أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وداد فاخر - محور المالكي – أكرم الحكيم فيما يسمى بالمصالحة الوطنية














المزيد.....

محور المالكي – أكرم الحكيم فيما يسمى بالمصالحة الوطنية


وداد فاخر
الحوار المتمدن-العدد: 1847 - 2007 / 3 / 7 - 11:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أما أن نكون نحن من نرفض طروحات ونظريات محور المالكي – أكرم الحكيم فيما يسمى بـ ( المصالحة الوطنية ) غير أسوياء ، او إن هناك خللا في العملية( الديمقراطية )الجارية في العراق الآن !!!!! .
فما نعرفه عن تاريخ الشعوب إنها وقفت بحزم ضد كل الطروحات الفاشية والعنصرية ، وحاكمت وعاقبت المجرمين من ازلام أي نظام فاشي أو عنصري ، وهاكم مثلا على المدى القريب جدا وهم العنصريين الصرب الذين لا زالوا ملاحقين لحد الآن من قبل المجتمع الدولي بعد أن تم محاكمة زعيمهم المقبور ميلوسوفيتش ، والقي القبض على اكثر زعمائهم العسكريين .
وفي الحالة العراقية فإن السبب معروف تماما وهو إن جمهورية البوسنة تقع وسط أوربا ، لذلك لقيت مسالة العنصريين الصرب اهتماما كبيرا من لدن الأوربيين بالدرجة الأولى وأمريكا ثانيا ، لأن أوربا لا تريد أن يستفحل الإرهاب في وسطها وبالتالي ينتشر لدولها بينما العراق وكأي دولة من دول العالم الثالث لا حاجة للأوربيين بأمنه أو الاهتمام به ما دامت ناقلات النفط تسير محملة بالنفط لآخر نقطة في العالم .
لكن ما يثير الغرابة إن مناضلا سابقا كرئيس الوزراء العراقي السيد المالكي ، وشخصية وطنيه أخرى كان يصول ويجول ضد الفاشست البعثيين الدكتور أكرم الحكيم وزير ( المصالحة الوطنية ) ، وصاحب( كتاب الانتفاضة ) ، كيف لهما أن ينظرا وبطريقة غريبة للمصالحة مع من يقتلون أبناء شعبنا ليل نهار وبدعم أمريكي واضح للقتلة من خلال شل يد القوات العراقية في الاقتصاص من القتلة بحجة إشاعة دولة القانون التي يريدونها في العراق فقط بينما إذا تم القبض على أمريكي قام باقتراف ثلاث جرائم شخصية فان الدنيا تقوم ولا تقعد متحدثة عن الجزار الذي قتل ثلاثة أشخاص ويتم إعدامه علنا وعلى شاشات التلفزة بالكرسي الكهربائي أو بغرفة الغاز أو بواسطة التيار الكهربائي . كل ذلك يجري في أمريكا ( أم الدنيا ) بينما يمارس رجالها الملثمين شتى أنواع الجرائم داخل العراق الجديد من كلابها الذين ربتهم داخل تنظيمها الإرهابي الذي رعته ونمته وسلحته ضد الاتحاد السوفياتي السابق من ازلام القاعدة ، متضامنين مع حزب العفالقة ( عفوا أخاف يزعل السيد المالكي اقصد الصداميين ) من الأوباش الذين نزلوا من القطار الأمريكي لأرض العراق العام 1963 وفي 8 شباط بالذات الذي لم يتذكره عند مروره في الشهر الماضي حتى ولو بكلمة لا السيد المالكي ولا وزير مصالحته الوطنية .
أليس أمركما عجيب جدا سيدي المالكي أنت ووزير مصالحتك ( الوطنية ) ؟؟!!

