أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - مئزر من زبد














المزيد.....

مئزر من زبد


صدام فهد الاسدي
الحوار المتمدن-العدد: 1874 - 2007 / 4 / 3 - 11:23
المحور: الادب والفن
    



من الذي اكتشف مئزر العري
الذي ستر الجلاد ثلاثة عقود مريرة..؟
شعر الدكتور صدام فهد الاسدي


-1-

مئزر من الزبد يستر عري الخليفة
كانت الشمس غائبة
لم يبلغ الحزن بعد أدراجه,
وتمط السنون بثياب النهار؟
واستعارت رياح الشتاء خيمة من المطر,
هيهات هيهات يسمع لهذا الدجى من بزوغ؟
غير عربدة الأكـؤس الناخرة؟
غير زهو يجول بتلك الكهوف؟
إنها غابة الجهل حقا؟
ثم حزن تسلق تلك الليالي الصعاب
نهض الخوف قائما ذات يوم
يحرر تلك الشفاه؟؟
فز(شعبان) من صهوة الانتظار
وبنى أملا في الطريق الطويل
هم فتية آمنوا –
أين تلك المحطات؟ أين الرجال؟
ثم صحو
ثم خوف
ثم نهب وسلب
يمر فوق السحاب الثقيل؟

-2-

سأنفس عن جسدي القالب هذا الصمت؟
اصعد للأعلى
ارسم من مخزون الكلمات رؤى
أتغلغل في وعي القارئ
من يعقل هذا أن الجلاد يروح؟
من – يعقل- مازال الحلم يراود تلك الروح؟
هل تفهم معنى النص المكتوب؟
هل اذبح صمت الناس وتصفيق الطفل المذبوح؟
يتشظى الكون غصونا تذبح أحلام الناس
-آه من تلك الناس؟
في يدها تصنع مقصلة الجلاد؟
في يدها تبني قصرا للجلاد؟
في يدها تقطع آذان الشبان الأولاد؟
في يدها تركت موقد هذا البيت رماد
رماد
رماد

- 3-

هذا حال الدنيا؟
هذا حال الكرسي؟
بل حال المخدوعين
-(غري يا دنيا غيري)
ما لعبت في الفقار بقايا الطين؟
آه من زمن التسعين؟
إن الإنسان صغير جدا لا يبلغ صبر الطين؟
الطين يصير جديدا
أما الإنسان يسير إلى التقنين
- صغير لا يقدر أن يفهم سر الأحزان -
بل لا يعرف في قاموس الكلمات معاني الإنسان
-كل المنسيين عتاة قالوا في ذاكرة التأريخ؟
هذا في مزبلة النسيان؟
هذا في قافلة الحرمان؟
أتريد الكون يسير بعدل
لا
لا
لا تطلب لعب الشيطان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,009,164,812
- للجرح ألف فم
- هكذا نحترق فراشات على نار الوطن
- قبل القطاف
- ابراج الثلج
- العيون الزرق
- احلام الرجم بالغيب
- محاجر الغسق
- عندما يغترب الشعراء في اوطانهم
- صرخة في عنق الزجاجة
- كيف يخيط الشعراء المواجع شعرا؟؟
- عبد الامير الحصيري الشاعر الراحل بدون وصية
- خرابيش عرار
- ريثما يقتنص الغبار الضوء
- عندما يكره الشعراء البكاء
- هكذا يتمرد الشعراء
- الشوك المدمى
- ---الشاعر محمود البريكان بين العبقرية والصمت-
- عندما ترحل صواري الريح
- الحلم في غابر الازمنة
- وشاح الثلج على كتف الوطن


المزيد.....




- وزارة الثقافة والحضور المرتبك / حسين ياسين
- واشنطن بوست تكشف عن تسجيل سيدفع البيت الأبيض لرفض الرواية ال ...
- تناقض الاعتراف السعودي.. الرواية التركية لمقتل خاشقجي
- احذر.. مشاهدة هذا الفيلم قد تفقدك الوعي أو تجعلك تتقيأ
- -Ghost the Musical- Zorlu PSM-de sahnelendi
- القصبي يعترف: الأزمة هزتنا.. والمغردون: جبان وغبي
- الرواية السعودية لمقتل خاشقجي.. قصة لا يصدقها إلا ترامب
- ميركل: لا نقبل الرواية السعودية لمقتل خاشقجي
- ميركل لا تقبل الرواية السعودية حول مقتل خاشقجي
- العدالة والتنمية يضع أطروحاته السياسية وتحالفات تحت المجهر


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - مئزر من زبد