أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - هكذا نحترق فراشات على نار الوطن














المزيد.....

هكذا نحترق فراشات على نار الوطن


صدام فهد الاسدي
الحوار المتمدن-العدد: 1847 - 2007 / 3 / 7 - 11:36
المحور: الادب والفن
    



مهداة الى الشاعر المهندس مجيد الناشيء مع الحب والتقدير

1
- هذا قميص الصبر فاعبر يامجيد
اترى ستخلع نعل موسى فوق عاصفة الحريق
ام سوف تبني نفخ داوود على ذاك الحديد؟؟
العن هنا الزمن الخرافي
الذي لافرق يدرك بين فارس كربلاء وبين قاتله يزيد!!!!
2-
اسرجت خيل الروح اين الناصرية رفرفت
وسألت عن عزران عن مقهاه في السوق الجديد
وسألت عن غراف عن ابلام ذاك النهر في (كرمة سعيد)
ارتاح كم ارتاح لما الناصرية فجرت ضد الطغاة ملاحم الشجر العنيد
قالوا الخباثة ؟؟آه من اهل الخباثة غيركم
حاشا لاهل الناصرية كيف تركع للعبيد
ادريك تحمل راية الصبر البعيد!!!
ادريك تفتل بالنزيف وتلعن الزمن القعيد
ادريك تزرعها الحروف وحبر شعرك بالوريد
3-

قل هكذا قدر العراق وسوف نطردها الغزاة
قل هكذا جرح العراق وليس يركع للطغاة
نحن هنا نهوى الحياة عزيزةوعزاؤنا نمشي على نفط غزير
وهكذا نبقى حفاة
قد دمر الوطن الطغاة
ذبحوا الحقيقة والصداقة والصلاة
ذبحوا الحروف واثكلوا حتى الرفاة
الشعر هذا اليوم قد تلقاه في دنيا الهواة
من يحفظ الهوسات اصبح شاعرا وسوف ينشر باللغات
اصبر معي فالشمس تبقى مضيئة مهما تفز الشائعات
واعلم اخي –نحن طوينا العمر لم يبقوا لنا شيئا –
ترى هل يمنعون اللافتات؟؟؟؟.
هذا عزاء الشعرفاقرأ الفاتحات؟؟؟؟
____________________________________





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,729,773
- قبل القطاف
- ابراج الثلج
- العيون الزرق
- احلام الرجم بالغيب
- محاجر الغسق
- عندما يغترب الشعراء في اوطانهم
- صرخة في عنق الزجاجة
- كيف يخيط الشعراء المواجع شعرا؟؟
- عبد الامير الحصيري الشاعر الراحل بدون وصية
- خرابيش عرار
- ريثما يقتنص الغبار الضوء
- عندما يكره الشعراء البكاء
- هكذا يتمرد الشعراء
- الشوك المدمى
- ---الشاعر محمود البريكان بين العبقرية والصمت-
- عندما ترحل صواري الريح
- الحلم في غابر الازمنة
- وشاح الثلج على كتف الوطن
- حينما يشق النهر قلب الصخر
- الشاعر ثامر سعيد و العبور الى زاوية الأقنعة


المزيد.....




- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...
- الصور الأولى من خطوبة الممثلة الهندية بريانكا شوبرا


المزيد.....

- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - هكذا نحترق فراشات على نار الوطن