أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - ارا خاجادور - تضامنوا مع الكاتب الصحفي والأديب علي السوداني














المزيد.....

تضامنوا مع الكاتب الصحفي والأديب علي السوداني


ارا خاجادور

الحوار المتمدن-العدد: 1846 - 2007 / 3 / 6 - 11:46
المحور: حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير
    


تحاول الحكومة العميلة صنيعة الاحتلال الغاشم لبلادنا، أثارت المتاعب لكل الذين فلتوا من قبضتها المأجورة، ولكل الذين نجوا بحياتهم من ظروف البؤس والشقاء والقتل المجاني، وهي تثير وتستعدي عليهم دول الجوار من خلال خلق الاشكاليات القانونية لهم، عبر تبديل تسلسل جوازات السفر، أو أصدار أعداد قليلة منها في السفارات العراقية، خاصة في الأردن وسورية، اللتين تستضيفان مشكورتين مئات آلاف اللاجئين العراقيين. هذا الى جانب استمرار حكومة الاحتلال في فبركة الوشايات الرخيصة ضدهم.

في هذه الأجواء، قررت الحكومة الأردنية تسفير الكاتب والأديب العراقي علي السوداني إلى وطنه، الذي حمله في قلبه، وقلمه، وضميره، وهذا يعني تسليمه للمليشيات الحاكمة في بغداد، ليكون ضمن الجثث المجهولة الهوية، التي تغرق بغداد والمدن الأخرى، أن شفاه وسكاكين الوحوش البشرية تتلمض للانتقام من علي السوداني بسبب معارضته للاحتلال، وكشفه خيانات وعورات كل خدم الاحتلال العملاء.

لا يسعنا في هذه المناسبة الا أن نقدم شكرنا وتقديرنا لكل الدول التي استضافت مواطنيين عراقيين، وفي المقدمة منها الأردن وسورية، وفي الوقت نفسه ندعوا الدولتين ودول العالم أجمع الى تقديم الحماية والدعم والمساعدة الانسانية لكل الضحايا العراقيين اللاجئين اليها.

لقد اختار على السوداني المنفى في ظروف صعبة للغاية، واختار عمان لقربها من الوطن، انها حالة نفسية يفهمها ويقدرها كل من ذاق طعم المنفى الاجباري، كما ان المنفي يفرض احيانا ردات فعل لا يريدها المنفي، ولكنها تفرض نفسها عليه.

أدعو الأدباء وكل متذوقي الجمال والحرية الى التضامن مع علي السوداني، لدر خطر الموت عنه، على أيدي المتعطشين لدماء العراقيين الأبرياء اذا وصل اليهم في بغداد.
وفي مقدمة هؤلاء الأبرياء يقف من يقول: لا للظلم، كل أنواع الظلم، وعلي السوداني واحد منهم.

قولوا معه، ومن أجله: لا للتسفير، لا لتسفير علي.

وأخيرا، فان حكمة الحكومة الأردنية، لا تسمح بالاقدام على اجراء من نوع تسفير على السوداني، لأنها لم تفعل ذلك سابقا، وفي كل الأحوال، فان تضامنكم ورفع صوتكم للتضامن معه، يساعد في اتخاذ القرار السليم، وهو اطلاق سراح على السوداني، والغاء قرار تسفيره.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,765,300
- نحب التحدي العادل والشريف وليس لدينا ما نخفيه
- انتبهوا! ان الهدف تفاقم الاقتتال الداخلي
- ذبح الفلسطينيين في العراق: من الجريمة الى العار
- هل يمكن تحقيق حوار متمدن في مرحلة همجية؟
- ليس باسمنا وبعض الهموم الوطنية
- الحركة الاضرابية تثير هلع المحتل وعملائه
- نهج المقاومة الوطنية ومورفين المصالحة الوهمية
- حديث مع عمال معمل اسمنت طاسلوجة
- لبنان: المقاومة المسلحة تشير الى الطريق
- حركة التضامن مع الشعب العراقي
- أسئلة حول الوحدة العمالية النقابية في ظل الاحتلال
- بعض من عبر الأول من ايار
- لا للحرب الأهلية... انها حرب التحرير
- النقابات العمالية رافعة قوية في معركة التحرير
- قراءة في صفحة من سفر كفاحنا المسلح
- نراجع الماضي بثقة من اجل المستقبل
- مزامير الانتخابات الامريكية في العراق
- هل النقابات العراقية الاساسية تدعم الاحتلال ؟
- من عوامل الجزر في التنظيم الثوري
- لماذا الان يجري الاحتكام للشعب؟


المزيد.....




- الأجواء الرمضانية في اليمن.. بعدسة مصور أسترالي استكشفها في ...
- إدارة ترامب تعمل على -ردع- إيران ولا تريد -خوض حرب- معها
- السعودية تنظر في سن قانون جديد يجرم العنصرية والكراهية ويمنع ...
- ابتكار لصقة لتبريد وتدفئة الجسم
- عودة أول طائرة إنزال للجنود الأمريكيين في الحرب العالمية الث ...
- السراج ليورونيوز: العالم يدعم الشرعية والحل العسكري غير ممكن ...
- عودة أول طائرة إنزال للجنود الأمريكيين في الحرب العالمية الث ...
- السراج ليورونيوز: العالم يدعم الشرعية والحل العسكري غير ممكن ...
- -تهور وتصرفات خرقاء-... السعودية تعلق على الأفعال الإيرانية ...
- الإمارات تبدأ توزيع المكملات الغذائية في اليمن


المزيد.....

- حملة دولية للنشر والتعميم :أوقفوا التسوية الجزئية لقضية الاي ... / أحمد سليمان
- ائتلاف السلم والحرية : يستعد لمحاججة النظام الليبي عبر وثيقة ... / أحمد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حملات سياسية , حملات للدفاع عن حقوق الانسان والحرية لمعتقلي الرأي والضمير - ارا خاجادور - تضامنوا مع الكاتب الصحفي والأديب علي السوداني