أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - نايف حواتمة - نايف حواتمة يخاطب المهرجان الجماهيري الحاشد في غزة















المزيد.....

نايف حواتمة يخاطب المهرجان الجماهيري الحاشد في غزة


نايف حواتمة
الحوار المتمدن-العدد: 1843 - 2007 / 3 / 3 - 10:18
المحور: القضية الفلسطينية
    


في العيد 38 لانطلاقة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
وبمناسبة انتهاء أعمال المؤتمر الوطني الرابع لإقليم قطاع غزة تحضيراً للمؤتمر الوطني العام الخامس للجبهة الديمقراطية

الأخوات والأخوة المناضلون
شعبنا في قطاع غزة الشجاع، القدس والضفة المقاومة، 48 صراع تقرير المصير
رفاق السلاح
الأخوة الأعزاء ممثلو الدول العربية، قادة الفصائل والشخصيات الوطنية، الثقافية والاكاديمية، اعضاء المجلس التشريعي
الأخ زكريا الأغا ممثل الأخ الرئيس أبو مازن، الأخ أحمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي رئيس المجلس بالوكالة
ـ I ـ
من فلسطين وإلى فلسطين يتحد الشعب مع الشعب بالعيد المجيد، عيد الثورة والفجر الأكيد، أحييكم، أشد على أياديكم.
38 عاماً ثلاثة أجيال في الثورة والانتفاضة والمقاومة، ثورتنا تعملقت على أرض وسماء فلسطين، نواصل معاً المسير نحو شمس تقرير المصير، الدولة المستقلة، حق عودة اللاجئين بالحق التاريخي والقرار الأممي 194.
لنتقدم بسلاح وثيقة الأسرى ـ وثيقة الوفاق الوطني إلى العام الجديد إلى أمام.
الآن الآن الفرصة الذهبية لإعادة إعمار وبناء الوحدة الوطنية، الآن الفرصة يجب أن لا تضيع.
ضاعت على الوطن والشعب فرص كثيرة لن تعود، بتراكم أخطاء القيادات الفلسطينية، صراعات المحاور الإقليمية العربية والشرق أوسطية، وعلى المتراس الآخر المشاريع الصهيونية والاستعمارية.
ضاعت فرص 48 (الدولة في القدس والضفة والقطاع)، 58 وحدة مصر وسوريا (الطريق إلى فلسطين)، حرب تشرين/ أكتوبر 74 (تصفية آثار عدوان 67 وبناء دولة فلسطين عاصمتها القدس)، 91 (الشرعية الدولية لا نفق الحكم الذاتي ـ اتفاق أوسلو)، 98 (إعلان سيادة دولة فلسطين فقد انتهى أوسلو إلى الجدار وانتهت مدته القانونية)، 2001 الانتفاضة في الذروة نحو حلول سياسية شاملة في هذه المرحلة.
الآن بيدكم، بيد الشعب ثمار الانتفاضة والمقاومة يجب أن لا تضيع:
ـ قرارات إعلان القاهرة
ـ وثيقة الوفاق الوطني، هذا طريق الخلاص، طريق إعادة إعمار وبناء الوحدة الوطنية.
الأخوات والأخوة المناضلون
 اتفاق اخوتنا فتح ـ حماس في مكة المكرمّة، اتفاق المحاصصة الثنائية الاحتكارية، خطوة إلى الأمام ... خطوتان إلى الوراء.
إلى أمام: وقف الاقتتال وهاوية الحرب الأهلية، دماء غزيرة سالت بين فتح وحماس، حرق جامعات، معاهد عليا، مقرات نقابات، هدم بيوت، قتل، اغتيالات وتصفيات، عقلية الغزو والثأر…
إلى الوراء: اولاً- الهبوط سياسياً عن وثيقة الوفاق الوطني تحت سقف "كتاب التكليف" و "الرد على كتاب التكليف.
وثانياً: تراجع عن تطبيق وثيقة الوفاق الوطني:
ـ حكومة وحدة وطنية شاملة، تبنى على الإئتلاف العريض للفصائل والقوى والشخصيات ومؤسسات المجتمع المدني، لا على "المحاصصة الثنائية الاحتكارية".
ـ انتخابات كل مؤسسات السلطة (رئاسة، حكومة) والمجتمع (نقابات، اتحادات، جمعيات…) بالتمثيل النسبي.
ـ جبهة مقاومة متحدة.
ـ م. ت. ف. بانتخاب مجلس وطني جديد مؤّحد بالوطن والشتات على أساس التمثيل النسبي الكامل.
 اتفاق المحاصصة: اقتسام مؤسسات السلطة، الحكومة، الوظائف، المحافظين، المستقلين، السفارات، تقسيم الشعب والمجتمع، غياب برنامج القواسم المشتركة.
