أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - هادي الحسيني - فيزياء الاتجاه المعاكس














المزيد.....

فيزياء الاتجاه المعاكس


هادي الحسيني
الحوار المتمدن-العدد: 1856 - 2007 / 3 / 16 - 14:25
المحور: الصحافة والاعلام
    


شاهدت يوم الثلاثاء الماضي كما شاهد الكثير من العرب في مشارق الارض ومغاربها برنامج الاتجاه المعاكس الذي يبث من على قناة الجزيرة ويقدمه الدكتور فيصل القاسم منذ سنوات طويلة ، وقد عرف هذا البرنامج بالتهريج المفرط ازاء القضايا العربية الراهنة وبخاصة موضوعة العراق وما آلت اليه الاحداث المرعبة داخل الساحة العراقية والتي كان ابطالها ثلة من الارهابيين التكفيريين والبعثيين وقوى ظلامية اخرى عاثت بالبلاد الدمار والموت بطريقة قريبة الى الخيال ..

وفي غالبية لقاءات برنامج الاتجاه المعاكس يستضيف الدكتور القاسم شخصيات غالبيتهم من المهرجين ومن الادعياء لا يفقهون بشيء في الموضوعات التي يطرحها مقدم البرنامج ، الامر الذي حول البرنامج منذ بداياته الاولى الى تهريج لا اكثر، وثمة استثناءات قليلة جدا تتبلور في استضافته الى بعض الشخصيات الفكرية المهمة في الوطن العربي او خارجه ، ..

وكانت حلقة الثلاثاء الاخيرة واحدة من هذه الحلقات القلائل التي احتدم بها نقاش فكري فلسفي علمي واضح وصريح متمثلا بشخصيتين فكريتين من مصر هما الدكتور المفكر الاسلامي عبد الوهاب الميسري والدكتور المفكر العلماني سيد القمني ، ودار موضوع الحلقة على مدى ساعة كاملة تقريبا حول العلمانية ودخولها الى المجتمعات العربية والاسلامية وما بين الاسلام ومبادئه وقيمه التي حرفت في الفترات الاخيرة وسيطرة الاسلامويين على الشارع العربي بطريقة او باخرى ، بينما قذفت الانتخابات غالبية القوى اليسارية والعلمانية الى خارج السرب !!!..

لقد حاول فيصل القاسم جاهداً ان يجّر الميسري والقمني ويدخلهما في الحلبة العراقية باعتبارها الساحة الاكثر سخونة وظل يترحم على صدام بطريقة غير مباشرة ويعتبره علماني ، لكن الملفت للنظر ان المفكران لم يعطوه كلمة واحدة عن العراق ولا غير العراق ، واستمروا بحوار هاديء علمي فلسفي نفتقر اليه في غالبية برامج القنوات الفضائية ، الامر الذي جعل من فيصل القاسم ان لا يفهم ما يقولون !!، وحاول عبثاً بجرهم الى العراق ولبنان ..

وقد اتضح جلياً من خلال هذه الحلقة ان برنامج الاتجاه المعاكس والذي يقدمه القاسم هو مدفوع الثمن مسبقاً ، خصوصاً في موضوعة العراق والذي يتعمد فيها القاسم ان يزج من العراقيين المتخلفين عقلياً لكي يشتموا الشعب العراقي الذي تحرر بقدرة امريكا والغرب من اسفل نظام عرفته البشرية منذ قرون طويلة وما الاحداث التي قتلت الشعب ما بعد سقوط النظام الا مدفوعة الثمن ايضاً كما هو برنامج الاتجاه المعاكس ومقدمه العروبي جدا !!!

يذكرني برنامج الاتجاه المعاكس في شتائمه ضد شعب الحضارات شعب الرافدين العظيمين بشخص مهمته شتم الاخرين وعلى مدى سنوات طويلة الامر الذي جعل منه ان يكون مسخاً لا يردعه غير نعال ابو تحسين ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رثاء الى شارع المتنبي
- المعلم
- فيزياء الطنطل
- العراق الى الهاوية
- هوفارد ريم / صوت النرويج الهامس
- مسكين يا وطني الجريح
- قلبي معكِ يا بغداد الحبيبة
- خليل الرفاعي وداعاً
- رجال الخردة
- من ينتصر لدماء الابرياء
- عقيل علي وشتاء النقود
- كمال سبتي والبلاد
- وهج الشعر
- فوبيا
- كمال سبتي ، فجعتنا برحيلك
- مصفحات / 5
- في يوم الشعر العالمي ،الشعر يقلق مضاجع الطغاة
- عواءات العراق
- تجاوز الموت / قراءة في مجموعة حياة ثالثة للشاعر محمد النصار
- تريث يا صائغ القباب الذهبية


المزيد.....




- هذه أطول رحلة طيران متواصلة.. هل تخمن أين تبدأ وأين تنتهي؟
- المحكمة الأمريكية العليا تمنع مقاضاة البنك العربي بتهمة تموي ...
- الجيش السوري يستعيد السيطرة على القلمون الشرقي بعد إجلاء الم ...
- وزارة الداخلية تعلن وجود أكثر من (2) مليون لاجئ بالسودان
- الداخلية: توقيف المتهمين بـ-تسريب- امتحان الكيمياء
- تأهب أمني في السودان .. بعد دعوات للتظاهر والعصيان المدني
- سبوتنيك: روسيا سترسل منظومات دفاع جوي جديدة إلى سوريا
- مؤتمر مانحي سوريا يجمع 4.4 مليار دولار لمساعدة البلاد
- الصحة الفلسطينية: وفاة الصحفي أحمد أبو حسين متأثرا بإصابته ب ...
- كارثة عالمية تغرق المدن الأمريكية الكبرى!


المزيد.....

- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- الإعلام والسياسة / حبيب مال الله ابراهيم
- عولمة الاعلام ... مفهومها وطبيعتها / حبيب مال الله ابراهيم
- الطريق الى الكتابة لماذا نكتب؟ ولمن ؟ وكيف ؟ / علي دنيف
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ... / بطرس نباتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - هادي الحسيني - فيزياء الاتجاه المعاكس