أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - قبل القطاف














المزيد.....

قبل القطاف


صدام فهد الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 1845 - 2007 / 3 / 5 - 11:44
المحور: الادب والفن
    



لقد شيعنا اللغة العربية في الزمن الغابر؟
فماذا نفعل وقد احتل الوطن؟
وماذا نفعل عندما يكتب
المختص بها الجاحظ(الجاحض)؟
ذبحـت بعرسـها تلـك القـوافـي
ويتـمت الصــدى قبـل القطافِ
وجمّعـت الدمـوع على ذراعــي
تئـن بحـمل أعــوام عجــاف
بلـى فالنعــش أحـملـه ثقيـلا
وليـس النعـش عـن أهلي بخاف
كأنـي قـد أتيـت لحـفر قــبر
كأنـي ما أتيــت إلـى الزفـاف
فهـل تسـقيـن يا ضـاد ذبولي؟
كفـى يغـنيـك من صخر جفافي
كفـى صـبراً أعــدك من بقايا
إذا سـقط المتـاع على الضـفاف
كأنـي قـد مسخت هنـا البيـاتي
كأنـي قـد محـوت هنا الرصافي
فاغسـل بالشـقاء رمــاد عيني
واشـرب لوعـتي رغم المرافـي
تخـدر مـن فمـي شـلال صبر
وأشـعر بالنزيـف من الشـغاف
نضـت منـي البـزاة بغـير جنح
تسـير القهقـرى نحـو اختطافي
بقـايـا لهجــة عصفت بداري
فشـاقتـني الريـاح من العصاف
أحـاول خرقـها شـبرا فشـبرا
فتعتصـر السـموم هـنا رعافي
وقـد تعـوي الذئـاب بكل لحـن
وجـذوة صـوتها شـق اختلافي
وكـم هـوت العروش وكم تهاوت؟
ولوح الحـرف في عينـيك غافِ
وتلتـهب العقـول على ســراب
كمن عصر الهـراء من السـلاف
أحـسّ بصـحوتي تأتي و تمضي
تكابـر في زمــان غيـر وافِ
أقول لأحرفــي الصـرعى هباء
أحيـر بخيبـتي و لظى هتــافي
فقالـت للعـراق نـذرت عمـري
كمن في البيـت هـبّ إلى الطواف
وحزنـي أن مـن يختــص فيها
فقد جهل الأصـول من الخـوافي
فـما فهـم البلاغـة والمعانــي
وما فهـم الدلالـة في القوافــي
فيذبـح بالكـلام كمـا اشــتهاه
كقصـاب تمـرّس بالخـــراف
وأسـتاذا يصـير و تلك أقســى
نقـول لصـاحبي هـذا العوافـي
على تـلك الكـلاب نشــدّ سرجا
إذا ما الخـيل تتـعب في الفيـافي
فعـذراً حيـث ما يتـمت عرسـي
وطلـقت العـروس من الزفــاف





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,216,345,793
- ابراج الثلج
- العيون الزرق
- احلام الرجم بالغيب
- محاجر الغسق
- عندما يغترب الشعراء في اوطانهم
- صرخة في عنق الزجاجة
- كيف يخيط الشعراء المواجع شعرا؟؟
- عبد الامير الحصيري الشاعر الراحل بدون وصية
- خرابيش عرار
- ريثما يقتنص الغبار الضوء
- عندما يكره الشعراء البكاء
- هكذا يتمرد الشعراء
- الشوك المدمى
- ---الشاعر محمود البريكان بين العبقرية والصمت-
- عندما ترحل صواري الريح
- الحلم في غابر الازمنة
- وشاح الثلج على كتف الوطن
- حينما يشق النهر قلب الصخر
- الشاعر ثامر سعيد و العبور الى زاوية الأقنعة
- تداعيات سنابك المطر في شعر الدكتور عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....




- تندوف.. غضب شعبي أمام مؤسسات البوليساريو للكشف عن مصير الخلي ...
- تنبأ بموته.. رحيل الفنان السوري فرحان خليل
- -الشيطان يعظ-.. فضيحة خالد يوسف بمزاد التعديلات الدستورية
- فرصة للمصورين الصحفيين.. مسابقة -أندريه ستينين- الدولية تقبل ...
- العثماني: «نتائج محاربة الفساد تسر لكنها لا تغر»
- صورة من عائلة -كارداشيان- تنال مليون إعجاب في ساعة (صورة)
- مظاهرات فى المغرب ضد حفل فنان داعم لإسرائيل
- فنانون عراقيون يحضرون افتتاح قناة -MBC عراق- في السعودية
- الموت يغيب فنانا خليجيا
- المسرح ملاذ الهاربين من تأميم الفن بمصر


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صدام فهد الاسدي - قبل القطاف