أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحوار المتمدن - الكتاب الشهري 2007 شباط : مستلزمات بناء مجتمع مدني علماني ديمقراطي في العراق - عادل الامين - رسالة الى مواطن عراقي














المزيد.....

رسالة الى مواطن عراقي


عادل الامين
الحوار المتمدن-العدد: 1846 - 2007 / 3 / 6 - 12:15
المحور: الحوار المتمدن - الكتاب الشهري 2007 شباط : مستلزمات بناء مجتمع مدني علماني ديمقراطي في العراق
    


اخي المواطن العراقي....ان من لا يتعظ من اخطاء الماضى ولا يستفيد من تجارب الامم يصنع جحيمه بنفسه كما قلنا ان الاستفادة من تجارب الامم والمقاربات بين هذا وذاك هى المعيار العلمى للخروج من النفق المظلم..

من تجارب الامم نستفيد ونبدا لكم باليابان.. ..ظلت النزعة القومية الشوفينية منذ اسرة ميجى فى عسكرة المجتمع اليابانى وجعله دولة عدوانية استعمرت وازلت كثير من الدول التى حولها فى حروب من اجل الامبراطور سليل الشمس..القى الملايين من اليابانيين انفسهم فى معارك فى الصين وكوريا صاحبتها مجازر واعمال فظيعة..ثم ماذا بعد؟..امتدت يد اليابان الطويلة الي امريكا فى بيرل هاربر دون تقدير لقوة الخصم الجديد..لتدخل فى حرب مع امريكا انتهت بسحق اليابان بقنبلتين ذزيتين..واستسلمت اليابان ولم تجدى معها عمليات الكاميكاز اليائسة..ايقظت الهزيمة القاسية اليابان من غيبوبتها القومية الشوفينية..واستمع اليابانيون لاول مرة الى صوت امبراطرورهم الاسطورى(هيرو هيتو) وهو يقرا بيان استسلام اليابان من قاعدة امريكية...بها اكثر من 50 الف جندى امريكى بقيادة ماك ارثر..جاءت امريكا واحتلت اليابان وجاءت معها بالثقافة الليبرالية الي المجتمع الاقطاعى الالوغراشىالمغلق ومتخلف فى اليابان ..ونهضت اليابان الجديدة صناعيا..فوجىء الجنود الامريكيين باليبانيين يقدمون لهم الزهور..اذا لم يعد هناك الساموراى والامبراطور الذي يخيفهم كما ان جنود الاحتلال لن يذبحوهم..واضحت ايام اسرة ميجي وتراث اليابان البالى جزء من ثقافة تقدم فقط على مسرح الكابوكى لتسلية الجمهور والسياح الاجانب.وتحرر الانسان اليابانى(ليس من من!!..بل من ماذا؟!) من ثقافة القطيع والموت الرخيص من اجل الامبراطور..اما مهندس الكاميكاز...فقد طال به العمر ليعرب عن ندمه واسفه العميق لالاف الانتحاريين الشباب اللذين ضحو بارواحهم من اجل وهم وجنون عظمة غير مجدى(من فضائية العربية)...قدم الامريكيون لليابان الثقافة اللبرالية الى تمجد الفرد ولم يمسخوا المجتمع اليابانى الذى ظل محافظ على سماته مع تقدم صناعي واقتصادى كبير وفقا للمنهج الامريكى العلمى
واليوم التاريخ يعيد نفسه فى العراق..مع التشابه العميق فى تاريخ وسمات البلدين
على العراقيين اليوم ان يدركوا حقيقة هذه الفوارق وعليهم ان لا يهتموا بصيحات عرب المقاومة الذين استحلوا اختلاق معارك شرف موهومة واعتادوا ترقيع نفسياتهم المريضة وذواتهم العاجزة بادعاء بطولة ومعارك ومواجهات يقوم بها الاخرون
ان المتباكين من المثقفين الايدولجيين العرب على العروبة فى ارض العراق ليسو الا عجزة ومشوهين يريدون من الشعب العراقى ان يقاتل ويقدم التضحيات نيابة عنهم ..فقط يفتحون اشداقهم باسم العروبة والاسلام فيما يعيشون رفاهية ونعيم دون ادنى استعداد لاثبات ذلك بشكل مادى ايجابى انهم يشبهون نادبات الاجرة فى الافلام المصرية ينحن بمرارة ويخبطن صدورهن وبعنف من اجل اضافة اجواء فجائعية يراها اهل الاموات ضرورة لتاكيد حبهم مواتاهم..ويتجلون بكثافة في فضائية الجزيرة التي تشكل نموذج معاصر ومبهرج لاذاعة صوت العرب القديمة ...التي لا توقظ فكرة ولا تهذب شعور...
**********
ليترك العراقيين اوهام القوة والشوفينية القومية ويسعو الى الاستقرار واستتباب الامن وينظرو الى الامام فقط ويتجهو لبناء نفسهم سياسيا وفكريا وثقافيا واقتصاديا عبر مشاريع عراقية حقيقية وليست عابرة للحدود، ان يصنعو مشروعهم الحضاري النابع من قيم المجتمع العراقي وليس الايدولجيات الوافدة من خارج الحدود مشاريع بطول العراق من زاخو الي ام قصر وليس بعرضه ...عليهم ان يستفيدو من تجربة اليابان ويتركو التاريخ المزور خلف ظهرهم ويمتطو الموجة الليبرالية الجديدة التى جاءت مع الامريكان ويحسون بها كل يوم لولا نعيق الفضائيات العربية الذى ينغص لهم حريتهم الجديدة..انه تحقيق فردية الانسان ويتعلمو من اليابان ما تعلمته من امريكا وعلى باقى العرب ان يحسنو قراءة ما يجرى فى العراق..لان التاريخ لا يرحم..هل نطمح نحن لرؤية يابان جديدة فى الشرق الوسط...ام هوسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء..ونختم بان الاحتلال الامريكى خرج من اليابان فى 1952..واليوم اليابان هى التى تحتل امريكا ويشترون كل شى حتى ولاية كالفورنيا... وانتم امام خيارين الدولة العصرية المدنية الفدرالية الديموقراطية التي تنتظركم في المستقبل ام اعادة النظام العربي القديم المازوم فكريا وسياسيا وثقافياويصنع الموت الرخيص في العراق
التوقيع:مواطن حر