آخر المطاف : قيل قديما :
ومن يصنع المعروف في غير أهله .... يكن حمده ذما عليه ويندم
" زهير ابن أبي سلمى "

*شروكي من بقايا القرامطة وحفدة ثورة الزنج
www.alsaymar.de.ki





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,570,199
- َمنْ َيكذب’ على َمنْ يا حكام جزيرة البحرين ؟؟!!
- دراسات / شيعة العراق والتشيع والصفويين
- من الشروكي حامل مكعب الشين الشهير للجاهل بالسنة والقرآن الدع ...
- غياب سطوة وهيبة الدولة السبب المباشر للمجازر الدموية كمجزرة ...
- صدام الأسطورة التي خلقها الأمريكان ثم سحقوها بأقدامهم
- جيوش المهدي بين تيارات عدة وهي تقابل جيوش الإرهاب البعثو- أم ...
- صفحات من التاريخ البعيد تتحكم بمصير ملايين العراقيين وتبعث ا ...
- مرض الديمقراطية العراقي وحرية قمع الآخر
- القوى والأحزاب الوطنية العراقية في النمسا تناشد العالم الوقو ...
- اربعاء دام ٍ آخر ينفذه القتلة من دعاة الارهاب التكفيريين
- موقع البيت العراقي والخبر الفاجعة بالذكرى السنوية للمجرم عبد ...
- ما حصل لثورة 14 تموز 1958 من تآمر وحصار يحدث الآن وبنفس الأش ...
- ترحيل قسري في مناطق معينة من العراق بغية زرع بؤر ارهابية ثاب ...
- الحادث الإرهابي الأخير في الكويت هل يعيد للكويتيين الوعي الم ...
- الحرام والحلال حسب الفتوى الإسلامية بين دعوتي الإفطار النمسا ...
- تصريحات جورج بوش الأخيرة دعم واضح للبلطجة والإرهاب
- ها هو منطق القتلة ، وليكن جوابنا العين بالعين
- نداء لكل المحبين للديمقراطية ونبذ العنف أعوان مقتدى الصدر في ...
- سر تصاعد العنف بسبب قرب موعد تسليم السلطة للعراقيين ؟؟!
- ماذا سيجري في الإمارات العربية المتحدة .. هل هناك طبخة جديدة ...


المزيد.....




- شرطي أمريكي لطفلين: كان من الممكن أن أقتلكما
- تفجير يودي بحياة 10 أشخاص في القرم.. والكرملين: قد يكون -عمل ...
-  مديرة كلية بوليتيكنك تروي فظاعة الجريمة التي تعرضت لها كليت ...
- السماح لعشرات الإيرانيات بمشاهدة مباراة كرة قدم في أحد ملاعب ...
- المحكمة العليا في إسرائيل تنظر في طعن للحظر قدمته طالبة أمري ...
- حفيد عبد الحليم حافظ يساهم في مبادرة "عاش هنا" لإل ...
- بيان رسمي على صحيفة سبق: إعفاء القنصل السعودي من مهامه ووضعه ...
- السماح لعشرات الإيرانيات بمشاهدة مباراة كرة قدم في أحد ملاعب ...
- المحكمة العليا في إسرائيل تنظر في طعن للحظر قدمته طالبة أمري ...
- حفيد عبد الحليم حافظ يساهم في مبادرة "عاش هنا" لإل ...


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما
- مدخل في الاقتصاد السياسي للعراق الدولة الريعية من المركزية ا ... / مظهر محمد صالح
- الحكم الصالح وإدارة الدولة / جاسم محمد دايش
- صلوات سياسية ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الإخفاقات الذريعة ونصوص متنوعة الكتاب / أفنان القاسم
- الضعف الاستراتيجي لقطاع السياحة في مصر / مجدى عبد الهادى
- الفيدرالية في اليمن.. ماضياً وحاضراً (ورقة بحثية) (الحلقة ال ... / عيبان محمد السامعي
- Dialog oder Crash der Kulturen in Deutschland? / كاظم حبيب
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية 6-12 قوانين الديالكتيك.. / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وداد فاخر - محور المالكي – أكرم الحكيم فيما يسمى بالمصالحة الوطنية