 أدوات القياس باتفاق المحاصصة: واحدة يتيمة "تشكيلة التشريعي"، ادوات القياس المتكاملة: عدد الشهداء، الأسرى، الثكالى، حجوم الأصوات الانتخابية، الفعل على الأرض والميدان، في الوطن والشتات، 60% بناة م. ت. ف. والثورة المعاصرة لم ينتخبوا احداً لا رئاسة ولا حكومة، اتفاق أوسلو أدار الظهر لشعب اللجوء منذ 1993 حتى يوم الناس هذا، الأدوار العربية شعوباً ودولاً على يد كل فصيل، الادوار الدولية والاممية على مساحة العالم في بناء العمق العربي والاسلامي والعالمي لقضيتنا وحقوق شعبنا الوطنية، نحن الفصائل الاساسية على مساحة اربعين عاماً انجزنا "تعريب وتدويل الاعتراف بمنظمة التحرير ممثل شرعي وحيد لشعبنا، وحقه بتقرير المصير والدولة والعودة.
 اتفاق المحاصصة يستدعي التصحيح، التعديل، التطوير نحو برنامج سياسي موحّد، دمقرطة مؤسسات السلطة والمجتمع لا اقتسامها، جبهة مقاومة متحدة، منظمة تحرير موحدة بانتخاب مجلس وطني جديد بالوطن والشتات، بالتمثيل النسبي الكامل لا اقتسام الوظائف والسفارات.
التصحيح بتطبيق وثيقة الوفاق ـ وثيقة الأسرى لإعادة اعمار وبناء وحدة وطنية حقيقية تكسر ضغوط وشروط رايس ـ أولمرت والرباعية الدولية.
ـ II ـ
 بالوحدة الوطنية على مساحة ثلاثين عاماً 64 ـ 94 بنينا م. ت. ف. جبهة وطنية متحدة، برنامج وطني مرحلي موحد، الهوية والشخصية الفلسطينية 1974 بعد ان تلاشت لاكثر من 25 عاماً من 48 – 1974، الكيانية السياسية والقانونية فلسطينياً، عربياً (قمة الرباط 74)، دولياً العالم ومؤسسات الأمم المتحدة (1974)، م. ت. ف. ممثلاً شرعياً وحيداً.
كل هذا أعدنا معاً فصائل م. ت. ف. بناؤه، كان قد ضاع بين 48 ـ 67، ومنذ 74 يدور الصراع على قواعد تقرير المصير والدولة والعودة.
 دروس التاريخ علمتنا معاً، وتعلم كل الشعوب والثورات لدحر الاستعمار، العنصرية، الصهيونية التوسعية:
1 ـ ثورة بدون وحدة وطنية ديمقراطية تعددية مغارة فساد.
بندقية بدون برنامج سياسي موحّد: اقتتال، حرب أهلية من غزة إلى الضفة إلى لبنان إلى العراق.
2 ـ تطبيق وثيقة الوفاق: قرارات إعلان القاهرة.
طريق كسر الحصار، كسر الضغوط والشروط الامريكية – الاسرائيلية التوسعية، شروط الرباعية الدولية.
أمامنا تجارب الثورات الظافرة: الصين (30) عاماً بالحصار، فيتنام (20) عاماً، كوبا (45) عاماً بالحصار حتى اليوم صامدة، وتتقدم إلى أمام قضايا الثورة والتحولات اليسارية الديمقراطية والتقدمية الكبرى في امريكا اللاتينية، إنها ثورات الوحدة الوطنية وبرنامج القواسم السياسية والنضالية الاجتماعية المشتركة، شرط النصر الأول والأساسي، وعلى هذا نبني التضامن العربي والاسلامي والدولي من كل قوى التقدم والحرية والديمقراطية والسلام في عالمنا المعاصر.
3 ـ مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط: عملاً ومع دعوة الأمم المتحدة، روسيا، الاتحاد الأوروبي، المبادرة الفرنسية ـ الإيطالية، الإسبانية.
هذه دروس النصر لشعبنا يجب ان لا تضيع في نفق المحاصصة الثنائية.
بالوحدة والمقاومة والسياسة الموحدة ينتصر الشعب
تحية للمقاومة في لبنان، العراق، القوى الشعبية العربية والعالمية
الخلود للشهداء، الحرية للأسرى
المجد لكم، لشعبنا شعب الجبارين الصامد، الصابر، المناضل
السلام عليكم ولكم وبكم
ولا سلام ولا أمن بالشرق الأوسط بدونكم، بدون حقوق شعبنا بتقرير المصير والدولة المستقلة عاصمتها القدس وحق عودة اللاجئين
عاشت فلسطين حرة، سيدة، مستقلة
معاً الى القدس وفي القدس

