أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - معقل زهور عدي - رحيل مناضلة - نجود اليوسف الكلاّس














المزيد.....

رحيل مناضلة - نجود اليوسف الكلاّس


معقل زهور عدي
الحوار المتمدن-العدد: 1860 - 2007 / 3 / 20 - 12:24
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


فجع الطيف الوطني الديمقراطي في سورية بوفاة السيدة نجود اليوسف الكلاّس ليلة الخميس 15 /3/2007 ، عن عمر ناهز الخمسين عاما، بعد صراع مضن مع المرض العضال، وقد شيع جثمان الراحلة عصر الجمعة من كاتدرائية مارجرجس للروم الأرثوكس في حماه بمشاركة واسعة لكافة الأطياف من حماة وسورية .


يذكر أن الفقيدة التي عملت سابقا في صحيفة الفداء المحلية، كانت من المناضلات النشيطات في صفوف رابطة العمل الشيوعي، واعتقلت من جراء ذلك حوالي السنتين، كما شاركت في نشاط لجنة نصرة فلسطين والعراق بحماة ، وكان لها حضور فعال في الأنشطة الاجتماعية والوطنية- الديمقراطية بالمدينة.

وهي زوجة المناضل المعروف والمعتقل مرارا الأستاذ أمجد الكلاس، ووالدة للشابتين وعد الطالبة الجامعية وعهد التي تتابع دراستها العليا في الفنون بباريس.
نسأل الله تعالى لها الرحمة ولعائلتها وأصدقائها الصبر والسلوان.



كلمة التأبين التي القاها معقل زهور عدي في كاتدرائية مارجرجس للروم الارثوذكس بحماة في جنازة المناضلة الوطنية الديمقراطية نجود اليوسف يوم الجمعة الواقع في 16/3/2007.
السيدات والسادة :
أحييكم جميعا ، وأعزي أخي السيد أمجد زوج الفقيدة وأهل الفقيدة وأسأل لهم الصبر.
الأخت الغالية نجود :
في حياتك كنت تقدمين أجمل ما في المسيحية : المحبة والتسامح ، كنت تقدمين ذلك بتواضع من يمتلك روحا كبيرة متسامية على الصغائر .
كانت وطنيتك نابعة من المحبة لامن التعصب ، وكانت علاقاتك مبنية من حجارة التسامح ، بدون تكلف .
كنت قبضة من نور وسلام حيثما حللت .
أعطيت مثلا في التفاني في محبة الأرض والوطن ، في محبة الزوج ، في محبة الأصدقاء والناس .
محبة نابعة من روح بسيطة كروح الأطفال ، روح نقية عذبة ، لكنها قوية تعشق الحياة وتنشر الأمل .
في مرضك كنت تنظرين للموت القادم بايمان وهدوء ، لكن أيضا بشجاعة لم تخذلك كما في حياتك .
من أجل أن تبقي وتتكرسي في قلوبنا دائما شمعة مضيئة كانت حياتك مليئة بالآلام لكنك استطعت أن تكوني بإنسانيتك فوق تلك الآلام . وكان مرضك ثم موتك مفاجئا وفاجعا لكنه لم يهزم روحك الواثقة .
أبدا لن ننسى ذكراك والجمال والمحبة اللذين أضفيت على كل من حولك .
أختي العزيزة نجود :
لست أدري هل نستطيع أن نرتفع مما نحن فيه من ضعف وتفرق وخوف وبقايا تعصب الى ما جسدته أنت بحياتك وموتك من محبة وتسامح وشجاعة .
اليوم حين ترحلين عنا بسلام سوف تتركين فراغا ووحشة في القلوب ، لكن ستتركين أيضا مثالا حيا لن يغيب .
كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة مئة حبة .
وسلام علي روحك الطاهرة يوم ولدت ويوم تموتين ويوم تبعثين حية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- الأبعاد الاستراتيجية للحرب القادمة
- ليبرالية العولمة
- زمن الفجور السياسي
- آفاق الصراع السياسي في لبنان
- مأزق أصدقاء أمريكا في المنطقة
- انبعاث الأدوار الاقليمية في المنطقة العربية
- أثرالفشل الأمريكي في العراق في توازن القوى في الشرق الأوسط
- مقاومة بدون ديمقراطية هل ذلك ممكن ؟
- من سينجز المهمة الليبرالية ؟
- من الليبرالية الى الطائفية
- الدولة - المقاومة - الحريات
- هل حقا لايعرف البابا ماذا فعل؟
- المعارضة السورية والمسألة الوطنية
- هل غيرت حرب لبنان في استراتيجية الحرب؟
- دروس النصر
- الحرب في لبنان والمعارضة السورية
- الاحتمالات المستبعدة في توسع الحرب نحو سورية
- أزمة العلاقة بين الرجل والمرأة في الأسطورة التاريخية
- كيف ستخسر اسرائيل حربها اللبنانية
- آفاق التعايش العربي - الكردي في سورية


المزيد.....




- حزب -يسار كتالونيا الجمهوري- يدعو إلى الاستجابة للتفويض الشع ...
- لجنة الاحتجاجات الشعبية تدعو أعضاء مفوضية الانتخابات الجديدة ...
- لوكسمبورغ، لينين والكومنترن
- السفير المغربي بموسكو يستقبل وفدا عن الشبيبة الاشتراكية، الم ...
- متحف الجواسيس في كوبا.. 673 محاولة لاغتيال كاسترو
- شبكة “تقاطع” تشخص الواقع المزري للحقوق الشغلية
- المجلس التنسيقي- بالنمسا ينظم الملتقى السنوي ال 28 لدعم فلسط ...
- خالد: -صفقة العصر- تعيسة هدفها الوحيد التطبيع مع اسرائيل
- أحمد بيان// لنمارس السياسة بقوة..
- اللقاء الحواري السياسي مع الرفيق الأمين العام والمنظمات الشب ...


المزيد.....

- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير
- فلنتذكّرْ مهدي عامل... / ناهض حتر
- رجال في ذاكرة الوطن / محمد علي محيي الدين
- كراس المنحرفون من الحرس القومي (النسخة الالكترونية الثانية ذ ... / الصوت الشيوعي
- تحت اعواد المشنقة / يوليوس فوتشيك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - معقل زهور عدي - رحيل مناضلة - نجود اليوسف الكلاّس