـن حربـها
قامـت تجـرّب لســعها بحرابي
تبـاً إلى الأمطـار تسـقط مزنها
وتصـبّ داء السـلّ في الأعشاب
فالكـأس تسـكر فـي فـم متحجر
وتظـنّ أصـل السكر في الأعناب
والمـوت كالأوراق تسـقط فجـأة
مهـما سـتقرا حـدة الأســباب
واللـيل مهـما طـال يكشف فجره
خطوات سـحق الشـوك للحطاب
تتحـدث الأيـام عـن أمراضـها
تبّـاً على المحسـوب من أحقـابي
تلـك العقـيم أخـاف من تاريخها
عـذرا إذا ألقـيتـها أنســابـي
أين الصدى المعدود بل أين الذرى
كانـت خطـابا زائفـاً لجـوابي
تبّـاً يراعـي ليـس يحسن خطه
تبّـاً لحـبري صــار مثل الناب
عسـل المنـايا نحــله قربـانه
أو كيف يمنـح طعـمه لذبــاب
الأمـس يعلـك بالـردى سـيّابنا
أرأيـت مثل متاعـب الســيّاب
العـدل وسـط النار يلقف روحه
وأراك تأمـل مزنـة بسـحابـي
قد صـوّحت آمال عمري بالردى
ونعـت ضـياء رمـادها بشهابي
يا كذبـة في الكون صارت منهجا
ضحـكت على الأشرار والأطياب
أبـواب تلـك النـاس حراس بها
وأنـا تعيـش غريـبة أبـوابـي
أمنـت عنـد الله أرضـي فابتلت
غابـي ابتـلى من شـلة و ذئاب
في أذرع النـار اللـظى يغتالني
تلـك الحـرائق حصتي و طلابي
والأرض يسحقها الأذى بعد الأذى
سـيان عنـدي لحظـتي وغيابي
تبـر تراب فضــة در فقــل
سـجدت إليه قداسـة المحـراب
ألف من السـنوات تطلق أرضنا
كم أجهضت بـ(مسـيلم الكذاب)
مثل الحسـين فليس يأتـي ثانـيا
يبقى الحسـين خلاصة الأصلاب
لو تسال القرآن عن شـجر التقى
سـتقص هـذا سورة الأحـزاب
حسـبوا يضـيع الدم من قرباننا
والكـفر يأمـل صـيحة لغـراب
فليحـترق زمـن الخطيئة وحـده
فالشـمس تضـحك للمدى المنساب
مجـلت يـد الأيـام من فر الرحى
بيـد البتـول أصـيلة الأحسـاب
تلـك الأثـافـي بالثـلاثة قيـدت
أجــذاذها كم فـتت برحـابـي
اشـطب من التاريخ وصمة عاره
واركـب إذا شـئت النجـاة ركابي
اشـطب مـن اللـغة الكلام جميعه
واصـرخ دخـيلا عند داحي الباب
تبـاً لـه يقـض حـياته هـاربا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- السنبلة المدماة
- مئزر من زبد
- بصارة الحي
- مكابدات أيوب العراقي
- للجرح ألف فم
- الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف /ليس بعيدا عن السماء الاولى
- هكذا نحترق فراشات على نار الوطن
- قبل القطاف
- ابراج الثلج
- العيون الزرق
- احلام الرجم بالغيب
- محاجر الغسق
- عندما يغترب الشعراء في اوطانهم
- صرخة في عنق الزجاجة
- كيف يخيط الشعراء المواجع شعرا؟؟
- عبد الامير الحصيري الشاعر الراحل بدون وصية
- خرابيش عرار
- ريثما يقتنص الغبار الضوء
- عندما يكره الشعراء البكاء
- هكذا يتمرد الشعراء


المزيد.....




- المغرب يحتج على تصريحات وزير خارجية الجزائر
- مهرجان قرطاج يخطط للاحتفاء بالمخرجين البارزين في السينما
-  فضائح جنسية تقف وراء شهرة نجوم السينما في العالم
- سياسة المغرب الناجحة في إفريقيا تفقد الوزير الجزائري عقله
- بنعتيق يمثل المغرب في دورة اللجنة التقنية للهجرة واللجوء للا ...
- العثماني يطلع على التقرير السنوي لأنشطة هيئة مراقبة التأمينا ...
- كيف أصبح عدوّي صديقاً لي؟
- مجلس مدينة الرباط يتحول مجددا لساحة عراك
- النبيذ والعرق: تاريخ "نضج" في لبنان
- النبيذ والعرق: تاريخ "نضج" في لبنان


المزيد.....

- تسيالزم / طارق سعيد أحمد
- وجبة العيش الأخيرة / ماهر رزوق
- abdelaziz_alhaider_2010_ / عبد العزيز الحيدر
- أنثى... ضوء وزاد / عصام سحمراني
- اسئلة طويلة مقلقة مجموعة شعرية / عبد العزيز الحيدر
- قراءة في ديوان جواد الحطاب: قبرها ام ربيئة وادي السلام / ياسين النصير
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة / ماجد الحيدر
- بتوقيت الكذب / ميساء البشيتي
- المارد لا يتجبر..بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- من ثقب العبارة: تأملات أولية في بعض سياقات أعمال إريكا فيشر / عبد الناصر حنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - ثالثة الانهيار