أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رياض بدر - نهاية حلم فوكوياما ام بدايته - الكابوس الرابع














المزيد.....

نهاية حلم فوكوياما ام بدايته - الكابوس الرابع


رياض بدر
الحوار المتمدن-العدد: 1856 - 2007 / 3 / 16 - 14:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



بالتاكيد نسوا اعضاء الحكومة " المنتخبة" دينوقراطيا ان الطريقة القيصرية التي اتت بهم الى المنطقة القذرة او الخضرة كما يسميها العم سام عليه السلام وعلى آله ومن تَبع اعلامه الى يوم الأنسحاب انما هي طريقة ملغومة وذات خطورة تصل حد الذهاب بهم بطريقة قيصرية ايضاً . وما اشبه اليوم باول البارحة ؛ ففي عام 2003 وبعد ايام من غزو بلاد مابين الأمرين نشرت القوات الأمريكية الباسلة لائحة المطلوبين الخمسة وخمسون المشهورة وعلى راسهم منفذ وقائد اطول واغلى حرب في التاريخ الحديث بمساعدة جميع الدول التي هي نفسها صاحبة قرار غزو هذه البلاد. الحرب التي لم يصل احد المحاسبين ولاحتى عزرائيل الى حساب تكلفتها الحقيقية حيث فاقت جميع ما انزل من ارقام.
بل لم تصل ميزانية حرب الخليج الثانية " حرب تحرير الكويت" الى ربع ميزانية تلك الحرب ضد إيران. وبدء المطلوبين لهذه القائمة يظهرون بطريقة دراماتيكية و" يسلّمون" انفسهم الى القوات الأمريكية. وكان من عجيب الصدف أن هؤلاء المطلوبين بدأو بتسليم انفسهم الى القوات الأمريكية ! الى اخر ما ظهر من محاكمة البعض والبعض ينتظر المحاكمة. وبعد اربع سنين من غزو الولية الأمريكية للعراق جاء تلفون سري وشخصي ومستعجل جدا الى الصقور ذوي الريش المنتف في البيت الأبيض بان يرسلوا احدهم ليبدء بعد وحساب جثث جنود الجيش الأكبر والأقوى على طول التاريخ الى ساعة اعداد هذا المقال ؛ جثث الذين كانوا ينتظرون الجواز الأمريكي على احر من الجرين كارد وبعض المعفين من الضرائب ومنتسبي هاليبرتون الأشاوس. ولا احد يعلم لحد ساعة اعداد هذا المقال لماذا وقع الأختيار على المتقاعدين بيكر وهاملتون ؟ وكان امريكا خلت من قارئي عدادات المياه والكهرباء اللذين هم اقدر على تلك المهمة وذوي سرعة تفوق سرعة الأنترنيت في قرية كفر المعيز الموجودة في خريطة الخليفة عادل امام فقط.
لو قرأنا هذاالتقرير لعلمنا ان أمريكا قررت بل بدأت بالأحرى تطبيق الجزء الثاني من خطة احتلال العراق.
فمن كان مزكى من قبل العم بوش تقدست طائراته اصبح مطارد ولايُعرفْ لهُ طريق ولاخبر ولاحتى رائحة إلا تكهنات برجوعهم الى بيوتهم الاصلية في الجمهورية الخمينية المحبوبة من قبل ولابلد من جيرانها من الهند الى اصفهان ومن افغانستان الى عبادان مرورا بجمهورية العراق ذات الأغلبية السيستانية حسب احصائية دائرة اللطم في الحوزة الهندية.
اختفى مقتدة الصدر ومساعديه يحلفون اليمين تلو اليمن بانه سيظهر! والظاهر ان المنتظر لن يظهر! واعوانه انفسهم بدأو بالأختفاء بل من لم يختفي او من لم تسعفه اشارات وتلفونات المعين بلا انتخاب نونو المالكي وجد نفسه في قبضة من جاء بهم بلا تهمة مسبقة حسب القانون العراقي بل بلا رحمة ايضا ولم يعرف مصيرهم ولاحتىاي خبر عنهم الى الأن. وعلى اثرها اصاب عمو جل جل اسهال كردي شديد اللهجة ادى الى تعريض ملابسه الداخلية مما حدا بمساعده ورئيس شمال العراق الى التحليق بعلو منخفض حول المنطقة لأستكشاف ارض امنة وتذكير دول الجوار بان الأكراد هم سُنة وليسوا شيعة بعد ان بانت تباشير سحب السجادة الكاشانية من تحت جميع الكاشانيين بلا استثناء ويالهوي لو شمل السحب بعض آيات الله وتحويلها الى آيات صغرى او تسليم اوراقها الى عشماوي كما فُعلَ بسيف العرب ومساعديه.
فادركت فوكوياما الغُبشة فسكت عن النياح





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,914,284
- نهاية حلم فوكوياما ام بدايته- الكابوس الثالث
- نهاية حلم فوكوياما ام بدايته - الكابوس الثاني
- نهاية حلم فوكوياما ام بدايته !
- اول ضحايا القرن الواحد والعشرين – المشهد الأخير
- اول ضحايا القرن الواحد والعشرين - المشهد ماقبل الاخير
- برلمان ام هرلمان ام بال......هيمان
- (السماحة ) في ( الأسلام)
- من هو مولاي
- عقدة شهريار
- صفحات ناصعة السواد
- تراتيل الفروض العشقية
- وعدتيني
- بني هذيان
- البحثُ عَنْ مجهولة
- 2 عامُ النسّيانْ
- مَنْ أنتِ ؟
- عام النسيان
- بغداد
- فيضان الروح
- رسالة


المزيد.....




- قضية خاشقجي.. ما لم يتطرق له أردوغان بخطابه؟
- الغارديان: لا يمكننا غض النظر عن القتل الوحشي لجمال خاشقجي
- دماغك عبارة عن مليارات الحواسيب الصغيرة التي تعمل معاً!
- -هل تحلم بأن تصبح مليارديرا-...سحب الجائزة الأكبر في تاريخ ا ...
- -الكاميرا الطائرة- تظهر في متاجر آبل
- ذهبوا إلى الجبهة: كيف تدافع تركيا عن مصالحها في سوريا
- دماغك عبارة عن مليارات الحواسيب الصغيرة التي تعمل معاً!
- ترامب: إن كان من متورط في مقتل خاشقجي فهو بن سلمان
- الإعصار-ويلا- يضرب سواحل المكسيك على المحيط الهادي
- الرئيس البوليفي: واشنطن باتت تشكل تهديدا للعالم


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رياض بدر - نهاية حلم فوكوياما ام بدايته - الكابوس الرابع