2/3/2007





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,010,705,160
- حواتمة: يجيب على اسئلة الصحافة
- حواتمة في كلمة للمحتفلين في رام الله
- صراع حماس وفتح سبب الانقسام ...
- حواتمة في حوار العام الجديد
- حواتمة: حوار شامل سيُعقد في غزة بعد عيد الأضحى
- سنبذل كل جهد ممكن من أجل عدم قطع الطريق أمام معاودة الحوار ا ...
- حواتمة يجيب على أسئلة حول الوضع الفلسطيني الراهن
- المسؤولون عن تعطيل الوفاق الوطني هم ذاتهم من يحتكرون السلطة ...
- حوار الصراحة والمراجعة النقدية والوحدة الوطنية
- حواتمة حكومة الوحدة الوطنية ضرورة مصيرية للشعب الفلسطيني
- 11 أيلول/ سبتمبر ... تداعيات الشرق الأوسط والعالم
- حواتمه يجيب على الأسئلة الساخنة
- هدف الحرب الاسرائيلية تعطيل برنامج الوفاق الوطني
- انتزاع زمام المبادرة يتطلب وضع وثيقة الوفاق الوطني موضع التن ...
- مقابلة مع نايف حواتمة
- وثيقة الوفاق الوطني ..إعادة الاعتبار للبرنامج الموحَّد والعم ...
- رسالة إلى حواتمه من اللاجئين الفلسطينيين في العراق
- رسالة إلى الغالية هدى
- فلسطين المحتلة - بين صراع سلطة الرأسين.. وبين قوانين الخلاص ...
- فلسطين المحتلة بين صراع سلطة الرأسين.. وبين قوانين الخلاص ال ...


المزيد.....




- الجبير: موت خاشقجي كان -عملية مارقة- بدون علم ولي العهد
- الجبير: موت خاشقجي كان -عملية مارقة- بدون علم ولي العهد
- الجبير: قتل خاشقجي خطأ فظيع ومأساة جسيمة والفريق الأمني تجاو ...
- قطار ينحرف عن السكة في تايوان يخلف 18 قتيلا على الأقل
- السيناتور الجمهوري كوركر يؤمن أن ولي العهد السعودي أمر بقتل ...
- قطار ينحرف عن السكة في تايوان يخلف 18 قتيلا على الأقل
- السيناتور الجمهوري كوركر يؤمن أن ولي العهد السعودي أمر بقتل ...
- قتلى وجرحى من الانقلابيين شمالي الضالع واصابة 3 أطفال بشظايا ...
- مخاوف من الأسوأ.. غموض بشأن إصابة عموري
- -حبة الفأر-.. داء دخيل ينخر الأجساد بالقيراون التونسية


المزيد.....

- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (2-2) / غازي الصوراني
- على طريق إنعقاد المؤتمر الخامس لحزب الشعب الفلسطيني / حزب الشعب الفلسطيني
- مائة عام على وعد بلفور من وطن قومى الى دينى / جمال ابو لاشين
- 70 عاماً على النكبة / غازي الصوراني
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2017 - الجزء السادس / غازي الصوراني
- تسعة وستون عامًا على النكبة: الثقافة السياسية والتمثيل للاجئ ... / بلال عوض سلامة
- الشباب الفلسطيني اللاجئ؛ بين مأزق الوعي/ والمشروع الوطني وان ... / بلال عوض سلامة
- المخيمات الفلسطينية بين النشوء والتحديات / مي كمال أحمد هماش
- حول وثيقة فلسطين دولة علمانية ديموقراطية واحدة (2) / حسن شاهين
- تقديم و تلخيص كتاب: فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - نايف حواتمة - نايف حواتمة يخاطب المهرجان الجماهيري الحاشد في غزة