أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي كريم - المنطقه الحمراء














المزيد.....

المنطقه الحمراء


علي كريم
الحوار المتمدن-العدد: 1838 - 2007 / 2 / 26 - 08:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الذي يجلس في حديقه جميله تفوح منها رائحة الورود والياس وامامه فنجان قهوه ويفكر في شئ ما.... ليس مثل ذاك الذي يجلس على الرصيف في شارع متعب ويفكرفي نفس ذلك الشئ فالنتيجه حتمآ ستكون مختلفه

والذي يسير في شوارع أمنه ونظيفه ومنتظمه ليس مثل ذاك الذي يسير شارع كله مخاطر ولايؤمن لشبر واحد فيه.... فالاول يسير بخطوات واثقة ويدندن اغنيه (البرتقاله) اما الثاني فحتمآ ستكون خطواته مرتبكه ونظراته تتجه تارة للشمال وتارتآ اخرى لليمين الى ان يصتدم بجدار كونكريتي قد تم وضعه مؤخرآ

والذي يسكن البنايات الحديثه المكيفه ليس مثل ذاك الذي يفترش الارض ويلتحف السماء.... فالاول لايهتم لبرد الشتاء ولا يمتعض من حر الصيف اما الثاني فلا يترك فرصه الى وشتم الفصول الاربعه

والذي ينام على فراش من ريش النعام ليس مثل ذاك الذي غفى على حصير قديم ..... فالاول ستكون احلامه ورديه ورومانسيه ام الثاني فالكوابيس التي تأتي له لا يمكن طردها حتى لو قرأ كل سور القرأن

والذي ينتقل من منطقه الى اخرى بالمترو ليس مثل ذاك الذي يقضي نصف يومه بالازدحام المروري ..... فالاول يتمتع بالتقدم التكنلوجي العالمي في النهار ويشتم من اتى بهذا التقدم في الليل على الفضائيات العربيه اما الثاني فيقضي الوقت في التسبيح بحمد الخطط الامنيه كي لا يشعر بالملل

والذي يسهر في بارات باريس ويحتسي الجعه الروسيه ليس مثل ذاك الذي سكر بدون الكأس..... فالاول ثمل من طيب ما شرب اما الثاني فسكر من كأس الفقر والحرمان والخوف

هذه الامثله اطرحها(والامثال تضرب ولا تقاس) لكي اوضح للعراقيين لماذا لايشعر بمعاناتهم السياسيين الذين انتخبوهم .......فالذي يعيش في منطقه خضراء مجهزه بكل شئ ومؤمنه من كل شئ بالتأكيد لايشعر بألم من يسكن منطقه حمراء ليس فيها اي شئ يصلح للحياة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- عيد ميلاد ( الطائفيه ) 00000
- نهر دجله يسأل .و. شاب عراقي يجيب
- صور ألمرجعيه ....على ألكتب ألمدرسيه
- عيد ميلاد الطائفيه
- من هي المدينه العراقيه التي
- ضحيه من نوع اخر
- نعم هم اصدقاء بدر
- براءة أختراع000(ألصك بالبلاستر)0
- من الذي جعل 000000000


المزيد.....




- وزير الخارجية الأمريكي: ندعم سيادة واستقرار لبنان.. والتزامن ...
- -سانا-: الجيش السوري يلاحق مسلحي داعش بين البوكمال والميادين ...
- باريس: الاضطراب والهشاشة في ألمانيا ليسا في صالح أوروبا وفرن ...
- بنتلي تطرح سيارة مميزة في الأسواق الروسية
- الآلاف أمام منزل الحريري.. سِرْ ونحن معك
- الخطوط الصينية تعلق رحلاتها إلى كوريا الشمالية
- التحالف بقيادة السعودية يسمح بإدخال المساعدات إلى اليمن
- الآلاف أمام منزل الحريري.. سِرْ ونحن معك
- وزير الدولة البريطاني يدعو الحوثيين الى التنازل عن شروطهم ال ...
- يويفا يكشف عن قائمته لاختيار أفضل 11 لاعبا


المزيد.....

- العلمانية وحقوق الإنسان / محمد الحنفي
- نقد النساء / نايف سلوم
- الثقافة بين طابع المساءلة وطابع المماطلة / محمد الحنفي
- هل يمكن اعتبار الجماعات المحلية أدوات تنموية ؟ / محمد الحنفي
- أوزبر جبرائيل- تفسير رواية عزازيل / نايف سلوم
- توءمة ملتصقة بين الحزب الشيوعي والتجمع / مصطفى مجدي الجمال
- المُفكر والفيلسوف الأممي -صادق جلال العظم-: تذكرة وذكرى لمرو ... / عبد الله أبو راشد
- جذور وأفاق بنية الدولة / شاهر أحمد نصر
- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- مسمار في جدار الذاكرة / رداد السلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي كريم - المنطقه الحمراء