أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - سأكتب حتى اّخر نجمة في صدر الليل














المزيد.....

سأكتب حتى اّخر نجمة في صدر الليل


مريم نجمه
الحوار المتمدن-العدد: 1820 - 2007 / 2 / 8 - 11:48
المحور: الادب والفن
    


على ضفاف الفجر ..
من يكتب لي قصّة حياتي
لا أدري ..؟
أنا .. ؟
أولادي ؟
أحفادي ؟
زوجي ..؟
شعبي ..
كتّاب من وطني ..؟
لا أدري.. من سيكتبها ؟

أرغب في كتابتها
من بدايتها .
إن وطننا العربي أرض خصبة للملاحم
تربة .. نبع غزير للبطولات
للصمود .. للتحدّي .. للإستمرار
في خطّ النار
ضد كل هجمات الأعداء والصهيونية
والإستعمار
ضد التخلّف.. والأحلاف .. أوالإستهتار
الإستهنار بالإنسان , والضمير , و العقل والوجدان .!

هنا .. وهناك ..
في كل شبر من وطني شهيد
قصّتي , قصّة شعبي ..

من يكتب لي قصّة حياتي , من أوّل يوم في بداياتي
من طفولتي
أوّل مرحلة لي .. في مسرح الحياة ؟
سأكتب أولى الصفحات
بماذا ..؟ بالنثر أم بالشعر .. أم بالذكريات
لا أدري ..
من أين أبتدئ ؟

أتمنى كاتبا أو روائيّا يخرجها كقصّة ( الأم ) لغوركي –
أو فيلما سينمائيا , من واقع الحياة
لعلها درس ثمين , يفيد الأجيال ,
يفيد الطالبات .
...

هنا المواد الأوليّة , وفي يدي القلم
ومع إبنتي سمر ريشة الفنّان ..
هل القصص العالمية التي تكتب أفلاما .. وروايات
أصدق .. أبلغ .. وأفضل منها ؟
لا لا .. فلدينا معاصر دموية , و ملاحم شعبية بطولية
في كل شبر من أرضنا ..
اّلاف القصص والروايات !!؟

كم من مجازر ارتكبت في ربوعنا دون حساب

تحت أعواد المشانق والسجون
تحت التعذيب , الجسدي , والمعنوي
لدينا من العذاب مدرّجات
واّلاف الشهداء من.. الكوادر والرموز
والجلاّد واحد , في الداخل , والخارج ؟

لدينا امتحانات .. وامتحانات يومية
حصلنا فيها .. على أعلى الشهادات
في القدرة على التحمّل , وفي الصلب اليومي
والسجن الطويل الجماعي .. والفردي
المغلق .. والمفتوح
ذو الإقامة الطويلة الأمد
والغربة القسرية المجهولة الأمد ..!؟

جمعنا عمرنا من مناجم الصبر ,
عقودا من الإنتظار
لدينا كل شئ كل شئ .. كل شئ " .
ألم أقل بأن بلادنا خصبة بالمواد الأولية
الزراعية الثقافية السياسية الوطنية .. الشعبية والنضالية ؟
ليست فقط بالحمضيّات والزيتون والزعتر
ليس بالنخيل والقطن والشوندر
بالقمح والذهب .. والنفط .. والفولاذ
رجال الفولاذ .. ونساء الحديد والذهب .
كذلك .. ليست خصبة فقط بالأبطال .. والشهداء
إنما , لديها مخزون عالي بالإستمرار.. والتحدّي
والكفاح اليومي – والدم اليومي
فنشرات الأخبار تتصدّر أحداثنا
تحمل خيبات حكّامنا , وظلمنا ؟؟

كل أصناف المعاناة والنضال , مررنا بها
وبقينا ثابتين
حملنا أعطر باقة عذاب في العالم
وبقينا صابرين
حاملين صليبنا وسائرين

وبقينا رافضين وبقينا واقفين ..

