أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جهاد نصره - العبودية المقدسة..!؟














المزيد.....

العبودية المقدسة..!؟


جهاد نصره
الحوار المتمدن-العدد: 1860 - 2007 / 3 / 20 - 12:08
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    



منذ أن نفض الله يده من مخلوقاته الشرق أوسطية معلناً على لسان محمد انتهاء العون الذي تجلى بإمدادهم
بتشكيلة واسعة من الرسل والأنبياء وغير ذلك من قنوات التواصل الربانية في ذلك الزمن السحيق، لم تعرف
هذه المخلوقات زمناً آخر.!
لقد حولَّت النصوص المقدسة هذه المخلوقات إلى عبيد لله أولاً ولوسطائه على الأرض ثانياً وجرت العادة أن
يجسِّدوا تمسكهم بل تلذذهم بهذه العبودية من خلال الأسماء التي يحملونها ويحمِّلونها لنسلهم والأفعال التي
يدمنونها ويورثونها لذريتهم..! ولم يحدث أن عبَّر أحدُ ممن تسمى بالعبد كذا أن عبر عن امتعاضه من اسمه
حتى ولو صدف وإن كان ملحداً من أي صنف..!؟
واليوم، وقد عادت شعوب ذاك الزمن المستمر حتى اليوم لتكون محور استقطابات الكون الآدمي كما كانت في
بدايات الزمن الرباني، فإنها تغوص أكثر فأكثر في التفاصيل التي تتالت عبر التاريخ وهي تعيش أكثر فأكثر
متدثرة بتلك التفاصيل وهذه الحقيقة يمكن تلمسها في المواسم الدينية كالحج وعاشوراء وأمام آلاف المساجد في
كل يوم جمعة.!
لكن، في نفس الوقت يستمر السياسيون الأيديولوجيين من كل الأشكال والألوان في قراءة المشهد الاجتماعي
ليس كما هو على الأرض بل كما يرتسم في مخيلاتهم ويعشش في مشاريع أحلامهم..! إنه العبث التنظيري
والأوهام الطحلبية والأهداف الخلبية وفي ذلك تكمن أيضاً عبودية وإن مختلفة في الشكل إذ ما الفرق في أن
تكون الصلاة على النبي وصحبه أو على عبد الناصر وحاشيته أو صدام وحزبه أو ما شابه ذلك..؟
لا يمكن فهم هذا العبث الانتهازي من قبيل انتظار الشيوعي ابن الشريعة الماركسية مثلاً لحليفه ابن الشريعة
الإسلامية أمام الجامع ولا ذاك الليبرالي العلماني لهذا اليسوعي المتلطي خلف صليبه وغير ذلك وكله بدواعي
احترام حرية الرأي وضرورة التوافقات الدنيا وهل كنا لنجد مسلماً واحداً بعد ألف عام لولا جنة الخلد.؟ أو جنة
السلطة بالنسبة للآخرين.؟ وهذه الجنان هي المغريات الجاذية والحقيقية التي لا يتم البوح عنها في أوساط
العبيد..؟
نعم إنه العبث والعبودية المتنوعة في الشكل الواحدة في الجوهر ومن غير لحظة تاريخية لا يستطيع أحد أن
ينِّظر مدعياً وعي مقدماتها يتم فيها كنس كل شيء لتبرز مؤسسة الدولة ( الحيادية ) التي تمسك فقط بمؤسسة
القوات المسلحة لضمان الفصل بين العبوديات في المجتمع وتنظيم الصراعات وقوننة العبثيات وتقليم أظافر
الأوهام من غير نضوج مثل هذه اللحظة فإن العبث السياسي اللامجدي سيستمر مهما تفنن المنظِّرون لجنات
تجري من تحتها أو لا تجري كل الدواهي الآدمية.!؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- موقع الحوار المتمدن.. وتسونامي الإعلام..!؟
- العقل عورة الرجل العربي..!؟
- خر.. بر* الشيخ أبو درع.. والديموقراطية التلفيقية..!؟
- الرسول ( صلعم ) يتمشى في القاهرة..!؟
- حين يقلق الأوباش..!؟
- الشرف لمرة واحدة..!؟
- العميانيون الجدد..!؟
- النصر الإلهي..!؟
- الرأي العام بين الجاذبية والمصداقية..!؟
- الليبرالية بين جاذبية المصطلح وإشكالية المضمون..!؟
- العلم والعمل والتغيير المستحيل..!؟
- تفكيك الانتصار..!؟
- هرقل العرب.. والتسول الدولي..!؟
- حول التساؤلات المشروعة.. وغير المشروعة..!؟
- إذن: ننام على عسل..!؟
- فرسان ( الشنق ) الأوسط الجديد..!؟
- القلاب غير الصالح في الشرق الأوسط..!؟
- حول الوسواس والاستئناس..!؟
- الليبرالية البدوية..!؟
- حاخامات آوادم ومشايخ أخر زمن..!؟


المزيد.....




- -الشبح- الروسي.. خفي على الأعداء دقيق في إصابة الهدف
- الحكومة اليمنية تعلن عن ضبط سفينة إيرانية قبالة سقطرى
- الحرائق في شمال ولاية كاليفورنيا تدمر 8400 مبنى
- مصر.. مقتل 15 شخصا وإصابة 6 آخرين جنوب القاهرة
- الملك سلمان يلتقي العبادي
- -غازبروم- الروسية تنوي استشعار الأرض عن بعد
- روبرت موغابي سفيرا للنوايا الحسنة!
- صيادون يمنيون يضبطون سفينة إيرانية
- السجين عمر فاروق يرفع شكوى ضد وزارة العدل الأمريكية
- شاهد: نوكيا 3310 ينبعث من جديد مع "جي3"


المزيد.....

- نظرية القيمة / رمضان الصباغ
- نسق اربان القيمى / رمضان الصباغ
- نسق -اربان - القيمى / رمضان الصباغ
- عقل ينتج وعقل ينبهر بإنتاج غيره! / عيسى طاهر اسماعيل
- الفن والاخلاق -نظرة عامة / رمضان الصباغ
- الديموقراطية والموسيقى / رمضان الصباغ
- سارتر :العلاقة بين الروايات .. المسرحيات .. والدراسات النقدي ... / رمضان الصباغ
- المقاومة الثقافية عند محمد أركون / فاطمة الحصى
- الموسيقى أكثر رومانتيكية من كل الفنون / رمضان الصباغ
- العدمية وموت الإله عند نيتشه / جميلة الزيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جهاد نصره - العبودية المقدسة..!؟