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- السيرة الذاتية ل(شجرة الموسكيت)ا
- دارفور...اطفال الزمن الآسن
- سيرة مدينة (8):عم سعد
- سيرة مدينة(7)ا:كلب وحمار وقرد
- سيرة مدينة(6)أ: خيول باكنجهام
- الامام الاخضر
- الكتاب الشهري:الفجر الكاذب
- الكتاب الشهري:الاصولية المزعومة والعلمانية المفترى عليها
- سيرة مدينة(5)ا:عطبره...عاصمة الحديد والنار
- الدولة الدينية والدولة المدنية
- كتاب الشهر:ابوالعلاء المعري وثقافة المجتمع المدني
- قضية الاستاذ الشهيد محمود محمد طه:بين محكمتين
- سيرة مدينة(4)ا: اولاد المرحومة-السكة حديد-ا
- الديموقراطية والتنمية في السودان
- سيرة مدينة(2)ا:صديق من الخرطوم
- المدينة الفاجرة
- فصل من رواية:عودة الابن الضال
- سيرة مدينة :تيس عبدالمعروف(1)ا
- الاعجم
- مشروع الوادي الأخضر (وادي المقدم)مشاريع التكامل الاقتصادي


المزيد.....




- اعتقال قاتل الدبلوماسية البريطانية في لبنان.. والدوافع ليست ...
- مذكرة اعتقال لعضو بمجلس نينوى بتهمة ارهاب
- مشروع قانون إسرائيلي لإنزال عقوبة الإعدام بحق -الإرهابيين-
- على إيران إطلاق سراح ناشط مريض
- الفلسطينيون يتجهون للأمم المتحدة لرفض قرار ترامب بشأن القدس ...
- الكويت: إدانات جماعية على خلفية مظاهرات 2011
- مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: الهجمات على الروهينغا -مدر ...
- الداخلية الألمانية تؤكد نجاح برنامج المدفوعات الإضافية للاجئ ...
- بالفيديو.. اقتحام سجن تابع للحوثيين في بيحان وإطلاق سراح الم ...
- التلفزيون الإيراني يبث -اعترافات- لباحث يواجه الإعدام بتهمة ...


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الحوار المتمدن - الكتاب الشهري 2007 شباط : مستلزمات بناء مجتمع مدني علماني ديمقراطي في العراق - عادل الامين - رسالة الى مواطن عراقي