يا لها من مسيرة طويلة طويلة
أكلت أعمارنا عبر السنين
لكنها قصيدة قصيرة في عمر الزمن
وحركة التحرّر الإنسانية ..
سنة .. عشر سنوات .. ربع قرن .. نصف قرن !؟
ولا نزال ..
على الدرب سائرين ..

نسير ونسير
فوق تراب الوطن
لحب الأرض نسير
لعيونك يا دمشق .. يا قدس .. يا بغداد .. يا بيروت
ويا يا .. يا كل المدن الجميلة ,
دمشق يا عاصمة العلم والسياسة
عاصمة نضالي .. وحبّي
لعيونك يا صيدنايا يا جذور الطفولة
يارحم الأم .. وحجر الولادة
لعيونك يا عاصمة العرب وموئل الحضارة
يا بساط التعب
يا صليب الدرب .. والإيمان
لك كل الحب
كل الورد
لأجلك سأكتب .. لك سأكتب
لذلك .. سأكتب قصّة الحب
ذلك العشق .. لذاك القلب
الذي لا زال فيك
ما زال هناك في روابيك
وذراك
في عنادك .. وتاريخك
في عدنانك
في ثورتك الخمسة والعشرين
وتلال يوسف العظمة وميسلون ..

ومن أجل كل هذا الحب سأكتب ..
سأكتب قصّتي
سهري .. قلقي وهمومي
شغفي ولهفتي
على عتبات البيت
والمدينة
وسارقي الأرض والخزينة !؟

سأكتب عن سجناء الرأي والضمير
سأكتب على ضوء درب التبّانة ..
سأكتب حتى يطفئ الليل اّخر نجمة في صدره
سأكتب بشعاع الزهرة
نجمة الصبح " فينوس " ..
الشاهدة قصّة شعبي
قصّة حبّي
قصّة حياتي ..! ................ دنهاخ – عام 2000






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,004,582,245
- إلى أكتوبر المجيدة .. نشيدنا الأممي
- تسبقنا المراثي في الرحيل .. وتأوينا السجون في الأوطان !؟
- هل يستطيع ( جنرال الكلمة ) أن يهزم جنرال القمع ..؟
- بقدر ما أعمل .. بقدر ما أكتب - 3
- هل تعلم ...!؟
- لوأنّ ....؟
- المحطّة H . S
- تحية للمرأة العمانية ومنجزاتها في حماية البيئة ..
- الفنّانة فيروز .. الكلمة الأحلى .. والصورة الأجمل - 7 - اللأ ...
- خواطر . إلى اين يهبط هذا العالم ؟
- الفنّانة فيروز .. الكلمة الأحلى .. والصورة الأجمل
- الفنّانة فيروز .. الكلمة الأحلى .. والصورة الأجمل - 6
- محطّات ..
- نبوءة الجدّات ..؟
- الفنّانة فيروز : الكلمة الأحلى .. والصورة الأجمل
- أقوال .. حكم .. همسات .. محطّات
- رسائل للوطن
- بطاقة حب ومعايدة .. للعام الجديد 2007
- مرثية للعام الذي رحل ..!؟
- تساؤلات


المزيد.....




- بعد ان قطعت شرايينها..شاهدوا الظهور الاول للفنانة الشهيرة من ...
- مجموعة عمل المساواة و المناصفة تجتمع بمجلس النواب
- كلمة لابد منها: تلفزيون لا يحس بآلام الناس !
- قانون المالية والنصوص المصاحبة له على طاولة المجلس الحكومي
- مراكش تبؤى الأسترالي «طوني باكون» رئاسة قضاة العالم
- سفير الامارات بالرباط يبحث التعاون الثنائي مع رئيس مجلس النو ...
- لأول مرة شركة النقل تعلن عن وظائف باللغة العربية
- المالكي يؤكد الحرص على إعطاء دفعة جديدة للعلاقات البرلمانية ...
- الإعلان عن أفضل مصور للحياة البرية لعام 2018 (صور)
- أعمال هذه الفنانة تطير بك إلى القمر


المزيد.....

- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مريم نجمه - سأكتب حتى اّخر نجمة في صدر الليل